الرئيسية / آخر الأخبار / و.سطيف: الوفاق يتنقل اليوم إلى مدينة سوسة التونسية

و.سطيف: الوفاق يتنقل اليوم إلى مدينة سوسة التونسية

تتنقل التشكيلة السطايفية أمسية اليوم من مطار هواري بومدين في الرحلة الجوية للخطوط الجوية الجزائرية نحو مدينة سوسة التونسية من أجل الدخول في تربص تحضيري لمباراة الدور نصف النهائي من منافسة كأس الجزائر والتي ستواجه فيها مولودية العاصمة يوم 22 أفريل المقبل في انتظار تحديد الملعب الذي يحتضن المباراة بين ملعب عمر حمادي و5 جويلية وسيدوم التربص عشرة أيام تتخلله مباراتان وديتان.

مواصلة الرحلة برا إلى سوسة

مباشرة بعد وصول الوفد السطايفي إلى مطار قرطاج بالعاصمة التونسية سيكون في انتظارهم المكلف بالتربص من أجل مواصلة الرحلة نحو مدينة سوسة الساحلية، حيث ستقيم التشكيلة السطايفية في فندق المرادي بلاص.

23 لاعبا في قائمة المتربصين

في نفس السياق ضبط المدرب السطايفي قائمة المتنقلين إلى تونس من اللاعبين للدخول في تربص تحضيري وعددهم 23 لاعبا وهم: خضايرية، بلهاني، بركي، زيتي، ربيعي، عروسي، بوطبة، إيبوزيدان، كنيش، بدران، بوشار، آيت واعمر، تامبانغ، أمادا، جابو، جحنيط، حدوش، بكير، ملولي، سعيدي، بوقروة، ناجي وأمقران.

العمري الوحيد الذي لن يتنقل

يبقى اللاعب الوحيد الذي لم يتمكن من التنقل مع تعداد الفريق بسبب الامتحانات الجامعية، حيث تحصل على رخصة الغياب من المدرب مضوي على أن يتدرب رفقة الآمال إلى غاية عودة الفريق من تونس.

تامبانغ تحصل البارحة على تأشيرة الدخول إلى تونس

تحصل اللاعب الكاميروني تامبانغ البارحة على تأشيرة الدخول إلى مدينة سوسة التونسية بعد أن تنقل إلى مدينة عنابة من أجل استخراجها وسيتنقل جوا مع بقية الوفد السطايفي إلى تونس.

أمادا يتحصل عليها اليوم ويلتحق خلال 48 ساعة

في الوقت الذي من المنتظر أن يتحصل اللاعب الملغاشي إبراهيم أمادا على تأشيرة الدخول إلى تونس اليوم على أن يلتحق برا بالفريق أو يلتحق جوا خلال 48 ساعة القادمة.

خيري وجابو يتنقلان برا إلى سوسة

كما سيتنقل كل من الحارس خيري وكذا زميله في الفريق جابو عبد المؤمن برا، حيث يتنقل هذا الأخير إلى مدينة الونزة مقر إقامة بكري ويتنقل الثنائي برا إلى مدينة سوسة التونسية ومن المنتظر أن يصلا قبل الوفد.

أعضاء الطاقم الطبي، فلاحي وخبشاش تنقلوا برا

في ظل غياب الأماكن في الرحلة الجوية بالعدد الكافي الذي يسمح للتشكيلة السطايفية بالتنقل بعدد أعضاء الوفد جوا، فإن أعضاء الطاقم الطبي وكذا المكلف باللوجستيك خبشاش بلال ومناجير الفريق فارس فلاحي تنقلوا برا وسيكونون في استقبال الوفد في مدينة سوسة.

حمار لن يتنقل مع الوفاق
رغم أهمية هذا التربص الذي ستقيمه بداية من اليوم التشكيلة السطايفية بسوسة، إلا أن ما ينتظر الرئيس حمار من انشغالات أخرى تتعلق بالدرجة الأولى بمستقبل الوفاق، على غرار حسم صفقة جازي، جعله يؤجل التحاقه بالوفاق إلى سوسة إلى غاية 9 أو 10 أفريل المقبلين، وذلك من أجل أن يتسنى له متابعة اللقاءات الودية التي ستجريها تشكيلته يومي 10 و14.
التواجد في المطار في الواحدة ظهرا
اتفق المدرب خير الدين مضوي مع لاعبيه على التقاء بمطار هواري بومدين الدولي اليوم بداية من الساعة الواحدة ظهرا استعدادا للرحلة، ومن المنتظر أن يكون الجميع في الموعد قبل ساعة كاملة من الرحلة، ويجدوا كل الإجراءات مهيأة للسفر.
جرودي رئيس الوفد في غياب حمار وسنساوي
كالعادة تولى مهمة هذه السفرية المدير الإداري للنادي رشيد جرودي الذي عيّنه الرئيس حمار رئيسا للوفد في ظل غيابه وغياب نائبة حسان سنساوي وتكفّل بكل الإجراءات الخاصة بهذه السفرية. وسيتنقل إلى المطار من أجل القيام بالتسجيلات اللازمة، وتسليم بطاقات اللاعبين للمرور إلى شبابيك المراقبة من طرف الجمارك، وهو ما يؤكد العمل الذي تقوم به الإدارة السطايفية عندما يتعلق الأمر بمثل هذه المناسبات.
أول حصة تدريبية غدا في الصبيحة
في الساعة الرابعة مساء سيكون موعد الرحلة عبر الخطوط الجوية الجزائرية في رحلة مباشرة من مطار هواري بومدين إلى مطار قرطاج. ومن جهة أخرى فقد برمج الطاقم الفني السطايفي أول حصة تدريبية بمركز التحضير “المرادي” صبيحة الغد. وحسب ما أكده لنا الطاقم الفني، فإن الحصة ستكون خفيفة جدا حتى يتمكن اللاعبون من الاسترجاع قليلا.

جحنيط وبوشار شاركا في مبادرة جمعية الوئام

يواصل لاعبو الوفاق خرجاتهم الخيرية، حيث كان الدور البارحة على كل من جحنيط أكرم وبوشار سفيان، حيث شاركا في الحملة التي أطلقتها جمعية الوئام الخيرية للبراعم والتي كانت دار الثقافة مسرحا لها بداية من الساعة الواحدة زوالا، حيث منح بوشار قميص خاص به لرئيس الجمعية.

مضوي: “تواجدنا في المربع الذهبي دليل قوتنا ولن نرضى إلا بالنهائي”
رغم تواضع منافس فريقه اتحاد تبسة، إلا أن مدرب وفاق سطيف مضوي خير الدين كان متخوّفا جدا من مباراة الدور ربع النهائي وحدوث المفاجأة، لكن عند نهاية المباراة وتأهل فريقه إلى الدور نصف النهائي تنفس الصعداء وارتاح كثيرا خاصة وأن تخوفه من هذه المباراة كان سببه الغيابات الكثيرة التي يعانيها فريقه في الفترة الأخيرة، حيث قال: “أحمد الله كثيرا لأننا تمكنّا من تحقيق ما كنا نهدف إليه أمام منافس جاء إلى سطيف للعب مباراة العمر بالنسبة إليه، واليوم نحن نفكّر في مباراة الدور نصف النهائي والتي ستكون مغايرة تماما لمباراة اتحاد تبسة، خاصة أن منافسنا هذه المرة من الرابطة الأولى”.
“الفوز أمام تبسة يحفز اللاعبين أكثر”
تحدث مضوي عن أهمية الفوز المحقق على حساب اتحاد تبسة والمرور إلى الدور نصف النهائي وأكد أنه فوز مهم جدا ليس لأن فريقه تأهل إلى الدور المقبل فحسب، لكن هو مفيد من الناحية المعنوية حتى يواصل اللاعبون العمل بعزيمة، خاصة أن الفريق أضحى على بعد خطوة واحدة فقط من تنشيط المباراة النهائية. وأوضح في هذا السياق: “أعتقد أن الفوز الأخير الذي حققناه أمام اتحاد تبسة مهم جدا، حيث سيجعل اللاعبين محفزين من تلقاء أنفسهم في الخرجات المقبلة، تعرفون جيدا أننا مقبلون على مباراة قوية هذه المرة لأن الفرق الثلاثة المتأهلة كلها قوية، لهذا من الضروري الشروع في التفكير في خرجتنا المقبلة أمام المولودية العاصمية”
“أداء اللاعبين كان مقبولا وهم مشكورون”
مضوي لم يفوّت الفرصة ليثني على أداء لاعبيه عندما قال: “على العموم أنا راض جدا عن المجهودات التي بذلها اللاعبون في هذه المباراة رغم أن عدة عناصر التي اعتمدت عليها كانت بحاجة إلى المنافسة باعتبارها عناصر بديلة ولم تشارك مع الفريق كثيرا من قبل. كما شاهدتم لقد برز كالعادة الشاب ربيعي ميلود في الدفاع ومساهمته في العمل الهجومي بين الحين والآخر، كما يجب أن لا نمر مرور الكرام على الدور المهم الذي أصبح يلعبه تامبانغ في وسط الميدان إلى جانب آيت واعمر الذي أقلق لوحده دفاع المنافس في الكثير من المناسبات”.
“ربيعي يملك إمكانات جيدة وعليه أن يكثف العمل”
كما تحدث ربيعي عن الأسماء التي برزت في المباراة الأخيرة، وقال عن ربيعي الذي كشف عن إمكانات كبيرة في الفترة الأخيرة وليس أمام تبسة فقط، كما ساهم في تحقيق العديد من النتائج الإيجابية: “يملك ربيعي إمكانات جيدة ويمكنه أن يذهب بعيدا إذا واصل العمل بالجدية التي أصبح يعمل بها اليوم، خاصة أنه شاب متعدد المناصب ويتمتع بخفة الحركة وهدوء الأعصاب”.
“على بكير أن يتحرّر في أسرع وقت لأنه خليفة جحنيط”
عن الأسماء الشبانية التي أصبح يعتمد عليها المدرب في الفترة الأخيرة، تحدث مضوي عن الشاب بكير الذي أصبح ركيزة أساسية في الوفاق، وبعد تراجع مستوى اللاعب في الآونة الأخيرة طالبه المدرب بالاستفاقة حتى يكون أفضل في المستقبل القريب، حيث قال: “باكير لاعب موهوب يملك مؤهلات كبيرة جدا بإمكانه تطويرها أكثر لو يثق في نفسه، إضافة إلى هذا فهو لاعب متعدد المناصب وعليه الآن أن يتحرر حتى يفيد التشكيلة. فأنا أوظفه عادة في وسط الميدان الهجومي، لأنني أرى أن منصب الوسط يناسبه كثيرا وعليه أن يتحرر لأنني أعلم جيدا أن هذا الشاب هو خليفة جحنيط الذي يعتبر الكل في الفريق حاليا”.
“لن نرضى إلا بالدور النهائي”
مضوي فضّل أن يكون ختام كلامه معنا بالتطرق إلى مباراة الدور نصف النهائي، وهي المباراة التي قال عنها: “أمامنا متسع من الوقت للتحضير الجيد لمباراة الدور نصف النهائي، أنا متفائل بأداء مباراة قوية المرة القادمة خاصة مع استعادة غالبية العناصر التي غابت عن موعد تبسة سواء المعاقبين مثل جحنيط أو المصابين أمثال ملولي،أمادا وناجي، لهذا أقول لن نرضى إلا ببلوغ المحطة الأخيرة وتنشيط مباراة نهائي كأس الجمهورية هذه المرة”.

ربيعي : “لا نفكر سوى في بلوغ النهائي”
كيف هي معنوياتكم عقب التأهل إلى الدور نصف النهائي من منافسة كأس الجمهورية؟

نحن سعداء جدا بعد تحقيقنا للفوز في مباراة الكأس أمام منافس مجهول رغم العدد الكبير من العناصر الأساسية التي غابت عن هذه المباراة الهامة بالنسبة لنا، واليوم أصبحت معنوياتنا في السحاب والجميع أصبح يفكر فقط في إنهاء الموسم بالتتويج بالكأس، وهذا بمواصلة المسيرة بعزيمة كبيرة.
المتتبع للقاءاتكم الأخيرة يقف على التحسن الكبير في طريقة اللعب وأدائكم الجيد، أليس كذلك ؟
صحيح لقد عدنا بقوة في الفترة الأخيرة مباشرة بعد الهزيمة الكبيرة التي منينا بها أمام اتحاد العاصمة، حيث سجلنا بعدها نتائج مهمة جدا وبأداء راق، وهو ما يعني أن المدرب مضوي تمكن من إيجاد الحلول واستطاع إعادة الأمور إلى نصابها.
عودتكم القوية في الفترة الأخيرة، أكيد أنها سترفع من معنوياتكم وتجعلكم تنهون الموسم بكل قوة، أليس كذلك ؟
أكيد فبعد البداية الصعبة التي سجلناها هذا الموسم تمكنا من التدارك وضمنا البقاء وأمامنا فرصة كبيرة للتتويج بلقب البطولة الوطنية، أما الكأس فإننا اليوم في المربع الذهبي ونحن على بعد خطوة واحدة فقط لبلوغ المحطة النهائية.
منذ انطلاق مرحلة العودة أصبحت تشارك كثيرا في دفاع الفريق، ما تعليقك ؟
صحيح بعد البداية الصعبة عند انطلاق الموسم، أصبحت اليوم أحظى بثقة كبيرة من قبل المدرب مضوي الذي فضل الاعتماد علي في منصب مدافع أيمن أو وسط دفاعي، وهذا بفضل العمل الذي أصبحت أقوم به في التدريبات وإدراك المدرب نيتي الصادقة لأكون أساسيا مع الفريق الأول.
تواجهك منافسة شديدة مع زملائك المدافعين، ما قولك ؟
قبل كل شيء الأسماء التي تلعب في الدفاع هم زملائي وأصدقائي، وقد كلمنا المدرب كثيرا في هذه النقطة وأكد لنا أن الأفضل جاهزية هو الأحق باللعب مع التشكيلة الأساسية وهكذا تسير الأمور، وتواجدي المنتظم في الكثير من المباريات دليل على تحسن مستواي في الفترة الأخيرة.
المباراة المقبلة أمام مولودية العاصمة، ما قولك ؟
مباراة الدور نصف النهائي لن تكون سهلة لأي فريق ومن المنتظر أن تعرف تنافسا كبيرا لأن الفائز سيطرق أبواب النهائي، ليبقى المهم أننا سنعمل المستحيل للفوز بهذه المباراة والتأهل إلى الدور النهائي، خاصة أنه أمامنا متسع من الوقت للتحضير الجيد لهذا الموعد.
ماذا تتمنى قبل مواجهة العميد؟
قبل مباراة نصف النهائي أعتقد أنه أمامنا الوقت الكافي للتحضير الجيد، وهو الوقت الذي أتمنى أن نستعيد فيه العناصر التي غابت عن المواعيد الأخيرة بسبب الإصابة، لأن تواجد ناجي،أمادا،ملولي،جحنيط وغيرهم، أمر من شأنه أن يوفر الحلول أكثر للطاقم الفني ويجعلنا نواجه خصمنا بأكثر راحة.

إبراهيم خرفية

شاهد أيضاً

سيليسن يحسم مستقبله مع برشلونة

كشفت تقارير صحفية إسبانية اليوم الأحد، أن الدولي الهولندي، غاسبر سيليسن، حارس مرمى فريق برشلونة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *