الرئيسية / آخر الأخبار / ملف المديرية الفنية لن يدرس قبل سبتمبر

ملف المديرية الفنية لن يدرس قبل سبتمبر

كشف عضو في المكتب الفدرالي مقرب من رئيس الفاف خير الدين زطشي، أن هذا الأخير لا يولي أية أهمية للمديرية الفنية في الوقت الحالي وكل شغله منصب على إنهاء التعاقد مع المدرب الإسباني هذا الأسبوع، في حين أجل الحديث عن منصب المدير الفني وتدعيم المديرية إلى الأشهر القادمة، وربما لن يدرس هذا الملف حتى شهر سبتمبر القادم، خاصة أن الرئيس يرى أن هناك العديد من الأولويات تسبق المديرية الفنية كتعيين مدرب للمنتخب المحلي وآخر للأولمبي والعديد من القضايا التي تهم الفاف في الوقت الحالي.

تعيين مدير فني ليس أولوية عند خليفة روراوة

وبحسب ذات العضو، فإن خليفة روراوة يعتبر منصب المدير الفني بالأمر العادي وليس أولوية حاليا، وهو ما اتضح خلال الزيارة التي قام بها إلى سيدي موسى على هامش تربص المنتخب الأولمبي، أين التقى المدير الفني الحالي توفيق قريشي وطلب منه مواصلة عمله إلى غاية نهاية الموسم، حيث يشرف مؤقتا على المنتخب المحلي والمنتخب الأولمبي وكذلك مواصلة إعداد دورات تكوينية لفائدة المدربين، ما يعني أن زطشي منح قريشي الورقة البيضاء في الوقت الحالي إلى غاية انتهائه من الأمور التي يراها أولوية له، وعلى رأسها المدرب الجديد للمنتخب الوطني وكذلك المنتخبات الأخرى.

يريد دراسة إمكانية استنساخ المديرية الفنية الإسبانية بالجزائر

اهتمام زطشي بملف المسؤول الجديد على العارضة الفنية للخضر وكذلك تجديد الثقة في المدير الفني توفيق قريشي إلى إشعار آخر، لم يمنع الرئيس الجديد للفاف من دراسة إمكانية استنساخ المديرية الفنية الإسبانية بالجزائر، حيث يريد من المدرب الإسباني الجديد للخضر تقديم نظرة فيما يخص الموضوع ولم لا تجريب التجربة الإسبانية فيما يخص عمل المديرية الفنية في الجزائر، بما أن زطشي من أشد المعجبين بالمدرسة الإسبانية التي يرى فيها الحل للكرة في بلادنا، التي اعتادت على العمل مع المدربين الفرنسيين.

إمكانية جلب خبير إسباني واردة

وبما أن زطشي أكد خلال الحديث عن برنامجه لرئاسة الفاف عن المديرية الفنية التي وجب تدعيمها بشخصيات قادرة على تطوير كرة القدم الجزائرية مع إمكانية إسناد المنصب لخبير أجنبي ولكن مع تأجيل فتح هذا الملف إلى غاية شهر سبتمبر، يبدو أن زطشي لم يجد بعد الشخص الذي يمكنه إعادة الاعتبار إلى هذه المديرية التي ظلت مهملة في عهدة الرئيس السابق وبقي عملها مقتصرا على تقديم شهادات تدريبية وفقط، حيث من غير المستبعد أيضا أن يتم التعاقد مع خبير إسباني لتولي شؤون هذه المديرية وبمساعدة من المدرب الجديد للخضر.

وضع ملف المديرية في آخر الاهتمامات غير مقبول

مع تأكد وضع ملف المديرية الفنية في الدرج إلى غاية شهر سبتمبر، يؤكد أن الرئيس الجديد للفاف يسير عكس الاتجاه وعكس ما هو معمول به في الاتحاديات الكبرى، فمن غير المعقول أن يقوم بالبحث عن مدرب والتعاقد معه دون وجود مدير فني الذي يمكنه مساعدته في هذا الموضوع، فسبب نكسات الكرة الجزائرية في الآونة الأخيرة تتحمل المديرية الفنية الضعيفة جزءا كبيرا من مسؤوليتها وحتى تهميشها في عهد روراوة كان له الأثر الكبير والدليل المدربين الذين تعاقدت معهم الفاف منذ رحيل غوركيف وحتى فترات شغور منصب المدرب الوطني لم يكن هناك من يقوم بخلافته ولو مؤقتا، ليدخل بعدها الخضر في مراحل فراغ أثرت كثيرا على اللاعبين وحتى مستوى البطولة الوطنية لا يزال ضعيفا بسبب غياب مديرية فنية قوية.

ب-بكوش

شاهد أيضاً

ريفالدو : “كان يجب أن يُشارك فينيسيوس منذ بداية الموسم”

خرج ريفالدو أسطورة منتخب البرازيل من أجل الحديث عن اللاعب فينيسيوس جونيور جناح ونجم نادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *