الرئيسية / آخر الأخبار / البروفيسور…22 سنة خبرة في الليغا بدون أي لقب

البروفيسور…22 سنة خبرة في الليغا بدون أي لقب

لويس لوكاس ألكاراز غونزاليس من مواليد غرناطة الإسبانية في 21 جوان 1966 (50 سنة) يحمل شهادة بروفيسور في التكتيك الرياضي والاستراتيجية، ويعمل في المدرسة الوطنية الإسبانية للمدربين، مدافع سابق في نادي غرناطة قبل أن يتحوّل إلى مهنة التدريب بداية من 1995 مع فريق مسقط رأسه، لينطلق في مجال التدريب في الليغا الإسبانية مع عديد الأندية على غرار ألميريا، إلتشي وليفانتي كما يملك تجربة واحدة خارج إسبانيا وكانت في اليونان مع نادي أريس سالونيكا موسم 2012-2013، آخر نادي دربه ألكاراز هو غرناطة الذي تعاقد معه في أكتوبر الماضي من أجل إخراجه من منطقة السقوط، إلا أنه فشل في مهمته وأقيل قبل أيام فقط من منصبه.

يملك 333 لقاء في الليغا بدرجتيها وأكبر إنجاز وصوله لنهائي كأس الملك

تعتبر السيرة الذاتية للمدرب الجديد للخضر مقبولة رغم افتقاده للإنجازات، فألكاراز يملك في رصيده 333 لقاء في البطولة الإسبانية بدرجتيها الليغا 1 و2، حقق خلالها 92 فوزا وتعادل في 95 لقاء وخسر في 146 لقاء، من المدربين الذين يفضّلون الاعتماد على التحصين الدفاعي بانتهاج خطة لعب تعتمد على خمسة مدافعين، ثلاثة لاعبين في الوسط ومهاجمين.

درّب براهيمي ويبدة، يعرف الفرنسية ويتحدث الإنجليزية

الناخب الوطني الجديد يعرف عديد اللاعبين الجزائريين في المنتخب، حيث سبق له الإشراف على الثنائي براهيمي ويبدة في غرناطة موسم 2013-2014 وكذلك اللاعبين الذين مروا على الليغا في صورة فيغولي، مجاني والحاليين في صورة ماندي، كما أن البروفيسور يتحدث الفرنسية نوعا ما، ويتقن الإنجليزية، لهذا لن يجد مشكلا في التواصل مع اللاعبين بوجود العديد منهم في المنتخب الحالي من يتقنها وحتى تعلمه للغة الفرنسية لن يكون عائقا أمام مدرب يملك شهادة بروفيسور.

أول مدرب في الليغا يشرك تشكيلة من 11 جنسية مختلفة

دخل لوكاس ألكاراز الناخب الوطني الجديد تاريخ الليغا الإسبانية كأول مدرب يقوم باشراك 11 لاعبا من جنسية مختلفة في لقاء بيتيس يوم 18 فيفري المنصرم، وهذا دليل كبير على أن المسؤول الجديد على العارضة الفنية للخضر يعرف التعامل مع ذهنيات مختلفة، ولن يجد مشكلا في التعامل مع لاعبي الخضر مستقبلا.

يملك شخصية قوية وقادر على تسيير المجموعة

يعتبر ألكاراز من المدربين الإسبان المعروفين بقوة الشخصية وقدرته العالية في التعامل مع المجموعة التي يدربها، حيث لم يسبق له من قبل أن عرف مشكلا انضباطيا، إضافة إلى امتلاكه أسلوبا جيدا في المعاملة، لعل ما فعله مع غرناطة باشراك 11 لاعبا من جنسية مختلفة لأكبر دليل على قدرته في التكيف مع مختلف الذهنيات، وبالتالي فمجموعة الخضر سيسيرها بشكل جيد.

لم يدرب أي منتخب والخضر أول تجربة له

من بين ما يميّز السيرة الذاتية للمدرب لوكاس ألكاراز هو عدم إشرافه على أي منتخب وطني طيلة مسيرته التدريبية، وسيكون المنتخب الوطني أول تجربة له على غرار ما فعل مع المدرب الأسبق كريستيان غوركيف، إلا أنه تمكن من النجاح مع الخضر وجسد طريقة لعب خاصة برفقاء محرز، محققا نتائج كبيرة لم يسبقه إليها أي مدرب للخضر.

ب-بكوش

شاهد أيضاً

مبولحي يغيب عن ثاني حصة ومشاركته غير مؤكدة أمام الطوغو :

غاب الحارس رايس مبولحي عن الحصة التدريبية التي أجراها المنتخب الوطني أمس بمركز سيدي موسى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *