الرئيسية / آخر الأخبار / ألكاراز مزيج من حاليلوزيتش وغوركيف، مزاجه صعب ويطبـــق كرة علميــــة

ألكاراز مزيج من حاليلوزيتش وغوركيف، مزاجه صعب ويطبـــق كرة علميــــة

واجه الناخب الوطني الجديد لوكاس ألكاراز الصحافة الجزائرية اليوم في أول لقاء للمدرب الإسباني مع الإعلام المحلي، حيث سيتحدث مدرب غرناطة السابق عن الخطوط العريضة لمشروعه مع الاتحادية الجزائرية، وهو ما يجعل الجمهور الجزائري متشوقا لطريقة عمل وتفكير هذا المدرب الغامض، ومن خلال التقارير التي نشرت عليه، فإنه سيعيد الجزائريين إلى عهد المدرب البوسني وحيد حاليلوزيتش وكذلك عهد المدرب الفرنسي كريستيان غوركيف، حيث سيكون ألكاراز مزيجا من وحيد وكريستيان، وهو ربما ما ينبئ بأنه سيكون أكثر مدرب ناجح بالنسبة للمنتخب الجزائري في السنوات الأخيرة.

ألكاراز نسخة عن حاليلو ولا يتقبّل الخسارة

يعتبر المدرب لوكاس ألكاراز من المدربين الذين لا يتقلبون الهزيمة بعد المباريات، حيث يظهر غضبا كبيرا على لاعبيه بعد كل إخفاق، وهو ما يشبه إلى حد بعيد الناخب الوطني السابق وحيد حاليلوزيتش، كما أكدت الصحف الإسبانية سابقا، أن ابن الأندلس لا يكلم لاعبيه في حالة تقديمهم لأداء متواضع

متعوّد على انتقاد الحكام ونجم التصريحات النارية

كما يشبه لوكاس نظيره وحيد في بعض الأمور الأخرى على غرار انتقاد الحكام، حيث تتميز علاقة ألكاراز مع حكام الليغا بتوتر شديد، وهو دائم في انتقاد الحكام، في كل مرة يواجه فيه الأندية الإسبانية الكبيرة على غرار ريال مدريد وبرشلونة، وهو ما كان يقوم به مدرب اليابان الحالي.

لا يحب النجوم ويفضّل اللاعبين المنضبطين

يتساءل العديد من عشاق الكرة الجزائرية عن السبب من وراء استهداف الأندية الإسبانية التعاقد مع المدرب ألكاراز على غرار غرناطة، إلتشي، ليفانتي وغيرها من الأندية الصغيرة، ولكن السبب الحقيقي هو أن ألكاراز لا يشترط التعاقد مع النجوم، وهو ما يناسب تلك الأندية، حيث وعلى العكس فإنه لا يحبذ التعامل مع النجوم ويفضّل اللاعبين المنضبطين، حتى أنه يقوم ببيع لاعب يبدأ في صنع النجومية على غرار براهيمي، وهو ما يفعله حاليلوزيتش الذي عادة ما تكون علاقته متوترة مع النجوم.

علاقته رائعة مع الجماهير ويحيّيهم
بعد كل مباراة

يتميز المدرب الإسباني بعلاقة جيدة ووطيدة مع أنصار كل ناد يدربه، حيث يبدي لوكاس احتراما كبيرا لأنصار الأندية، وأكد عدة مرات أن نجاح أي مدرب يمر عبر العلاقة الجيدة مع أنصار النادي الذي يدربه، وحتى لما طالبت جماهير غرناطة برحيله وإقالته قبل أسابيع قليلة فإنه قام بتحيتهم، وبعث لهم برسالة مؤثرة عبر موقعه الرسمي، ليؤكد بذلك أنه سيحسن التصرف مع الجمهور الجزائري المتعصّب والذي لم يتحمل ضغطه لا حاليلوزيتش ولا غوركيف.

يمشي طيلة المباراة، لا يجلس ويحدّث نفسه

يشبه ألكاراز حاليلوزيتش في العديد من الأمور وخاصة وقوفه طيلة أطوار اللقاء، حيث يرفض الجلوس على مقاعد الاحتياط، إذ يتابع اللقاء بكل تفاصيله ويتفاعل كثيرا مع مجريات اللعب، كما يتميز ألكاراز وهو ما جذب انتباه الصحافة الإسبانية بحديثه مع نفسه وكأنه
مجنون.

لا يتقبل انتقادات الصحافة وعلاقته بالإعلام سيئة

على غرار الناخب البوسني السابق، فإن الناخب الوطني الجديد يعرف بعلاقته المتوترة مع الإعلام الإسباني، حيث لا يحسن المدرب الإسباني التعامل مع الإعلام ويرفض أن يتم انتقاده بعد اللقاء أو بالأحرى يغضب من الأسئلة المستفزة من طرف الصحفيين، وهو ما قد يجعله يعيش كابوسا حقيقيا مع الصحافة الوطنية التي تعتبر جد متطلبة.

أستاذ جامعي، داهية تكتيكي ويشبه غوركيف

تأكد الجمهور الجزائري من التشابه الكبير بين المدرب السابق للخضر وحيد حاليلوزيتش وبين المدرب الجديد لوكاس ألكاراز، ولكن المفاجئ هو أن المدرب الإسباني يشبه كذلك المدرب الفرنسي كريستيان غوركيف، فنقاط التشابه مع غوركيف تكمن في أن ألكاراز مدرب يعتمد كثيرا على التكتيك والنماذج العلمية في طريقة اللعب على غرار غوركيف، كما أن كلاهما يدرس في الجامعة ويقومان كذلك بتكوين المدربين.

درّس أبرز المدربين الشباب في إسبانيا

يعتبر المدرب لوكاس ألكارز ذا سمعة جيدة في عالم كرة القدم الإسبانية من حيث التكوين، حيث يعتبر تقنيا رفيع المستوى، وتلقى العديد من المدربين الإسبان الشباب تكوينهم من طرفه، وهو نفس الأمر الذي ينطبق على المدرب غوركيف، الذي قام بتكوين عدة مدربين نجحوا في عالم التدريب على غرار زيدان، لوران بلان، لوبوف وغيرهم.

يشبه غوركيف، شخصيته انتقامية وأبعد لاعبا لعشر مباريات

نقطة أخرى يشبه فيها ألكاراز المدرب غوركيف، حيث يعتبر المدرب الإسباني من الأشخاص الذين لا يسامحون بسهولة بل ينتقمون بشكل بارد، حيث سبق له وأن عاقب لاعبا مهما في غرناطة لعشر مباريات كاملة، كما أنه يعاقب لاعبا يضيع الفرص السهلة على غرار ما حدث مع المهاجم المغربي يوسف العربي، كما سبق وأن فعلها مع براهيمي الذي لعب احتياطيا في العديد من المرات بعد تقديمه لأداء باهت.

يتميّز بإبعاده كل لاعب لا يمتثل للنصائح بطريقة باردة

سيجد نجوم المنتخب الجزائري أنفسهم أمام حتمية الانضباط الذي غاب عن صفوف الخضر في الآونة الأخيرة مع المدرب راييفاتس ثم ليكنس، عكس ما كان يحدث مع المدرب حاليلوزيتش وغوركيف، حيث يتميز ألكاراز بشخصية قوية قد تدفعه للاستغناء عن أي لاعب مهما كانت نجوميته في المنتخب، وهي رسالة مشفرة لبعض اللاعبين الذين تسببوا في إقالة المدرب الصربي راييفاتس والذين قاموا بما يحلوا لهم في كان 2017 بالغابون.

حاتم بن كحول

شاهد أيضاً

مبولحي يغيب عن ثاني حصة ومشاركته غير مؤكدة أمام الطوغو :

غاب الحارس رايس مبولحي عن الحصة التدريبية التي أجراها المنتخب الوطني أمس بمركز سيدي موسى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *