الرئيسية / آخر الأخبار / ماندي: ” لا أعرف لوكاس ألكاراز وأتطلع للقائه في جوان المقبل “

ماندي: ” لا أعرف لوكاس ألكاراز وأتطلع للقائه في جوان المقبل “

“سنتحد مع ألكاراز لأجل إعادة المنتخب الوطني للطريق الصحيح”

“لست راضيا عمّا قدمته في أول موسم لي مع بيتيس والكان أحد أسباب تذبذب مستواي”

أدلى لاعب الخضر نادي ريال بيتيس عيسى ماندي بتصريحات مطولة جدا لصحفية إستاديو ديبورتيفو الإسبانية تكلم فيها عن موسمه الأول في الدوري الإسباني وأهم الصعوبات التي واجهها، عيسى تكلم في حواره أيضا عن أهم الفوارق التي لمسها بين الدوري الفرنسي الذي نشأ فيه والدوري الإسباني، لاعب الخضر بدأ بتقييم موسمه الأول حين قال:” موسمي الأول مع بيتيس كان موسما للتكيف لقد كانت المرة الأولى التي أغادر فيها فرنسا، لقد لعبت سابقا في نادي واحد هو رامس والآن أنا مطالب بالتكيف والعمل على ذلك “.

“لست راضيا تماما عن موسمي الأول والإصابات سبب في تراجع مستواي” 

ماندي فاجأ محاوره بالتأكيد على أنه ليس راضيا تماما عما قدمه في أول موسم رغم أن كثير من المتتبعين يرون العكس وفي هذا الشن قال:” لست راضيا تماما عن مستواي في الموسم الأول لقد كان متذبذبا لأسباب عديدة، لقد كنت في الفورمة ضمن عدة لقاءات كما أنني لم أظهر بمستواي في لقاءات أخرى وهذا لعدة أسباب، حيث غبت بسبب الكان وأيضا تعرضت لإصابتين على مستوى أسفل البطن وأيضا على مستوى اليد لقد أثرت علي كثيرا “.

“الموسم المقبل سترون ماندي مختلف”

اعتراف ماندي بتذبذب مستواه في الموسم الحالي دفعه للتأكيد على أن موسمه المقبل سيكون مختلفا تماما وقال: ” الموسم المقبل سترون أفضل نسخة من ماندي، الرئيس أكد لي أن موسمي الأول في دوري آخر دائما ما يكون صعبا وقد لمست ذلك، أما الموسم الثاني فسيكون موسم الانفجار وسأعمل على تحقيق ذلك، الكثيرون رؤوا أنني قدمت مستوى جيدا؟ حسنا هم أحرار لكني لست راضيا تماما عن مستواي وأطمح لتقديم الأفضل في الموسم المقبل” .

“مرتاح في المنصب الذي أشارك فيه واللعب بثلاثة لاعبين في المحور لا يقلقني”

من الأسباب التي يراها البعض مشكلة لماندي هي اللعب بثلاثة لاعبين في المحور، لكن لاعب الخضر فنّد الأمر حين قال:” أرتاح كثيرا في خطط المدرب الجديد، أنا في الأصل ظهير أيمن ولعبت كثيرا في هذا المركز في بداياتي لكن بيتيس تعاقد معي على أساس قلب دفاع لكن مع المدرب الجديد أصبحنا نلعب بثلاثة لاعبين في المحور، أنا من أوكلت لي مهمة الجهة اليمنى وهو ما يعني أنني ألعب في أحسن مركزين مفضلين بالنسبة لي المحور والظهير الأيمن في آن واحد “.

“الفوارق كبيرة بين الدوري الفرنسي والإسباني”

بعد الحديث عن مستواه وموسمه الـأول ووعوده بالتحسن انتقل ماندي للحديث عن الفوارق التي لمسها بين الدوري الفرنسي والإسباني وقال:” الفرق كبير بين الدوري الفرنسي الذي لعبت له كثيرا والدوري الإسباني، الكرة في إسبانيا فنية أكثر ودائما ما تعتمد على الضغط على حامل الكرة على عكس الكرة الفرنسية، التي تعتمد أكثر على الجوانب البدنية وبسبب هذه الفروقات الكبيرة لا يمكن أن أقول أن هذا الدوري أقوى أم الآخر “.

“نعد جماهيرنا بتقديم موسم أحسن العام المقبل”

على الصعيد الجماعي اعترف ماندي أن الموسم الحالي لم يكن على قدر التطلعات وقال:” صحيح أننا فشلنا في تحقيق هدفنا وهو المركز التاسع على الأقل لكن هذا لا يعني أننا لم نبذل قصار جهدنا بل على العكس قدمنا كل ما لدينا، أنا أؤمن بقدرة ريال بتيس على تقديم الكثير وواثق من قدرتنا على تقديم مستوى أحسن الموسم المقبل، جماهير النادي متطلبة كثيرا أنا لست متضايقا من ذلك بل على العكس أحب اللعب تحت الضغط”.

“لا أعرف لوكاس ألكاراز وأتطلع للقائه في جوان المقبل”

في الشق الثاني من حواره تطرق لاعب ريال بيتيس للمدرب المقبل للمنتخب الوطني وهو لوكاس ألكاراز، وبما أنه تحاور مع وسيلة إعلامية إسبانية فقد سئل ماندي عن ألكاراز وقال:” شخصيا لا أعرف لوكاس ألكاراز المدرب الجديد للمنتخب الوطني سبق لي أن التقيته حين واجهنا غرناطة في الدوري وأكثر من ذلك لا أعرف، على العموم سنلتقي من جديد في جوان المقبل في تربص المنتخب وعندها سأعرف عنه الكثير وكيف يفكر وما هي خططه وطابعه التدريبي “.

“لعبي في إسبانيا سيساعدني بخصوص علاقتي بألكاراز”

ماندي سيكون من بين القلائل الذين يتحدثون الإسبانية واللاعب الوحيد الناشط حاليا في الليغا وهو أمر قال أنه قد يساعده ويقربه من الناخب الجديد وأضاف: ” كوني لاعبا في إسبانيا حاليا قد يساعدني كثيرا من ناحية المنتخب لكن هذا لا يعني شيئا لأن المنتخب الجزائري منتخب قوي ويملك عديد اللاعبين في عموم أوروبا، سنعمل معا على الظهور بشكل أفضل في اللقاءات المقبل “.

“سنتحد مع ألكاراز لأجل إعادة المنتخب الوطني للطريق الصحيح”

لاعب رامس السابق اعترف ضمينا أن حال المنتخب حاليا لا يسر حبيب ولا عدو وأكد على أنهم (اللاعبون) سيتحدون مع المدرب الجديد لإعادة الخضر لمكانهم الطبيعي وأضاف: ” سنحاول معه استرجاع المنتخب الوطني، لقد كانت الخيبات الماضية مؤثرة لكننا تجاوزناها ولم تقض على الجيل الحالي الذي ما زال يضم لاعبين كبارا، فمع العمل وتكاتفنا مع المدرب الجديد يمكن أن نصل للأهداف المرجوة “.

“اللغة لن تكون عائقا ولا أمانع أن أكون مترجما”

من بين أهم العوائق التي يتحدث عنها الإعلام الجزائري عائق اللغة وهو أمر قال عنه ماندي أنه لا حدث وشرح قائلا:” اللغة لن تكون عائقا، فأنا وبراهيمي وأيضا فيغولي نتكلم الإسبانية ويمكننا أن نوصل الأفكار لزملائنا، كما أن المدرب تكلم في معرض حديثه في الندوة التي أقامها عن شروعه في تعلم الفرنسية “.

بورقعة-ع

شاهد أيضاً

ألبا يفند الشائعات حول علاقته بإنريكي :

قال جوردي ألبا، الظهير الأيسر لبرشلونة، إنه لا يملك أي مشكلة مع المدير الفني للمنتخب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *