يؤمن بيب غوارديولا بأن التواجد في البريميرليغ أعطاه درساً لن ينساه، ولكنه يشعر أنه أصبح مدرب أفضل من السابق رغم عدم النجاح في تحقيق أي بطولة حتى الآن.

فشل بيب غوارديولا في تحقيق أي لقب مع مانشستر سيتي للموسم الاول له منذ بداية فترته التدريبية منذ تسع سنوات.

وقال غوارديولا في تصريحات لسكاي سبورت: “أنا مدرب أفضل الآن رغم عدم تحقيقي لأي بطولة، تعلمت درساً مهماً وأصبحت أكثر خبرة، وتعلمت أيضاً كيفية تنظيم الأمور بشكل أفضل”.

وأضاف المدرب الأسباني “عشت أشياء لم تحدث لي من قبل طوال تسع سنوات في عالم التدريب، أتوقع أن أحظى بمسيرة طويلة هنا وسأحصد الألقاب بكل تأكيد، ولكنني لست في نادي مثل برشلونة، بايرن ميونخ، ريال مدريد، يوفنتوس ليحقق العديد من الألقاب في كل موسم”.

ودع بيب غوارديولا بطولتي الكأس من الدور الرابع ونصف النهائي، كما ودع دوري أبطال أوروبا من الدور ثمن النهائي أمام موناكو الفرنسي، ويتواجد في المركز الرابع في جدول البرييمرليج بفارق 14 نقطة عن تشيلسي المتصدر.

وأكمل مدرب مانشستر سيتي “أتيت هنا لكي أتعلم المزيد وأكتسب الخبرات، لدينا العديد من العمل في الموسم القادم لكي ننجح في تحقيق الألقاب”.

يستعد مانشستر سيتي لاستضافة مانشستر يونايتد في ملعب الاتحاد اليوم في مباراة مهمة في صراع الحصول على المقاعد الأوروبية، يحتل مانشستر سيتي المركز الرابع برصيد 64 نقطة، بينما يتواجد مانشستر يونايتد في المركز الخامس برصيد 63 نقطة، يمتلك كلا الناديين أفضلية في التواجد ضمن الأربعة الكبار نظراً لأن ليفربول صاحب المركز الثالث يمتلك 66 نقطة مع لعب مباراتين أكثر من قطبي مانشستر.

goal