الرئيسية / آخر الأخبار / اللاعبون سيختارون الملعب الذي يواجهون فيه الطوغو

اللاعبون سيختارون الملعب الذي يواجهون فيه الطوغو

كشفت مصادر مطلعة أن مسؤولي المنتخب الوطني لم يفصلوا لحد الساعة في هوية الملعب الذي سيحتضن اللقاء الأول للمنتخب أمام الطوغو يوم الثالث عشر من جوان، في إطار تصفيات كان 2019 بالكاميرون، في ظل جاهزية ملعب 5 جويلية التي تدعو العديد من الأطراف بالعودة إليه في حين ترى أطراف أخرى ضرورة البقاء في ملعب تشاكر بالنظر لأهمية اللقاء، حيث لا يزال الفصل في القرار مؤجلا إلى غاية عودة المدرب الإسباني للمنتخب ألكاراز من جولته الأوروبية لملاقاة رفقاء القائد ماندي.

ألكاراز أعجب بأرضية الملعبين ورفض اتخاذ القرار

بحسب ذات المصدر فإن الناخب الوطني الجديد وخلال الزيارة التفقدية التي قادته إلى الملعبين في أول زيارة له للجزائر أبدى رضاه عن حالة أرضية الميدان، سواء في تشاكر أو في ملعب 5 جويلية، إلا أن حالة الثانية كانت أحسن بكثير إضافة إلى كبر ملعب 5 جويلية الذي يتسع إلى جماهير أكثر بكثير من مدرجات تشاكر، غير أنه لم يختر الملعب الذي سيستقبل عليه منتخب الطوغو وترك الكرة في مرمى الفاف.

مسؤولو المنتخب قدموا له كل التوضيحات عن الملعبين

قام مسؤولو المنتخب بتقديم توضيحات وشروحات للمدرب ألكاراز حول الاستقبال في كل ملعب والنتائج التي حققها الخضر في السنوات الأخيرة على ملعب تشاكر، وما حدث للمنتخب في ملعب 5 جويلية من مهازل سواء فيما تعلق بأرضية الميدان أو تصرفات الجماهير، فكل المدربين السابقين لهم ذكريات سيئة مع هذا الملعب من حاليلوزيتش إلى غوركيف وهي التوضيحات التي أخذها ألكاراز بعين الحسبان في انتظار معرفة قرار اللاعبين.

ألكاراز سيستشير اللاعبين وبعدها يمنح رأيه

في ظل عدم اتخاذ الفاف أي قرار بخصوص الملعب الذي سيحتضن لقاءات الخضر في شهر جوان وحتى الناخب الوطني لم يتمكن من منح رأيه النهائي، علمنا أن الفاف اقترحت عليه استشارة اللاعبين الحاليين للمنتخب حول الملعب الذي يستقبلون عليه الطوغو وذلك خلال الزيارة التي ستقوده إلى أربع دول أوروبية من أجل ملاقاة رفقاء محرز قبل الرد على رئيس الفاف ومنحه القرار النهائي.

اللاعبون سيختارون تشاكر لعدة معطيات

بعد أن أصبحت الكرة الآن في مرمى اللاعبين والكلمة الأخيرة تعود لهم في اختيار الملعب الذي سيتقبلون عليه الطوغو فكل المعطيات السابقة تسير نحو اختيارهم لملعب تشاكر وعدم العودة إلى ملعب 5 جويلية الذي يملكون ذكريات سيئة عنه، وكان السبب الأول لرحيل مدربهم المفضل كريستيان غوركيف وما عاشوه في اللقاءين الوديين من انقلاب الجماهير وصافرات الاستهجان ستجعلهم يرفضون العودة إلى العاصمة والبقاء في تشاكر الذي يعرفون معالمه جيدا.

القرار النهائي سيتخذ الأسبوع القادم

ستكون الفاف مجبرة على الإعلان عن اسم الملعب الذي تستقبل عليه منتخب غينيا الودي يوم السادس جوان وبعده لقاء الطوغو في إطار التصفيات الأسبوع القادم على أقصى تقدير، من أجل إعلام الكاف بتاريخ ومكان اللقاء وكذلك اتحادية الطوغو، والفاف تملك متسع من الوقت الى غاية انتهاء ألكاراز من جولته الأوروبية ومشاورة اللاعبين في الموضوع.

ب-بكوش

شاهد أيضاً

مهاجم ريال مدريد السابق يطالب باحترام تقاليد الممر الشرفي

أكد اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، فرناندو مورينتس، انه يريد من طرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *