الرئيسية / آخر الأخبار / صراع أوروبي ثلاثي لضم نجم موناكو الصاعد

صراع أوروبي ثلاثي لضم نجم موناكو الصاعد

بدأت الأندية الأوروبية الكبرى صراعا شرسا للفوز بخدمات مهاجم موناكو الفرنسي كيليان مبابي، ويزداد هذا الصراع ضراوة مع اقتراب فترة الانتقالات الصيفية.

وذكرت صحيفة (ماركا) الإسبانية في تقرير نشرته اليوم /الجمعة/ أن إدارة ريال مدريد قد اقتنعت بأن يكون مبابي هو الهدف رقم واحد في الميركاتو المقبل، وإنها أرسلت مبعوثين إلى عائلة اللاعب من أجل جس النبض، وجاء الرد إيجابيا.

وأضافت أن لا يزال مستقبل ابن الـ18 غامضا، حيث تسعى أندية أخرى لخطفه، وعلى رأسها مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان، لكن لدى النادي الملكي العديد من العوامل التي تدعم موقفه في المفاوضات، فاللاعب لم يخف رغبته في اللعب بـ”سانتياجو برنابيو”، والأهم من ذلك وجود مواطنه الأسطورة زين الدين زيدان على رأس الإدارة الفنية للفريق الأبيض.

ويقدم فريق موناكو موسما مذهلا، فلا زال في صدارة الليج1، كما بلغ نصف نهائي دوري الأبطال (خسر مباراة الذهاب من يوفنتوس 0-2)، وهو فريق يمتلك مجموعة شابة مرصودة من كبرى الأندية الأوروبية، ويحوز على مواهب ملفتة مثل برناردو سيلفا، ليمار، مندي، لكن يبقى مبابي هو اللاعب الأبرز.

ويعتقد مسؤولو نادي موناكو أن سعر اللاعب هو 100 مليون يورو، أي أنه في نفس قيمة الفرنسي أنطوان جريزمان والأرجنتيني باولو ديبالا والبلجيكي إيدين هازارد، وهو أمر يحاول فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد النقاش حوله معتمدا على عمر اللاعب (18 عاما فقط)، وعلى كونه في أول مواسمه ضمن النخبة.

في المقابل، يعد مبابي هو الحل الأمثل للبرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد، فالشياطين الحمر تعرضوا لصدمة بإصابة السويدي زالاتان إبراهيموفيتش بقطع في الرباط الصليبي مع انتهاء عقده بنهاية الموسم الحالي، كما أن الإنجليزي واين روني يقضي أيامه الأخيرة في أولد ترافورد، ولذا فإنه يصر على عدم الاستسلام رغم ما تتناقله الصحف البريطانية عن رفض إدارة موناكو عرضا بقيمة 100 مليون يورو من المانيو.

وفي حال حدد المال الفائز في الصراع بين الأندية، فإن باريس سان جيرمان سيظفر بمبابي، لكن إن أراد اللاعب تحقيق حلمه الشخصي فإن وجوده في “سانتياجو برنابيو” مسألة وقت لا أكثر.

شاهد أيضاً

مهاجم ريال مدريد السابق يطالب باحترام تقاليد الممر الشرفي

أكد اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، فرناندو مورينتس، انه يريد من طرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *