الرئيسية / آخر الأخبار / ألكاراز يلمح لإبقاء عطال بديلا أمام الطوغو

ألكاراز يلمح لإبقاء عطال بديلا أمام الطوغو

يسير الناخب الوطني لوكاس ألكاراز إلى إبقاء اللاعب الشاب في صفوف المنتخب يوسف عطال بديلا أمام الطوغو يوم الأحد في إطار الجولة الأولى من تصفيات كان الكاميرون 2019 بعد أن اعتمد عليه أساسيا في اللقاء الودي أمام غينيا، عطال الذي أبان عن إمكانيات كبيرة وأكد أنه يمكن الاعتماد عليه في الجهة اليمنى من الدفاع، لقي إشادة كبيرة من الإسباني في الندوة الصحفية رغم الأخطاء الكثيرة التي ارتكبها أيضا ولامه عليها ألكاراز بقوة بعد نهاية اللقاء.

أكد لمساعديه تفادي حرق اللاعب للمراحل

بحسب مصدر موثوق فإن ألكاراز أكد أن اللاعب أبان عن إمكانيات كبيرة تؤهله ليكون مدافعا مستقبليا في تشكيلة الخضر إلا أنه لا يجب حرق المراحل بالنسبة للاعب شاب، فتجريبه أمام غينيا وديا ولعبه تسعين دقيقة يعتبر بمثابة إنجاز في حد ذاته للاعب لم يتجاوز سنه 19 سنة، ولهذا يبقى مروره على كامل المراحل أكثر من ضروري وهو ما سيجعله خارج التشكيلة الأساسية في لقاء الطوغو بنسبة كبيرة جدا.

سيواصل منحه الفرصة في قادم الاستحقاقات

إبقاء عطال على دكة البدلاء أمام الطوغو هذا الأحد لا يعني بالضرورة إبعاده عن المنتخب في الاستحقاقات القادمة وأنه لم يقدم ما يشفع له بالبقاء في المنتخب، بل العكس من ذلك فألكاراز سيواصل الاعتماد عليه ويمنحه الفرصة كلما أتيحت له، فالهدف الذي يسعى إليه الإسباني هو مرور اللاعب على جميع المراحل، فلاعب شاب قادم من المنتخب الأولمبي عليه أن يكتفي بكرسي الاحتياط في لقاء رسمي بما أن هناك حلا أحسن منه في الجهة اليمنى من الدفاع.

ماندي مرشح لخلافته في الجهة اليمنى

بما أن كان الناخب الوطني يسير لإبقاء الشاب عطال على مقاعد البدلاء في لقاء الأحد القادم وبالنظر إلى الحلول المتاحة أمامه في الخط الخلفي دون نسيان حديثه من قبل على ماندي والمنصب الذي يشغله في ناديه بيتيس إشبيليا، حيث ينشط في مركز مدافع محور قريب من الجهة اليمنى، كل هذا يرشح عيسى للعودة إلى منصبه الأصلي في الدفاع أمام الطوغو مع عودة مجاني إلى محور الدفاع رفقة بن سبعيني.

ب-بكوش

شاهد أيضاً

مهاجم ريال مدريد السابق يطالب باحترام تقاليد الممر الشرفي

أكد اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، فرناندو مورينتس، انه يريد من طرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *