الرئيسية / آخر الأخبار / صحيفة إسبانية: تعاقد ريال مدريد مع “الطفل الياباني” أهم للملكي من التمديد لـ “رونالدو”

صحيفة إسبانية: تعاقد ريال مدريد مع “الطفل الياباني” أهم للملكي من التمديد لـ “رونالدو”

قالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، اليوم الخميس، إن اللاعب الياباني، ناكاي تاكوهيرو، الملقب بـ”بيبي”، كان أهم من البرتغالي كريستيانو رونالدو لنادي ريال مدريد، هذا الصيف.

وكان الطفل الياباني، صاحب الـ13 عامًا، من أسباب فتح الفيفا للتحقيقات مع ريال مدريد، حول تعاقده مع لاعبين قُصر، حيث عوقب الريال وحُرم من التعاقدات، قبل رفع العقوبة عنه مؤخرًا.

ووالدا اللاعب من رجال الأعمال في اليابان، وقد وصلت أمه إلى إسبانيا في السنوات الماضية برفقة ابنها، من أجل تعلم اللغة الإسبانية.

وهنا بدأت قصة “بيبي” مع ريال مدريد، حيث خاض تجاربًا مع الفرق السنية بالنادي، ونجح فيها لينضم لفريق ريال مدريد في موسم 2014/ 2015.

وخلال الموسم الماضي أبهر تاكوهيرو، ظهير أيسر ريال مدريد، البرازيلي مارسيلو، بعد أن شاهد اللاعب كلاسيكو للصغار.

ووفقًا للصحيفة الكتالونية، فإن اللاعب الصغير يُوصف بأنه “ميسي الياباني”، لما يملكه من موهبة كبيرة وتحكم جيد بالكرة.

وبسبب تواجد والديه في اليابان، فإن الفيفا كان يريد عودة اللاعب إلى بلاده، بعد فرض العقوبة على ريال مدريد، لكن هذا الصيف أدلت والدة اللاعب بشهادتها أمام محكمة التحكيم الرياضي “تاس”، مؤكدةً أنها تواجدت في إسبانيا أثناء انضمام ابنها لريال مدريد.

ونجح ريال مدريد في ضم الطفل الياباني، بشكل رسمي ونهائي، والذي يُعد أحد أبرز المواهب الكروية المُنتظرة خلال السنوات المقبلة.

شاهد أيضاً

مهاجم ريال مدريد السابق يطالب باحترام تقاليد الممر الشرفي

أكد اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، فرناندو مورينتس، انه يريد من طرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *