الرئيسية / آخر الأخبار / نادٍ إسباني أحرج الكبار وشارك في أوروبا دون تعاقدات لـ667 يومًا!

نادٍ إسباني أحرج الكبار وشارك في أوروبا دون تعاقدات لـ667 يومًا!

يتميز نادي أتلتيك بلباو عن بقية الأندية الإسبانية بفلسفة فريدة من نوعها متمثلة في اعتماده بشكل حصري على اللاعبين المنحدرين من إقليم الباسك، أي اللاعبين الذي وُلدوا أو نشؤوا كرويًا في مدارس الإقليم المتواجد في شمال إسبانيا، ما يمكنه من التمتع بقيم فريدة من نوعها ويجعل لاعبيه أكثر تفانيًا والتزامًا مع النادي الذي يكون في الغالب فريق قلبهم.

لكن إن نظرنا للأمر من منظور آخر، فسنجد أنه يحد كثيرًا من خيارات النادي في سوق الانتقالات، خاصة أن الأمر يتعلق بنادٍ يبحث باستمرار على المنافسة محليًا وأوروبيًا، فاللاعبون الباسكيون المتاحون في الميركاتو يعدون على رؤوس الأصابع، وأفضلهم يلعبون اليوم في أندية كبيرة من الصعب جدًا أن يرحلوا عنها، على غرار أندير هيريرا وخابي مارتنيز.

تلك الحقيقة جعلت النادي الباسكي وراء مفارقة نادرة جدًا في الميركاتو، كونه لم يتعاقد مع أي لاعب منذ 667 يومًا بالتمام والكمال، وذلك ليس لأن الفيفا فرض عليه عقوبة كما حصل مع برشلونة، أتلتيكو مدريد أو ريال مدريد، بل لأنه لم يعد يجد أسماءً كبيرة في الميركاتو قادرة على تقديم إضافة كبيرة للمجموعة التي يتوفر عليها حاليًا، ما جعل مدرب الفريق سابقًا ومدرب برشلونة الحالي إرنيستو فالفيردي يكتفي بالموجود ويتناسى فكرة القيام بأية تعاقدات لـ3 فترات ميركاتو متتالية.

راؤول جارسيا

آخر لاعب تعاقد معه أسود الباسك كان راؤول جارسيا الذي دفع من أجله 10 ملايين يورو من أجل إقناع أتلتيكو مدريد بالتخلي عنه، ليكون بذلك أغلى لاعب في فترة رئاسة جوسو إيرّوتيا الذي يقوم بعمل كبير منذ تحوله للمسؤول الأول في النادي الباسكي. راؤول جارسيا وقع حينها على عقد ممتد مع الأتلتيك لأربع سنوات، بمبلغ فسخ عقد يصل لـ40 مليون يورو.

وأعلن أتلتيك بلباو عن تلك الصفقة يوم الـ30 من أغسطس سنة 2015، أي قبل 667 يومًا من الآن (سنة و10 أشهر)، وهو وقت تحول فيه راؤول جارسيا إلى أحد أهم اللاعبين في تشكيلة الفريق الباسكي بعد أن لعب دور المهاجم الثاني خلف أريتس أدوريز، وأعطى شخصية كبيرة للفريق في الثلث الأخير من الملعب.

بالمقابل، ومنذ تولي أوروتوا رئاسة النادي قبل 6 سنوات، لم يتعاقد النادي سوى مع 13 لاعب، 4 منهم فقط لم يكن مرتبطًا بأتلتيك بلباو قبل ذلك (لم يترعرع في الفئات السنية الصغرى للنادي أو لم يلعب له سابقًا)، فيما كانت الصفقات الـ9 الأخرى تملك ماضيًا مع أسود الباسك.

الصفقات التي كانت مماثلة لصفقة راؤول جارسيا تتمحور حول ميكيل ريكو الذي قدم من غرناطة، بورخا فيجيرا وجوركا إيلوستوندو، أما اللاعبون ذوو ماضٍ مع الأتلتيك، فهم أدوريز من فالنسيا، هيريرين من أتلتيكو مدريد، إيسما لوبيز من لوغو، بينيات إتشيبريا من بتيس، ميكيل بالنثياجا من بلد الوليد، كيكي سولا من أوساسونا، تشابي إتيشيتا من إلتشي، إنيكو بوفيدو من إيبار وخابي إيراسو من ليغانيس.

goal

شاهد أيضاً

مهاجم ريال مدريد السابق يطالب باحترام تقاليد الممر الشرفي

أكد اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، فرناندو مورينتس، انه يريد من طرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *