ينتظر المنتخب التشيلي المتأهل على الجانب الآخر بين المنتخب الألماني والمنتخب المكسيكي ليعلم منافسه في المباراة النهائية.

وفي تصريحات الدولي التشيلي كلاوديو برافو قال: “كنا نعلم جيدًا أن ركلات الترجيح أمر متاح وأنها قد تكون الحاسمة، تلك الركلات لم تكن على سبيل الحظ ولكن عملنا عليها جيدًا ودرسنا المنافس”.

وأضاف: “هذا الفوز نتيجة للعمل الجماعي للفريق لقد نجحنا سويًا بعد مباراة كبيرة، نحن سعداء بكل تأكيد ولكن لن نحتفل اليوم، لا تزال أمامنا المباراة الأهم وهي النهائي، نسعى لكتابة التاريخ والفوز بالبطولة”.

يذكر أن برافو كان يعاني من تراجع كبير في المستوى بالموسم الماضي وظهر ذلك في أداءه مع فريقه مانشستر سيتي، ولكنه ظهر بشكل مختلف تمامًا في بطولة كأس القارات.

goal