الرئيسية / آخر الأخبار / هكذا تحايل أتلتيكو مدريد على القانون وجدد لساؤول 9 سنوات

هكذا تحايل أتلتيكو مدريد على القانون وجدد لساؤول 9 سنوات

أعلن نادي أتلتيكو مدريد اليوم عن التجديد لنجمه الاسباني الشاب ساؤول نينغويز، لاعب وسط الروخيبلانكوس لمدة تسع سنوات.

جاء هذا في بيان رسمي نشره النادي قبل قليل على موقع الإلكتروني، وذكر من خلاله أن العقد الذي سيربط اللاعب بالنادي لن ينتهي حتى صيف 2026.

العقد الجديد يتجاوز كل ما تسمح به القوانين الدولية والمحلية في اسبانيا، حيث تنص الفقرة الثانية من المادة 18 لقوانين الانتقالات وتسجيل اللاعبين للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على التالي:

“أقل مدة للتعاقد تكون من تاريخ بداية أي عقد وحتى نهاية الموسم – بمعنى أنه لا يمكن أن ينص عقد على أن تكون نهايته خارج فترة الانتقالات -، على أن تكون أقصى فترة لأي عقد خمسة سنوات فقط، ما لم تسمح القوانين المحلية بعكس ذلك، ويكون عقد اللاعب تحت الـ 18 عامًا لا يتجاوز الثلاث سنوات، وأي فترات آخرى تضاف في تلك العقود لا يتم الاعتداد بها”.

والوضع في اسبانيا لا يختلف كثيرًا فأقصى فترة لتعاقد بين نادي ولاعب من قبل كانت لمدة ست سنوات، وهو أقصى ما يسمح به القانون الاسباني، فكيف اذن تحايل أتلتيكو مدريد على تلك القوانين ومدد عقد ساؤول لكل تلك الفترة المقبلة من الزمن؟

طريقان لا ثالث لهما سلك أتلتيكو مدريد أحدهما، سنحاول رصدهما في الأسطر المقبلة:

– الحل الودي مع اللاعب:

أن يكون أتلتيكو مدريد قد اتفق بشكل ودي مع نجمه الشاب على التجديد لتلك المدة، سعيًا لحمايته من الأندية الآخرى أو ليكون له الكلمة العليا في أي مفاوضات قادمة ويرفع من سعر اللاعب كما يشاء دون أن يسجل العقد في الاتحاد الاسباني، أو يسجله في 2020 عندما تكون مدة العقد الحالي قد انقضت ولا يتبقى بها سوى موسم وحيد.

– الحل الودي مع الاتحاد الاسباني:

أن يكون الروخي بلانكوس قد توصلوا لحل ودي مع الاتحاد الاسباني من أجل تسجيل العقد لتلك المدة، بعدما أظهر اللاعب مستوى مميز في بطولة أوروبا للشباب، سعيًا لحمايته من الأندية الأجنبية في ظل المدخلات المالية الرهيبة لأندية الدوري الإنجليزي، وتجنبًا لتفريغ البطولة الاسبانية من نجومها مع اقتراب اعتزال كل من كرستيانو رونالدو وليونيل ميسي يومًا بعد يوم.

شاهد أيضاً

مهاجم ريال مدريد السابق يطالب باحترام تقاليد الممر الشرفي

أكد اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، فرناندو مورينتس، انه يريد من طرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *