الرئيسية / آخر الأخبار / أيام نيمار الأولى في باريس ليست مريحة!

أيام نيمار الأولى في باريس ليست مريحة!

زادت الإجراءات الأمنية المكلفة بالتواجد في المدينة الرياضية لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، بعد انضمام النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى الفريق في صفقة تكلفت 222 مليون يورو، بعد دفع قيمة الشرط الجزائي لفسخ التعاقد مع برشلونة الإسباني.

وتسبب وجود نيمار في تحول المدينة الرياضية لبي إس جي، إلى قلعة محصنة، ونقلت صحيفة (لو باريزيان) عن مسؤول أمني: هذا الأمر ليشعر اللاعبون بالراحة.

 ويقيم نيمار حاليا في فندق فاخر بأحد أرقى الأحياء الباريسية، إلى أن يجد منزلا مناسبا.

ويبدو أن نيمار (25 عاما) لم ينقل سياراته الرياضية الفارهة لباريس حتى الآن، حيث يتنقل باستخدام سيارة “فان” بزجاج داكن وبرفقة حارس شخصي عينه له نادي العاصمة الفرنسية.

وأكدت الصحيفة أن نيمار يعمل محاطا بزملائه البرازيليين في الفريق، لكنه لم يتمكن من التواصل مع باقي اللاعبين لأنه لا يتحدث الفرنسية.

وليس من المرجح أن يستهل نيمار مشواره في الدوري الفرنسي يوم الأحد المقبل، نظرا لأن برشلونة لم يمنحه البطاقة الدولية بعد، وفي حالة عدم وصولها اليوم، لن يتمكن المهاجم البرازيلي من المشاركة في مباراة بي إس جي المقبلة أمام جانجون.

شاهد أيضاً

مهاجم ريال مدريد السابق يطالب باحترام تقاليد الممر الشرفي

أكد اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، فرناندو مورينتس، انه يريد من طرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *