الرئيسية / آخر الأخبار / آيت جودي : “سنعيد الشبيبة الى الواجهة الإفريقية بعد موسمين”

آيت جودي : “سنعيد الشبيبة الى الواجهة الإفريقية بعد موسمين”

“من غير المعقول أن نعوض شاي ب 600 مليون دون أن يعمل شهرا كاملا”

مهنة التدريب في الجزائر عسيرة  ويجب فرض قانون إجازتين على الأكثر في الموسم”

يتحدث  المدير الرياضي لشبيبة القبائل عز الدين آيت جودي في هذا الحوار مع الخبر الرياضي، عن أمور كثيرة تخصه شخصيا بداية بأسباب عودته من البطولة المغربية ووصولا إلى  طريقة تنصيبه في  فريقه الحالي، والمشاريع التي يسعى لتجسيدها على رأس هذا النادي الكبير الذي يصر على عودته إلى الطريق الصحيح في البطولة الوطنية الموسم المقبل ،ولم ينس المدرب أيضا التطرق لعدة قضايا تخص المدربين في البطولة المحترفة، وحتى المنتخب الوطني ، حيث تحدث عن نكساته المتتالية وعن أمور أخرى يقول آيت جودي فيما يلي..

في البداية هل كانت فعلا الشبيبة هي السبب الذي جعلك تغادر البطولة المغربية ؟

لا أبدا ، فقد كنت مدربا في نادي أولمبيك خريبقة وحضرت معهم كما يجب ، ولكن البداية السيئة لنا في البطولة المحترفة جعلتني مضطرا لفسخ العقد معهم، وبما أن قوانين الجامعة المغربية واضحة بخصوص تسلم المدربين لفريق واحد فقط في البطولة المحترفة الأولى، فقد اضطررت للتوقف نوعا ما لعلي أتنفس قليلا ، بما أنني لم أوقف نشاطي منذ الموسم الماضي.

كيف كانت بداية الاتصالات مع الثنائي ماجن وزواوي  للعودة إلى التسيير ؟

في الحقيقة لقد كنت مهتما بترؤس النادي منذ مدة طويلة، إذ رغم أنني  سبق وأن  دربت النادي في العديد من المرات وحققت  معه الكثير من النتائج الإيجابية، إلا أنه ومنذ تراجع النادي بطريقة رهيبة  فكرت في الدخول كمسير، وقد أتيحت لي الفرصة مع الثنائي ماجن وزواوي، فتقدمنا معا من أجل  المساعدة بالرغم من الظروف الصعبة للغاية .

لكن ترؤس النادي في هذه الوضعية  المادية الصعبة للنادي مخاطرة ؟

لا  أكذب عليكم هي العاطفة التي جرتني لكي أعود من جديد إلى النادي واقو بالعمل الذي قمت به لحد الساعة ، حيث كنت أعلم أنا وشركائي بالوضعية الصعبة والديون الكبيرة التي يتخبط فيها النادي ،لكننا غامرنا وتقدمنا بمشروعنا خصوصا بعدما قبلت لجنة التسيير تقديم مفاتيح النادي لنا نحن الثلاثة لكي نكون ديركتوار جديد.

هل صحيح أنكم اشترطتم العمل معا في ثلاثة فقط ؟

مادام رأينا واحد وكل اهتماماتنا واحدة ، فقد كان من الضروري علينا أن نعمل معا ، خصوصا وأن كل واحد منا سينشغل ببعض الأمور، فماجن مثلا سيكون رئيسا للديركتوار ،في حين سيتكفل زواوي بالأمور الإدارية، أما أنا فسأكون مركزا اهتمامي على الجانب الفني أكثر، وهنا يجب أن نلتقي في بعض الأمور والتي نتفق فيها كثيرا ولكن رغم هذا ، إلا أنه لا يجب الإنكار  بأن المشاكل سوف تكون منعدمة، مادمنا نعمل دائما من أجل الفريق.

الديون ثقيلة جدا، فكيف ستعملون من أجل دفع 18 مليارا كاملة ؟

أكيد أننا لن ندفع هذه القيمة الكبيرة مباشرة ،فنحن سندفعها تدريجيا وعبر مراحل، بما أن القيمة كبيرة جدا ولا يمكن لأي واحد أن يقدم هذا المبلغ مباشرة، وسنبدأ باللاعبين الذين سيتلقون بعض الأجور الشهرية العالقة وفيما بعد سنتحول  إلى  ديون الموظفين، وأوكد لكم بأن مدربي الفئات الشبانية أيضا سيتلقون مستحقاتهم  في نفس الوقت  مع الأكابر، وهذا حتى نعيد الثقة  بيننا وبين الموظفين في هذه الفترة رغم أن هناك عقودا كثيرة لم تعجبني.

تقصد  عقد جون إيف شاي والصك الذي سيتم تعويضه به ؟

أنا لست هنا لكي أتهم صادمي لكن يجب علينا أن نبحث عن الحقيقة، فمن غير المعقول لمدرب عمل أقل من شهر أن يتلقى تعويضات بـ600 مليون سنتيم ،وإضافة إلى هذا فهو  الذي استقال ولم يبعد من الفريق ،وزيادة على إيف شاي هناك بعض الديون التي سنحاول تجزئتها ،وسنبدأ كالعادة بالأولوية مثل اللاعبين الذين دفعوا ملفاتهم للجنة المنازعات، فعلينا أن نجد حلا  معهم لكي نتفادى عقوبات أخرى على النادي.

  قلت سابقا بأنك ستتكفل بالجانب الفني لكن أكيد  بأنك ستستثمر أيضا ؟

أنا حاليا أعمل مع الثنائي مادن وزواوي  ولا يمكن أن نستبق الأحداث، ما يهمنا أولا هو  تسيير النادي  في هذه الوضعية الصعبة للغاية ،وبعدها سنجتمع بالمساهمين يوم 20 من الشهر الجاري، وخلال هذا الاجتماع سنقرر ما إن كان رأس المال سيفتح أم لا ، لكنني أوكد لكم  بأن الأموال ليست هي المشكل الوحيد  الذي تعاني منه الشبيبة ،مادامت هناك أمور تسيرية لابد على الرجال الوقوف عليها.

  قيل الكثير عن عملك كمناجير على الطريقة الإنجليزية في النادي ؟

أكيد أن الفريق حاليا يعمل بدون مدرب وسأعمل لكي أكون  مع قاواوي وزعبار في سطيف، لكن في الحقيقة  سنبحث عن مدرب جديد للنادي في الأيام المقبلة وسنعينه في الوقت اللازم ، أما عن  الكلام الذي يدور  حول عملي  كمناجير على الطريقة الإنجليزية فأنا حاليا لا أفكر في الأمور بجدية، لأنه في الحقيقة هدفنا حاليا هو انقاذ الفريق في أسرع وقت ممكن وإعادته إلى الطريق الصحيح.

نفهم من كلامك أنك متمسك بمهنة التدريب حتى ولو بعودتك إلى الشبيبة ؟

من يدري ربما سأعود  إلى مهنة التدريب، لكنني مهتم أكثر بوضعية الشبيبة حاليا، وأنا كنت دائما أبحث عن دخول عالم الإدارة  في فريقي، الذي كنت أناصره منذ الصغر ،وأنا حاليا مهتم بضرورة جلب ممولين كبار للنادي ،حتى يقدموا لنا الإضافة المادية ويساعدوننا في دفع الديون وتسيير النادي مستقبلا بأحسن طريقة لكي نعيد له هيبته.

بماذا تعد الجماهير مستقبلا على الصعيد الرياضي ؟

نعد جماهيرنا بعودة فريقنا إلى  المنافسة الإفريقية بداية بالموسم ما بعد المقبل، على الأكثر سنتين وسيعود النادي لكن على الجماهير أيضا أن تقف معنا وقفة رجل واحد حتى نتمكن من استرجاع سمعة هذا النادي الكبير،   أما على الصعيد المحلي فأنا أرى مكانة النادي في وسط الترتيب، لكن علينا أن نحسنها كثيرا بعد إنهاء الميركاتو الشتوي مباشرة

تقصد بكلامك استقدام أحسن اللاعبين ؟

بالتأكيد نحن الآن ندرس الفريق وخلال الست مباريات المقبلة ( باحتساب لقاء الوفاق ) سنعمل على تحديد المناصب التي نحتاج إليها بالضبط، لكن في نفس الوقت علينا أن نجد حلولا للاعبين الموجودين في الفريق مادامنا نملك ثلاثين لاعبا في النادي  ومن بينهم ثلاثا من الآمال، بما أنه علينا أن نعوض هؤلاء اللاعبين بالأحسن، حتى نحقق هدفنا في البطولة وهو العودة إلى مقدمة الترتيب في أسرع وقت

بعيدا عن الشبيبة ، ومادام أنك تحدثت عن البطولة المحترفة كيف تقرأ نتائج هذا الموسم ؟

أظن بأن النتائج التي يحققها الوفاق والسياسي متوقعة بما أنهما من الفرق التي حافظت على استقرارها منذ الموسم الماضي ، وحتى اتحاد العاصمة  الذي  أظن أنه سيعود بقوة كبيرة في المستقبل، بما أنه فرغ من المنافسة الإفريقية، ولكن عليهم المواصلة بنفس الريتم ولكنني شخصيا أتمنى أن تعود الشبيبة للعب المقدمة بما أنها من الفرق القوية التي تلعب دائما على  البوديوم ،وأظن بأن البطولة بدون شبيبة القبائل لا طعم لها بالتأكيد.

تحدثت عن اتحاد العاصمة ألا تظن أنهم  ضيعوا الفوز بكأس إفريقيا هذا الموسم ؟

نعم لقد سبق وأن تنقلت لمشاهدتهم في الدار البيضاء لما كنت في المغرب، وأظن بأنهم يمتلكون تشكيلة قوية  للغاية، وكانوا قادرين على الفوز بكأس إفريقيا لكنهم ضيعوها في الذهاب بتعادلهم ،ولهذا فإنني تأسفت كثيرا  ولكن في نفس الوقت نهنئ فريق الوداد  ومدربه حسن عموتة الذي يستحق التتويج   .

وما تعليقك على استقالات وإقالات المدربين الكثيرة في بداية هذا العام ؟

  في الحقيقة مهنة التدريب في الجزائر أصبحت من بين أصعب المهن ،ولهذا فأنا أرى بأن كل هذه الاستقالات والإقالات لا تخدم كرة القدم الجزائرية، التي  تبقى في تراجع رهيب ومخيف كثيرا في  الوقت الحالي ،ولهذا فإنني أتمنى أن يتم وضع قانون يمنع  استعمال المدرب أكثر من إجازتين في الموسم الواحد ، حيث أن القوانين الحالية لا تسمح لنا  بخدمة كرة القدم، إذ يتحول المدرب إلى عامل بسيط ويرتحل بين الفرق بشكل مثير للغاية، ومن هنا يجب تعديل القوانين.

وماذا عن نتائج المنتخب الوطني في رأيك ،من الذي يقف وراء هذه النتائج السلبية ؟

أظن بأن المنتخب الوطني يعاني من فترة فراغ ونتائجه في تراجع مستمر، ولهذا السبب بالضبط فأنا أطالب بترك المنتخب واللاعبين يعملون في هدوء مع رابح ماجر، بما أنه مدرب محلي ولاعب سابق ويملك القدرة على تقديم الإضافة للتشكيلة الوطنية في قادم الأيام ، لكن قبل هذا عليهم أولا أن يسترجعوا الثقة في أسرع وقت لكي يخدموا الفريق الوطني في قادم المنافسات.

كلمة أخيرة تختم بها ؟

أتمنى أن يكون الجمهور القبائلي واعيا ويساعدنا كثيرا على العودة بقوة في المستقبل، وأوكد مرة أخرى أنه من  بين أهدافنا العودة إلى إفريقيا  بما أن  اللاعب الكاميروني السابق روجي ميلا  تحدث عن الشبيبة وسبق له أن اعترف بقوة هذا الفريق العريق ، الذي كان يبسط سيطرته سابقا على المنافسات الإفريقية.

رفيق ب

شاهد أيضاً

زولا يعدد مزايا مهاجم بورنموث :

جيانفرانكو زولا قال جيانفرانكو زولا، المدرب المساعد لتشيلسي، إن كالوم ويلسون، مهاجم بورنموث ومنتخب إنجلترا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *