الرئيسية / آخر الأخبار / عدة بلدان أوروبية ترفض احتضان لقاءات الخضر الودية

عدة بلدان أوروبية ترفض احتضان لقاءات الخضر الودية

كشفت مصادر مطلعة أن منظمي لقاءات الخضر الودية وجدوا صعوبة كبيرة في إيجاد ملاعب في أوروبا تحتضن اللقاءات الودية لرفقاء محرز العام القادم، حيث رفضت العديد من البلدان الأوروبية استقبال الخضر وخاصة تلك التي تعرف تواجدا كبيرا للجالية العربية على أراضيها كفرنسا وبلجيكا وذلك لدواعي أمنية بحتة، وخاصة أن سمعة الجماهير الجزائرية سيئة في القارة الأوروبية وفي كل لقاءات الخضر عرفت العديد من المشاكل التنظيمية، وحتى مناوشات مع رجال الأمن هناك وهو ما زاد من صعوبة المأمورية.
البرتغال لا يملك جالية جزائرية كبيرة
بعد أن أعلن مناجير المنتخب الوطني حكيم مدان أن الخضر سيواجهون رسميا منتخب إيران في مارس والبرتغال في يوم 7 أو 8 جوان من العام القادم لم يحدد المكان الذي سيحتضن اللقاء الأول في حين أن الثاني سيلعب بالعاصمة البرتغالية لشبونة وذلك لعدة اعتبارات أهمها عدم وجود جالية جزائرية كبيرة في البرتغال، وحتى تنقل الجماهير من إسبانيا أو البلدان الأوروبية لن يكون بقوة في ظل المستوى الأخير للمنتخب الجزائري الذي فقد الكثير من هيبته في الآونة.
فرنسا وبلجيكا لا يرحبان بالجزائريين
بحسب ذات المصادر فإن منظم لقاء الجزائر وإيران الودي وجد مشكلة كبيرة جدا في إيجاد ملعب يحتضن المواجهة، فبعد أن رفض الفاف اللعب في العاصمة طهران وتفضيلهم اللعب في القارة الأوروبية ولدواعي تسويقية تم الاتصال بمسؤولين في فرنسا وبلجيكا لاحتضان اللقاء، إلا أنه قوبل بالرفض القاطع وذلك لأسباب أمنية خالصة، فوزارة الداخلية البلجيكية طلبت من الاتحاد المحلي تجنب مواجهة أي منتخب من شمال إفريقيا على أراضيها عقب ما أحدثه المغاربة بعد تأهل اسود الأطلس إلى المونديال، كما أن السلطات الفرنسية لها ذكريات سيئة مع الجماهير الجزائرية ولعب اللقاء على أراضيها مستبعد جدا وخاصة العاصمة باريس.
بلدان أوروبا الشرقية لا تضمن تسويقا جيدا للقاء
الأكيد أن الوكالة التي نظمت اللقاء تبحث عن تسويقه بالشكل الجيد وتريد عائدات مالية من حقوق البث والإشهار وكذلك بيع التذاكر، فبرمجة مثلا لقاء الجزائر وإيران في النمسا أو أحد بلدان أوروبا الشرقية لا يخدم مصالح المنظمين الذين يبحثون عن بلدان تتواجد فيها الجالية الجزائرية والعربية بقوة من اجل تسويقه بالشكل المناسب وتحقيق الهدف من برمجته، فلقاء البرتغال سيعود على المنظمين والاتحادية البرتغالية بعائدات مالية ضخمة جراء بيع حقوقه بتواجد النجم البرتغالي رونالدو ولاعبين بقيمة تسويقية كبيرة.
لقاء الغابون قد يلعب في الجزائر
لقاء الخضر الوحيد مع منتخب إفريقي والذي سيكون الغابون بنسبة كبيرة حسب مناجير المنتخب قد يلعب في الجزائر بنسبة كبيرة جدا إن وافقت الاتحادية الغابونية بسبب رفض عدة بلدان أوروبية استقبال المنتخب الجزائري رغم استفادتها المالية وتناسب مكان اللقاء مع برنامج منتخبها لشهر مارس القادم.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

صفقة ريال مدريد المُنتظرة “لم تُحسم بعد” وبرشلونة يدخل خط المفاوضات :

نفى رودولفو دونوفريو، رئيس نادي ريفيربليت الأرجنتيني ما أشيع في وسائل الإعلام الإسبانية بالأيام الأخيرة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *