الرئيسية / ملاعب العالم / الدوري الإسباني / لازيو الإيطالي يرغب في ضم بن ناصر

لازيو الإيطالي يرغب في ضم بن ناصر

يبدو أن التألق اللافت للاعب الجزائري الشاب إسماعيل بن ناصر في المرحلة الأولى من الدوري قد لفت إليه الانتباه، حيث ذكرت مصادر إيطالية أنه مراقب من بعض الأندية أبزرها نادي لازيو روما الإيطالي الذي سيعمل على ضمه قريبا، وكشف موقع “لازيو نيوز” المقرب من نادي العاصمة الإيطالية أن الإدارة تراقب عديد اللاعبين الشبان من ضمنهم رقم عشرة في إيمبولي إسماعيل بن ناصر.
إدارة إيمبولي تلعب الصعود ولن تتخلى عنه في جانفي الحالي
بحسب ذات المصدر فإن إدارة لازيو روما ترغب في ضم بن ناصر في الشتاء الحالي وهو ما ترفضه إدارة إيمبولي جملة وتفصيلا، حيث يعتبر الجزائري قطعة أساسية في الفريق، كما أن النادي الأزرق يلعب ورقة الصعود وتضييعه لواحد من أهم لاعبيه لن يكون أبدا في صالحه، لكن رغم ذلك يوجد هناك حل وسط وهو شراء اللاعب من طرف لازيو وإبقائه في ناديه كإعارة لستة أشهر وهو حل قد يرضي جميع الأطراف بما فيها الجزائري .
رئيس أيمبولي: “ليست لدينا أي نية لبيع لاعبينا والحديث عن رحيل بن ناصر سيكون بعد المونديال”
إلى ذلك أدلى رئيس إيمبولي بتصريحات للإعلام الإيطالي تكلم فيها عن الموضوع، حيث كشف فابريزيو كورسي أنه لا يملك أي نية لبيع أهم لاعبيه نظرا لصعوبة المرحلة الثانية من الدوري وخاصة بن ناصر، الذي يعتبر لاعبا شابا ولديه هامش كبير للتطور، لكن رغم ذلك لم ينف كورسي نيته في التفاوض مع أي فريق لبيع بن ناصر، لكنه حدد إطارا زمنيا لذلك، حين قال أن الأمر قد يحدث بعد المونديال لكن الآن لن يكون مطروحا أبدا .
قدم مستوى كبيرا ضد بيروجيا ونال إشادة الإعلام الإيطالي
بعيدا عن أخبار انتقاله واصل الدولي الجزائري عروضه المميزة مع ناديه في الدرجة الثانية الإيطالية السيري بي، بن ناصر شارك أساسيا في لقاء إيمبولي ضد بيروجيا والذي جرى سهرة الخميس ولعب لغاية الدقيقة التسعين +1 قبل أن يقرر المدرب سحبه، خريج مدرسة أرلي أفينيون وبحسب الإعلام الإيطالي أسهم مساهمة فاعلة في فوز فريقه برباعية كاملة مقابل هدفين ليقوده بذلك لإنهاء العام الحالي في المركز الثالث على بعد مركز واحد من الصعود المباشر للدرجة الأولى الإيطالية الموسم المقبل .
بورقعة -ع

شاهد أيضاً

بن ناصر يقدم مستوى كبيرا :

استعاد نادي إيمبولي توازنه في الدوري الإيطالي حين حقق فوزا صعبا على حساب نادي أودينيزي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *