الرئيسية / آخر الأخبار / بيشكتاش التركي يرغب في ضم سليماني عن طريق الإعارة

بيشكتاش التركي يرغب في ضم سليماني عن طريق الإعارة

ذكر التلفزيون التركي “أن تي في” أن إدارة نادي بيشكتاش بطل الموسم الماضي يرغب في تعزيز صفوفه بلاعب الخضر ونادي ليستر سيتي إسلام سليماني، التلفزيون التركي أوضح أن إدارة النادي عازمة على ضم مهاجم ووجدت ضالتها في اسم الجزائري الذي يرغب بدوره في الرحيل عن قلعة الكينغ باور ستاديوم بعد تدهور العلاقة بينه وبين مدربه كلود بويال، ولن يرفض من دون شك الانضمام للدوري التركي .
يرغبون في ضمه عن طريق الإعارة لستة أشهر
بحسب تقارير تركية مصاحبة فإن إدارة بيشكتاش عاجزة عن دفع القيمة المالية التي تطلبتها إدارة ليستر سيتي، وعلى ضخامتها ستسعى لضم الجزائري بنظام الإعارة فقط ولستة أشهر فقط أيضا، حيث ستعول على ضغط اللاعب الكبير على إدارة ناديه من أجل تركه يرحل وهي التي رفضت في وقت سابق عديد عروض الإعارة، ومن بينها عرض الإعارة الذي تقدمت به إدارة ناديه السابق سبورتينغ لشبونة .
إدارة ليستر ستكون مضطرة للموافقة على إعارته في نهاية الأمر

وكما أشرنا فإن إدارة ليستر سيتي لن تقبل بأي حال من الأحوال بإعارة إسلام، لأنها ترغب في التخلص منه بشكل نهائي وتعزيز الخزينة بعشرات الملايين، لكن الرغبة في بيعه تبدو صعبة التحقيق لأن الأندية لن تدفع 25 مليون أورو في لاعب بإمكانيات سليماني، ما قد يعني موافقة إدارة ليستر في الأخير على إعارة اللاعب، يشار إلى أن إدارة ليستر رفضت عروض إعارة سابقة بسبب عدم رغبتها في تحمل جزء من راتب سليماني الكبير جدا لكن إدارة بيشكتاش قد تتحمل بشكل كامل راتب اللاعب ما قد يسهل انتقاله في الأخير .
إدارة واتفورد لم تفقد الأمل وستعمل على ضمه أيضا
إلى ذلك كشفت أمس تقارير إنجليزية أن نادي واتفورد قد تجاوز جميع الأندية الراغبة في ضم سليماني وبات في المقدمة، ولم تشر التقارير لكيفية حصول ذلك، ولكن ربطت الأمر بالرغبة الكبيرة للمدرب البرتغالي ماركو سيلفا في ضمه، وكانت إدارة واتفورد قد رفضت مرارا وتكرارا دفع القيمة المالية التي تطلبها إدارة ليستر سيتي فما الذي تغير في الموضوع حتى بات في مقدمة الأندية والقرب لضمه ؟

شاهد أيضاً

أنشيلوتي يسعى للعمل مجددا مع بيرلو

طالب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، بتواجد كل نجله، والنجم المعتزل أندريا بيرلو، في الجهاز الفني للمنتخب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *