الرئيسية / آخر الأخبار / تربص المحليين ينطلق اليوم وماجر يخشى ما حدث في ديسمبر

تربص المحليين ينطلق اليوم وماجر يخشى ما حدث في ديسمبر

ينطلق اليوم تربص المنتخب المحلي بمركز سيدي موسى لتحضير الخرجة الودية التي ستجمع تشكيلة المدرب رابح ماجر بالمنتخب الرواندي يوم الأربعاء القادم، بملعب المنزه بالعاصمة تونس ومن المرتقب أن يلتحق اليوم 21 لاعبا الذين تم استدعاؤهم من قبل الطاقم الفني بعد أن أنهوا التزاماتهم مع أنديتهم أمس وأول أمس في الجولة الأولى من مرحلة العودة، التي جرت تحت أعين الطاقم الفني للوقوف عن قرب على جاهزية لاعبيه لأول خرجة ودية للخضر في عهد الناخب الوطني رابح ماجر.
برمجة اللقاء تعرقل تحضيرات بعض الأندية
أبدى بعض مسؤولي الأندية التي قام ماجر باستدعاء لاعبين منها غضبهم ورفضهم لهذه البرمجة العشوائية التي ستؤثر كثيرا على تحضيراتهم للقاءات الدور السادس عشر من كأس الجزائر، خاصة أن هناك أندية ستفتقد خدمات 4 أو 5 لاعبين وما زاد من غضب مسؤولي هذه الأندية هو برمجة اللقاء في تونس ورغم قصر المسافة إلا أن كل شيء يبقى واردا والسفر يبقى سفرا، دون نسيان تأخير بعض لقاءات الكأس التي سيكون لها تأثير في البرمجة ككل.
الفاف هي التي أصرت على اللعب في تونس العاصمة
بعد اقتراح عدة ملاعب لاحتضان اللقاء وفق مصلحة كل منتخب وخاصة الرواندي الذي أراد اللعب في المدينة التي تحتضن تربصهم وهي سوسة وعلى الملعب الأولمبي لهذه المدينة الساحلية إلا أن الفاف رفضت مقترح الروانديين وأصرت على اللعب في العاصمة تونس، وبالضبط في ملعب المنزه، لأن الخضر سيصلون يوما قبل اللقاء ويغادرون بعده مباشرة إلى الجزائر وبرمجة اللقاء في سوسة لا تخدمهم على الإطلاق لأنهم سيقطعون أكثر من 280 كلم ذهابا وإيابا عبر الحافلة.
فشل التربص الأول لا يزال في الأذهان
يعتبر التربص الذي سيجريه محليو الخضر هو الثاني للمدرب رابح ماجر، الذي أشرف على تربص في منتصف ديسمبر المنصرم ودام لأربعة أيام فقط وكان فاشلا على كل الأصعدة بعد أن ألغي لقاء الإمارات الودي وبعده مغادرة اللاعبين لسيدي موسى بداعي الإصابة وتسريح آخرين للالتحاق بتربصات نواديهم الشتوية وهو سيناريو يخشى ماجر تجدده اليوم ولو أن غالبية اللاعبين لم يتعرضوا لإصابات واضحة في استئناف البطولة.
ثلاثة أيام غير كافية لتشكيل منتخب محترم
يجمع كل التقنيين أن الطاقم الفني الحالي سيجد صعوبة كبيرة في تشكيل منتخب قادر على مواجهة المنتخب الرواندي المتأهل إلى كأس أمم إفريقيا للمحليين التي ستنطلق بالمغرب الأسبوع القادم، خاصة أن عامل الوقت أكبر عدو لماجر الذي سيكون مجبرا على التحضير لهذا اللقاء في مدة ثلاثة أيام، إن سلمنا بأن الحصة الأخيرة ستجرى في تونس بعد الوصول ولن يكون أمامه إلا أربع حصص تدريبية على أقصى تقدير لتشكيل مجموعة من 11 لاعبا بإمكانها تشريف الجزائر في هذا اللقاء وهو الذي يتعامل مع اللاعبين لثاني مرة.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

الاتحاد الإنجليزي يختار أفضل 11 لاعباً في البريميير ليغ لموسم 2017-18…

أعلن الاتحاد الإنجليزي رسمياً عن التشكيلة الأفضل هذا الموسم بين لاعبي بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *