الرئيسية / آخر الأخبار / ماجر: “منتخب رواندا منتخب قوي وسعيد بأداء اللاعبين”

ماجر: “منتخب رواندا منتخب قوي وسعيد بأداء اللاعبين”

“المحليون أثبتوا أنهم يستحقون اللعب في الفريق الأول ولا فرق عندي بين المحلي والمحترف”

“أستدعي الأحسن للمنتخب ولست هنا لإرضاء الصحافة أو المحللين”

” لا أعرف مشاش ومن الصعب استدعاء وناس حاليا”
.
.
.

أدلى الناخب الوطني رابح ماجر بتصريحات أمس الجمعة للإذاعة الجزائرية الأولى، الناخب الوطني أثار عديد النقاط من بينها لقاء رواندا الأخير وأيضا مستقبل المنتخب الوطني مع بعض اللاعبين، الناخب الوطني عاد ليثير قضية المحليين وضرورة إدماجهم ومنحهم فرصا أكثر وهي كما يعلم الجميع السياسة التي باتت منتهجة في المنتخب الوطني منذ قدوم المكتب الفدرالي الجديد، وقبل أن ننطلق فيما قال ماجر نشير إلى أنه أثار نقطة مدرب الحرّاس عزيز بوراس، حيث كشف أنه باق مع المنتخب وأنه لن يغادر لأي مكان ردا على بعض الأخبار التي أكدت عدم ارتياحه ورغبته في الرحيل بسبب التهميش .
“منتخب رواندا منتخب قوي ومستغرب ممن وصفوه بالمنتخب الضعيف”
البداية كانت بالحديث عن لقاء رواندا الذي أقيم قبل أيام، وكما كان متوقعا حاول ماجر إظهار المنتخب الرواندي بمظهر المنتخب الكبير من أجل رفع أسهمه وقال:” لقاء رواند لقاء مرجعي بالنسبة لي، لقد واجهنا منتخبا قويا جدا ومنظما وأنا مستغرب من البعض، لقد كتبوا أن المنتخب الرواندي ضعيف رغم أنهم لم يشاهدوا اللقاء، أقول لهم فقط أننا لعبنا أمام الفريق الأول لرواندا وهو فريق مميز “. وعن الفوز الكبير برباعية كاملة قال: ” أسعى دائما لتحقيق الانتصارات سواء كان ذلك في النطاق الودي أو الرسمي” .
” ينتظرنا عمل كبير في المستقبل وأطالب الجميع بالصبر علينا”
ماجر أبدى رضاه التام عن الذي يقوم به حاليا مطالبا الجميع بالصبر عليه لأنه مازال في طور العمل وفي هذا الشأن قال:” أطالب الجميع بالصبر علينا، نحن في طور مشاهدة كل الفرق وعلى الجميع أن يدرك أننا في البداية فقط، ومازال ينتظرنا عمل كبير، أنا سعيد جدا بالعمل المميز الذي قدمنا في التربص الماضي وأعتقد أن النتيجة ظهرت في لقاء رواندا “.
“راض عن عملي منذ إشرافي على المنتخب”
بصفة عامة تحدث الناخب الوطني عن عمله منذ إشرافه على المنتخب الوطني قبل ثلاثة أشهر: “أنا راض عن الفترة الأولى من بداية عملي على رأس الخضر، لقد سجلنا أهدافا كثيرة وحققنا نتائج جد مميز لكني لن اكتفي بذلك بل سأعمل على تحقيق نتائج أفضل في المستقبل، لدينا أهداف متوسطة وبعيدة، الأقرب هو تحقيق التأهل لكأس إفريقيا المقبلة، ولذلك لا أريد أن أغير كثيرا في التشكيلة التي املك حاليا، أريد أن أحلق توليفة قادرة على اللعب على ضمان التأهل وبعدها سنرى “.
“أستدعي الأحسن ولست هنا لإرضاء الصحافة أو المحللين”
بعد ذلك انطلق ماجر للحديث عن اللاعبين واسطوانة المحلي القادر على فرض نفسه، صاحب العقب الذهبي بدأ حديثه في هذه الجزئية عن الهجوم الكبير، الذي يتعرض له بسبب ما سماه البعض بمحاباة أندية على حساب أخرى وقال:” أنا هنا مدرب للمنتخب الوطني مهمتي هي منح فرص لكل اللاعبين القادرين على تقديم الإضافة، لست هنا لأرضي بعض الأشخاص أو بعض البلاطوهات وبعض الصحفيين والجرائد، أنا هنا أو لأمنح الفرص للاعبين القادرين على تقديم شيء ما ولست هنا لأكون اللاعبين، كل اللاعبين المستدعيين يستحقون مكانا ومهمتي أيضا أإدماجهم في المجموعة ” .

“مشاش ليس أولوية بالنسبة لي ولن استدعيه ”
مقابل إشادته بالمحليين أظهر ماجر عدم اهتمامه البتة باللاعبين المحترفين، فرغم أن مشاش شغل الإعلام الأوربي بانتقاله قبل يومين لنابولي إلا أن ماجر فاجأ الجميع حين قال أنه لا يعرف اللاعب:” مشاش لا أعرفه ولم يسبق لي مشاهدته، ولكي أكون صريحا مع الجميع ليس من أولوياتي دعوته، تركيزي منصب حاليا على المجموعة التي أملكها ولن استدعي لاعبا فقط لأنه تألق في فترة معينة أو كتبت عليه بعض الصحف، مشاش مثله مثل كثير من اللاعبين الجزائريين في أوروبا لا يمكنني أن أتصل بأي لاعب لأنه قدم مستوى في فترة ما “.
“وضع وناس حاليا لا يسمح لنا باستدعائه”
حال مشاش مع التهميش سيكون نفس حال وناس، حيث كشف ماجر أنه لن يقوم باستدعاء لاعب نابولي بحجة أنه لا يشارك باستمرار وفي هذا الشأن قال:” وناس للاعب للمستقبل لكني حاليا من الصعب جدا أن أستدعيه، صحيح هو شاب واعد والإشادة به كبيرة لكن الواقع يقول أنه لا يشارك ومن غير المعقول أن استدعي لاعب لا يشارك حتى كبديل، المهم أننا نتابع وناس عن قرب وسنرى إن كنا سنستدعيه مستقبلا أم لا “.
“كل اللاعبين عندي سواسية ومعي أصبح من حق المحلي اللعب في المنتخب”
قبل أن ينه حديثه عن جزئية اللاعبين عاد رابح ماجر، ليؤكد أنه لا يهتم أبدا للمكان الذي يلعب فيه اللاعبون فسواء أوروبا والجزائر كل اللاعبين عندي سواسية ومن حقهم اللعب للمنتخب الوطني وقال:” لن أحابي أي كان سواء كان محليا أو محترف الأحسن عندي هو الذي يلعب حتى أنني أرفض تسمية المنتخب بالمحلي أو الرديف كلهم لاعبون للفريق الأول، لقد رأيتم اللاعبين الذين شاركوا ضد رواند لقد قدموا مستوى كبيرا ومعي أصبح اللاعب المحلي يملك الطموح للمشاركة في المنتخب “.
بورقعة –ع

شاهد أيضاً

مهاجم ريال مدريد السابق يطالب باحترام تقاليد الممر الشرفي

أكد اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، فرناندو مورينتس، انه يريد من طرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *