الرئيسية / آخر الأخبار / 40 صفقة مهددة بالتجميد في الدوري المحترف بسب ديون الاندية

40 صفقة مهددة بالتجميد في الدوري المحترف بسب ديون الاندية

ترقب 40 لاعبًا، بينهم ستة أجانب، القرارات التي ستصدر عن اجتماع الاتحاد الجزائري لكرة القدم، المقرر له بعد غد الأحد، لتحديد مصيرهم.

وانضم هؤلاء خلال فترة الانتقالات الشتوية، التي اختتمت الاثنين الماضي، إلى أندية مختلفة، لكن رابطة دوري المحترفين رفضت قيدهم حتى الأن، بدعوى الديون المتراكمة على الأندية التي تعاقدت معهم.

وقال محفوظ قرباج، رئيس رابطة الدوري، اليوم الجمعة، إن أندية شباب بلوزداد، ومولودية وهران، واتحاد الحراش، واتحاد البليدة (الدرجة الأولى)، وشباب عين فكرون، وشباب باتنة، ورائد القبة (الدرجة الثانية)، لم تتسلم بعد إجازات لاعبيها الجدد، بسبب الديون المتراكمة عليها.

وأوضح قرباج، أن اجتماع المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة بعد غد الأحد، سيفصل في الموضوع، ملمحًا إلى أن الخيار الأمثل يتمثل في منح هذه الأندية ” المتعثرة ماليًا”، مهلة جديدة لتسوية ديونها، وتجنيب اللاعبين شبح البطالة الذي يهددهم.

واعترف قرباج، بأنه منح وفاق سطيف إجازتين للاعبيه الجديدين حمزة بانوح، وسيد أحمد عواج، حتى يتسنى قيدهما في قائمته الإفريقية استعدادًا للمشاركة في النسخة المقبلة لمسابقة دوري أبطال إفريقيا.

كما نوه أن وفاق سطيف لا يمكن تصنيفه ضمن خانة الأندية التي عليها ديون، رغم أن الفريق لم يسدد المستحقات التي يدين بها للمدرب الأسبق عبدالقادر عمراني، والتي تقارب نحو 200 ألف دولار، بحجة أن القضية أصبحت من اختصاص القضاء المدني.

وأكد محمد مشرارة، الرئيس السابق للرابطة الجزائرية لكرة القدم، والذي شغل منصب عضو في لجنة فض النزاعات على مستوى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أنه لا يوجد أي خيار أمام الاتحاد الجزائري ورابطة الدوري، سوى إيجاد حل وسط يسمح للاعبين بممارسة مهنة لعب كرة القدم بغض النظر عن الوضعية المالية للأندية.

ولفت مشرارة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، أنه كان يتعين على الاتحاد الجزائري ورابطة الدوري، إبلاغ الأندية المتعثرة ماليًا مسبقًا باستحالة تعاقدها مع اللاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية، وعلى هذا الأساس كان يفترض ألا تقبل ملفات هؤلاء اللاعبين أصلًا، وليس انتظار انتهاء فترة الانتقالات لإصدار قرارات يكون الضحية الأولى فيها اللاعبون.

وشدد مشرارة، على أن المكتب التنفيذي للاتحاد الجزائري ليس من حقه تحديد عدد اللاعبين الذين يجب انتدابهم، لأن دوره يكمن في التشريع والتنظيم، وأن لجنة الانضباط هي الأولى بتوقيع العقوبات، مثلما يحق للجنة فض النزاعات، الفصل في النزاعات بين اللاعبين والأندية.

ويدرس اتحاد الكرة الجزائري خلال اجتماعه الشهري بمدينة سطيف، حل رابطة دوري المحترفين وتشكيل لجنة مؤقتة حتى نهاية الموسم، على خلفية المشاكل التي صاحبت فترة الانتقالات الشتوية.

ويعتقد الاتحاد الجزائري، أن قرباج، لم يلتزم بقرار حظر انتداب اللاعبين على الأندية التي تتجاوز ديونها 100 ألف دولار، رغم أنه هو من كان وراء اقتراحه.

من المعروف أن العلاقة بين خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري، ومحفوظ قرباج، يسيطر عليها التوتر الشديد، وهذا منذ انتخاب الأول خلفًا لمحمد روراوة، في 20 آذار/ مارس الماضي.

شاهد أيضاً

أنشيلوتي يسعى للعمل مجددا مع بيرلو

طالب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، بتواجد كل نجله، والنجم المعتزل أندريا بيرلو، في الجهاز الفني للمنتخب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *