الرئيسية / آخر الأخبار / بعض محترفينا يسهلون مهمة ماجر في إبعادهم

بعض محترفينا يسهلون مهمة ماجر في إبعادهم

يبدو أن السياسة التي يريد الناخب الوطني رابح ماجر انتهاجها بتوصية من المسؤولين عن الكرة في البلاد، والرامية إلى إبعاد عدد أكبر من المحترفين عن المنتخب الوطني في قادم التحديات تسير في الطريق الصحيح، وبعض المحترفين يقومون بتقديم تسهيلات لصاحب الكعب الذهبي ويمنحونه الشرعية في تنحيتهم مستقبلا، وذلك بتفضيلهم للأموال على المشاريع الرياضية والانتقال إلى بطولات أضعف من التي كانوا ينشطون فيها، وهو ما سيزيد من تراجع مستواهم خاصة أولئك الذين لا يزال أمامهم مشوار طويل في عالم كرة القدم.
إبعاده لتايدر، هني وحتى مبولحي مستقبلا سيكون مبررا
بالنظر إلى حركة لاعبين في الميركاتو الشتوي الذي انتهى مساء أمس نجد أن ثلاثة لاعبين ممن يحملون الألوان الوطنية غيروا وجهتهم الرياضية، فتايدر ترك الكالتشيو الإيطالي وانتقل إلى النادي الكندي إيمباكت موتريال الناشط في الدوري الأمريكي الممتاز، وكذلك سفيان هني الذي علقت عليه أملا ليكون ركيزة في المنتخب إلا أنه فضل الأموال الروسية وبطولتها على البقاء في بلجيكا، التي تملك صدى إعلامي أكبر من البطولة الروسية وكذلك الحال مع مبولحي، الذي أبعد لما كان في ران بديلا ولعبه الآن في السعودية قد يشطب اسمه نهائيا من قائمة المنتخب الوطني.
قائمة تربص مارس ستعرف غربلة كبيرة للمحترفين
بعد أن شرع ماجر ومن معه في تصفية المحترفين خلال التربص الأخير شهر نوفمبر المنصرم ستتواصل عملية التصفية والغربلة خلال التربص القادم المزمع برمجته في مارس للعب لقاءين وديين، حيث ينوي الطاقم الفني إبعاد أسماء أخرى من المحترفين لتأتي حركية البعض منهم في الشتاء لتعطيه الشرعية لإبعادهم، فلن يكون أمام ماجر أي عذر إلا القول أن اللاعب أبعد لأنه يلعب في بطولة ضعيفة والجزائرية أحسن منها بكثير لتبرير استدعاء أسماء من المحليين، وربما سيكون محقا لأن الاعتماد على لاعب ينشط في البطولة الأمريكية لن يخدم المنتخب.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

مهاجم ريال مدريد السابق يطالب باحترام تقاليد الممر الشرفي

أكد اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، فرناندو مورينتس، انه يريد من طرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *