الرئيسية / آخر الأخبار / تألق إبراهيمي يضعه تحت رادار الشياطين الحمر

تألق إبراهيمي يضعه تحت رادار الشياطين الحمر

كشفت صحيفة “أجوغو” البرتغالية الشهيرة في عددها ليوم أمس، أن مسيرين من نادي مانشيستر يونايتد تواجدوا في ملعب الدراغاو سهرة السبت الماضي، الصحيفة البرتغالية قالت أن سبب تواجدهم غير محدد بالضبط لكن وبنسبة كبيرة فإنهم تواجدوا لرؤية لاعب الخضر ياسين براهيمي، ويحظى براهيمي بمتابعة كثير من الأندية المتوسطة منها والكبيرة ومن بنيها المان يونايتد الذي ارتبط به بقوة قبل موسمين، حين كان يقدم أحسن مستوياته، وشارك براهيمي أساسيا في لقاء براغا سهرة السبت وهو اللقاء الذي قدم فيه مستوى مقبول وقاد فيه فريقه لتحقيق الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد .
إيفرتون وواست هام يخططان لضمه
دائما مع أخبار براهيمي لكن من الصحافة الإنجليزية هذه المرة، حيث كشفت صحيفة “ذا الصن” البريطانية أن مسيري نادي واست هام يرغبون بشدة في ضم لاعب الخضر، محسوبون على الهامرز تنقلوا لرؤية براهيمي في عديد المناسبات ومن دون شك يكونون قد فتحوا قنوات التواصل مع وكلاء أعماله، “ذا الصن ” قالت أن إيفرتون يبقى منافسا قويا أيضا على ضمه، يذكر أن براهيمي اقترب بشدة من الانتقال لإيفرتون الموسم الماضي حتى أنه تواجد في ولعب الغوديسون بارك لكن إدارة بورتو تخلت عن الصفقة في آخر لحظة .
إدارة بورتو تسعى لتجديد عقد براهيمي ولا تأبه للعروض
بحسب الإعلام البرتغالي فإن إدارة بورتو لا تركز كثيرا على فكرة بيع براهيمي في الصيف المقبل، حيث كشفت صحيفة أبولا أن أولوية إدارة الدراغاو هو تجديد عقد الجزائري الذي ينتهي بنهاية الموسم المقبل، إدارة بورتو ترى أن تجديد العقد سيمكنها من رفع قيمة كسر شرطه الجزائي ما سيتيح لها عطفا على ذلك بيعه بأعلى الأثمان، ويبلغ الشرط الجزائي في عقد براهيمي 60 مليون أورو ولو أنه كان يعتبر رقما كبيرا قبل أربع سنوات، إلا أنه بات الآن رقما عاديا وإدارة بورتو قادرة على بيع براهيمي بسعر أعلى منه، يشار إلى أن إدارة بورتو رفضت سابقا عرضا رسميا من إيفرتون بـ41.5 مليون أورو وطالبت بخمسين مليون لكن حتى هذا الرقم الأخير بات غير مقتنع ربما .

شاهد أيضاً

أجاكس يُمهد الطريق لبرشلونة للانقضاض على دي ليخت في الشتاء :

يقترب نادي أجاكس أمسترادم الهولندي من التعاقد مع مدافع جديد خلال سوق الانتقالات الشتوي القادم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *