الرئيسية / آخر الأخبار / زطشي يترجى رئيس الكاف لزيارة الجزائر

زطشي يترجى رئيس الكاف لزيارة الجزائر

أكد رئيس الفاف خير الدين زطشي في تصريحات إعلامية أن رئيس الكاف الملغاشي أحمد أحمد وعده بزيارة إلى الجزائر بعد مونديال روسيا، وذلك بدعوة جديدة من زطشي الذي سبق له توجيه دعوة لرئيس الاتحاد الإفريقي خلال مؤتمر الفيفا بالمنامة البحرينية شهر أفريل من السنة الماضية، ورغم تأكيد الملغاشي تلبية الدعوة غير أنه لم يزر الجزائر وفضل التوجه إلى العديد من البلدان الإفريقية وهو ما اعتبره زطشي إخلافا للوعد وتهميش المسؤول الأول عن الكرة الإفريقية الجزائر بعد مغادرة صديقه المقرب ورفيقه في الحج والعمرة روراوة رئاسة الفاف.
فهم الدرس والارتجالية لا تنفع في الكاف
زطشي الذي أحدث ضجة كبيرة في المغرب خلال كأس أمم إفريقيا للمحليين بالتهجم على الأمين العام للكاف، عقب رفض ترشح نائبه ولد زميرلي لعضوية المكتب التنفيذي لينسحب بعدها من لجنة التنظيم على مستوى مدينة مراكش، ذهب إلى حد التأكيد لمقربيه أن أعضاء الكاف يستحقون معاملة مثل التي بدرت منه، غير أنه وبعد عودته إلى الجزائر يكون قد اقتنع أن الارتجالية لا تنفع مع الكاف التي لا يزال بعيدا جدا ليعرف خباياها وكيفية التغلغل فيها بسبب حداثة عهده بها، فزطشي يكون قد فهم الدرس وبدأ يتبنى الدبلوماسية في سياسته مع النافذين في الاتحاد الإفريقي وهو ما حاول تجسيده في الجمعية العامة للكاف التي انعقدت مؤخرا بالمغرب.
أين هي التهديدات باللجوء إلى التاس؟
ما يؤكد أن رئيس الفاف بدأ يعرف كيفية صنع مكانة له في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم هو تراجعه عن التهديدات التي أطلقها بداية جانفي، عقب إقصاء مرشح الجزائر لعضوية المكتب التنفيذي بشير ولد زميرلي بسبب خطأ لا تتحمله الكاف بل تتحمله الفاف، وقال أنه لن يسكت عما سماه بالظلم وسيلجأ إلى محكمة التحكيم الرياضي لاسترجاع حق الجزائر، لكن كل هذه التهديدات كانت مجرد فقاعات صدرت من زطشي الجديد على أعضاء الكاف وفي حالة غضب ليقرر بعدها وربما بنصائح من العارفين بخبايا القارة السمراء أن يتراجع عن تهديداته ويتبع الدبلوماسية في علاقته مع الأشقاء الأفارقة لأن الصراع مع الكاف سيكون هو والكرة الجزائرية الخاسر فيه.
تصريحاته بالتعاون مع المغرب دبلوماسية بامتياز
إضافة إلى الليونة التي أبداها زطشي هذه المرة في الجمعية العامة للكاف، أطلق هذا الأخير تصريحات دبلوماسية بامتياز وهو يعرف أن تطبيق ما قاله يتعداه، ويتعدى وزارة الشباب والرياضة، غير أنه نجح بكلام جميل في كسب ود المغاربة الذين استحسنوا تصريحاته من أعلى هرم في المملكة حتى أبسط مواطن مغربي بعد أن كانت العلاقة باردة في عهد الرئيس السابق للفاف وهذه السياسة التي وجب على زطشي إتباعها إن أراد صنع اسم له داخل الكاف بحسب العارفين بخبايا مبنى القاهرة.
هكذا أجبرت المغرب رئيس الكاف على زيارتها دون دعوة
توجيه الدعوة لرئيس الكاف للمرة الثانية لتشريف الجزائر بزيارة مجاملة ومعاينة مركز سيدي موسى على اعتباره واجهة الجزائر الوحيدة لم يكن زطشي مجبرا على فعل ذلك لو كنا نملك هياكل رياضية مشابهة لما يملكه الجيران ولم يكن مجبرا زطشي على دعوته بعد ضرب بالدعوة الأولى عرض الحائط لو كانت الفاف تملك علاقات قوية مع كل الاتحاديات الإفريقية والملغاشي، هو الذي يترجى المغرب لإنقاذه لما خلفت كينيا في تنظيم “الشان” ويخشى على منصبه من رئيس الجامعة المغربية لقجع الذي استطاع رغم حداثة عهده بالكرة الإفريقية صنع اسم كبير وعلاقات قوية مع كل الاتحاديات الأفارقة وهو ما جعل رئيس الكاف يزور المملكة بانتظام وبدون دعوة، وهو يخطط لمنحها تنظيم كان 2019 خلفا للكاميرون لأنها تملك ما لا تملكه الجزائر.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

محرز أساسي ضد البلوز والسيتي يتذوق أول خسارة :

راهن التقني الإسباني بيب غوارديولا على لاعبه الجزائري رياض محرز منذ بداية المباراة التي جمعت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *