الرئيسية / آخر الأخبار / عوار يختار فرنسا وماجر يرفض دعوته حاليا؟

عوار يختار فرنسا وماجر يرفض دعوته حاليا؟

هل يتابع الناخب الوطني أخبار المحترفين من أصول جزائرية أم أنه طلّقها كما طلّق متابعة لقاءات البطولة الوطنية التي يمني النفس في بناء منتخب أول بأكمله من لاعبيها، فالملاحظ لتصريحات ماجر الأخيرة والتي أكد فيها أن أبواب المنتخب مفتوحة لنجم ليون الفرنسي حسام عوار لكن شريطة أن يختار حمل ألوان المنتخب الجزائري، كما أنه لن يستدعيه في الوقت الحالي لأنه يريد الاعتماد على من يعرف إفريقيا ليحقق هدفه في التتويج بكان 2019، وهي التصريحات التي تأتي بعد أيام فقط من تأكيد الموهبة الصاعدة في سماء فرنسا أن حلمه اللعب مع المنتخب الأول للديكة ما يؤكد أن ناخبنا الوطني غير متابع لجديد هؤلاء اللاعبين وربما حتى من هم متواجدون في المنتخب باستثناء محرز الذي يصنع الحدث بإضرابه عن التدرب.
حتى مشاش لن يستدعيه حاليا وكأنه لاعب دولي جزائري
إضافة إلى لاعب ليون حسام عوار الذي اختار فرنسا و ماجر لا يزال يفكر في استدعائه من عدمه، تطرق الناخب الوطني للاعب نابولي زين الدين مشاش صاحب الأصول الجزائرية والمغربية وكأنه لاعب في المنتخب الجزائري مثل فيغولي وسليماني وغيرهم ممن يرتدون القميص الوطني أو ارتدوه من قبل، فمشاش لم يحسم مستقبله الدولي بعد ولو أن المشاركة مع المغاربة في مونديال روسيا تبقى الأقرب وناخبنا الوطني يقرر عدم استدعائه حاليا لأنه لا يحتاج إليه وسيعتمد عليه مستقبلا في صورة تؤكد أنه يغرد خارج السرب.
المديرية الفنية مطالبة بمنح ماجر قائمة اللاعبين الجزائريين
بعد تصريحات ماجر الأخيرة والتي أكد فيها أنه لا يعرف من هم اللاعبون الدوليون الجزائريون بعد أن تحدث عن عوار ومشاش وكأنهما في قائمته وهو يقرر متى يستدعيهما، وجب على المديرية الفنية التي يشرف عليها الشيخ سعدان منح ماجر قائمة كاملة بأسماء اللاعبين الذين يمكنه الاعتماد عليهم مستقبلا حتى لا يقع في المحظور وقد يقوم باستدعاء لاعب غير مؤهل للعب مع الخضر بما أن الأخطاء الفادحة أصبحت ميزة الفاف في الأشهر الأخيرة أو الاستنجاد بمساعديه مناد و إيغيل المعنيين بمتابعة المحليين وكذلك مناجير المنتخب مدان.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

منتخبا أقل من 17 و23 سنة دون مدربين خلال تربصي ديسمبر :

ضبطت المديرية الفنية برنامج تربصات المنتخبات السنية للمنتخب الوطني الجزائري، حيث زاول منتخب أقل من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *