الرئيسية / آخر الأخبار / دوخة: ” تغيير المدربين وراء ابتعادي عن المنتخب وسأعود في مارس”

دوخة: ” تغيير المدربين وراء ابتعادي عن المنتخب وسأعود في مارس”

خص حارس المنتخب الوطني الأسبق والحارس الحالي لنادي أحد السعودي عز الدين دوخة جريدة الرياضية السعودية بحوار مطول تحدث فيه عن البطولة السعودية التي يتألق فيها حاليا وكذلك عن المنتخب الوطني الجزائري والوضعية الحالية عقب تضييع ورقة التأهل إلى مونديال روسيا ومشواره مع الخضر سابقا، كما تحدث حارس اتحاد الحراش السابق عن إمكانية عودته للخضر في التربص القادم الذي سيقام شهر مارس.

“توجت أحسن حارس في الجزائر لست مواسم”

بداية حديث ثاني أحسن حاسر في الدوري السعودي حاليا كانت حول التأقلم السريع له مع الدوري السعودي الذي التحق به هذا الموسم فقط من بوابة نادي أحد السعودي وكذلك المستوى الكبير الذي يقدمه، كما تطرق دوخة لمشواره في البطولة الجزائرية وهنا قال: ” كنت ألعب بانتظام في الدوري الجزائري الذي اخترت فيه أفضل حارس في ستة مناسبات كاملة، وهو ما جعلني العب للمنتخب الوطني لسنوات طويلة، فقد التحقت بصفوف المنتخب سنة 2011 وواصلت معه حتى سنة 2016″.

“ابتعادي عن الخضر كان بسبب تغيير المدربين”
بعدها تحدث دوخة عن سبب إبعاده من المنتخب مؤخرا بالرغم من مشاركته بانتظام مع النوادي التي لعب لها وهنا ارجع الحارس الجزائري السبب إلى التغيير الكثير للمدربين على رأس العارضة الفنية للمنتخب والذي كان سببا مباشرا في تضييع الجزائر ورقة التأهل إلى المونديال وربما هناك من قدم معلومات خاطئة عني للمدربين وهذا هو سبب ابتعادي عن المنتخب الوطني”.
” سأعود إلى المنتخب في مارس القادم”
أهم ما ميز حوار دوخة للجريدة السعودية هو تطرقه لمستقبله مع المنتخب الجزائري فرغم أنه مبتعد لمدة طويلة، إلا أن دوخة بدا جد واثق في حديثه من العودة مجددا إلى المنتخب خلال التربص القادم شهر مارس وذلك عقب تلقيه اتصالا من الفاف يطلبون منه استفسارات وهنا قال أيضا: ” رؤيتي من جديد مع المنتخب الوطني قد تكون في شهر مارس للدفاع عن ألوان بلدي، فالحمد لله تلقيت قبل شهر من الآن اتصالا من الاتحادية الجزائرية لطلب معلومات عن النادي الذي ألعب فيه”.
ب-ب

شاهد أيضاً

لماذا تراجع المغرب عن الترشح لتنظيم كان 2019؟

أحدث قرار وزارة الشباب والرياضية المغربية بعدم الترشح رسميا لاحتضان كان 2019 حالة من الجدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *