الرئيسية / آخر الأخبار / مدرب شالك ينتقد بن طالب واللاعب في طريقه للرحيل

مدرب شالك ينتقد بن طالب واللاعب في طريقه للرحيل

نشط مدرب شالك دومينكو توديسكو ندوة صحفية تكلم فيها عن لقاء هوفنهايم في الدوري والذي سيقام اليوم السبت، حيث علق على تصريحات المدير الرياضي كريستيان هايدل، الذي انتقد لاعب الخضر بن طالب حتى أنه أدلى بدلوه أيضا لتنوير الرأي العام هناك، وقال: ” لا يخفى على الجميع أننا لسنا على وصال مع بن طالب، اللاعب لا تعجبه الكثير من الأمور وهي أشياء لا يمكن أن نخفيها وباتت ظاهرة للعيان” .

توديسكو: ” كان لزاما علينا أن نوقف بن طالب عند حده”

حاول توديسكو تبرير تصريحات المدير الرياضي لشالك، حتى أنه سانده بقوة، وفي هذا الشأن قال: ” كان لزاما علينا أن نفعل ما فعلنا من أجل إيقاف اللاعب عن تصرفاته، في بعض الأحيان وجب علينا التفريط في بعض الأفراد مقابل الحفاظ على تماسك المجموعة، وهو ما قمنا به” ولم يكشف مدرب شالك عن الإجراءات التي قام بها الفريق، لكن ومن دون شك، فإن الأمور لن تزيد عن التعنيف اللفظي في التصريحات.

“مازلنا نثق في اللاعب والأبواب مفتوحة له دائما”

رغم كل ما قيل في حق بن طالب سواء من المدرب نفسه أو من المدير الرياضي، إلا أن توديسكو في تتمة تصريحاته، قال أن الأبواب مازلت مفتوحة أمام نبيل، توديسكو قال أن ثقته في اللاعب مازلت موجودة وعليه أن يعود ويقدم نفسه، ولم يشر مدرب شالك إلى إمكانية رؤية بن طالب في لقاء اليوم ضد هوفنهايم لكن الضجة التي خلقها اللاعب قد تكون لها نتائج إيجابية .

بن طالب في طريقه للعودة إلى الدوري الإنجليزي

يبدو أن وضعية اللاعب الجزائري نبيل بن طالب تأزمت أكثر، فبعد التصريحات النارية التي أطلقها المدير الرياضي لشالك وأشرنا إليها في عدد أمس، قالت تقارير ألمانية أن مستقبل اللاعب بات خارج الفريق، بن طالب استوعب أن مكانته في الفريق لم تعد موجودة لذلك سيرحل لوجهة أخرى يتاح لها فيها اللعب بانتظام، ولم تشر التقارير لوجهة محددة لكن وبنسبة كبيرة، فإن نبيل سيفضل العودة للدوري الإنجليزي الذي انطلق منه وقدم فيه أحسن مستوياته وكان كريستيان هايدل المدير الرياضي لشالك قد هاجم بن طالب واتهمه بالأنانية وأمره بالانصياع لأوامر المدرب الذي لم يعد  يشركه أساسيا.

ب-بكوش

شاهد أيضاً

لماذا تراجع المغرب عن الترشح لتنظيم كان 2019؟

أحدث قرار وزارة الشباب والرياضية المغربية بعدم الترشح رسميا لاحتضان كان 2019 حالة من الجدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *