الرئيسية / آخر الأخبار / ثورة آرسنال قد تقود غلام لشمال لندن

ثورة آرسنال قد تقود غلام لشمال لندن

ككل نهاية موسم إنجليزي بدأت الصحافة المقربة من نادي آرسنال تتكلم عن ثورة ستقوم بها إدارة النادي في الصيف المقبل، البداية ستكون بتنحية المدرب أرٍسن فينغر مع تدعيم الفريق بأكبر الأسماء في السوق الأوروبية، من بين المراكز التي ستدعم مركز الظهير الأيسر، حيث كشفت التقارير أن الدولي الجزائري فوزي غلام يبقى واحدا من أهم اللاعبين في مركزه وقدومه سيشكل إضافة قوية للاعب البوسني كولاسيناتش، يشار إلى أن أرسن فينغر عبر قبل يومين عن رضاه بوضعه مع آرسنال مؤكدا أنه سيقود الفريق للخروج من وضعه السيئ وهي التصريحات التي اعتبرتها الصحافة الإنجليزية إهانة لكل مناصر وعاشق للغانرز .
وكيل أعمال غلام يريده في المان يونايتد وليس في نادي آخر
العودة للحديث عن مستقبل غلام يعيدنا للتقارير الكثيرة التي تكلمت بداية شهر فيفري عن وجود اتفاق نهائي بين كل غلام وجورج مينداس من جهة وإدارة المان يونايتد بقيادة المدرب جوزي مورينهو من جهة أخرى على انتقال الجزائري لقلعة مسرح الأحلام نهاية الموسم، ومع تجديد عقد مورينيو قالت عديد التقارير الإيطالية أن ذلك يعني بكل تأكيد إتمام الصفقة، كل هذا يعني أن فوزي قد لا ينتقل لآرسنال الذي بات ناديا متواضعا وحتى لو لم ينتقل للمان فإن بقاءه في نابولي سيكون أحسن له لأن نابولي لم يعد ناديا صغيرا .
الصحافة الإيطالية مازالت تتكلم عن الفجوة التي تركها غياب غلام
في سياق منفصل مازالت النتيجة المدوية التي خسر بها نابولي ضد روما تصنع الحدث، فرغم تقديم الظهير البرتغالي ماريو روي لمستويات كبيرة في اللقاءات السابقة إلا أن مستواه السيئ ضد روما كشف عيوبه عند الإعلام الإيطالي الذي هاجمه بقوة، الهجوم على روي يعني بالضرورة الحنين للاعب الخضر فوزي غلام، حيث قالت عديد التقارير أمس أن غياب غلام أثر كثيرا على مستوى نابولي الهجومي والدفاعي ولو تواجد فوزي ضد روما لتغيرت الكثير من الأمور، إلى ذلك كشفت ذات التقارير أن عودة فوزي قبل نهاية الموسم ستكون أكثر من مهمة، يشار إلى أن عودة غلام ليست أكيدة بعد أن تحدثت صحيفة “الكوريري ديلو سبور” في وقت سابق عن غيابه لنهاية الموسم .

شاهد أيضاً

منتخبا أقل من 17 و23 سنة دون مدربين خلال تربصي ديسمبر :

ضبطت المديرية الفنية برنامج تربصات المنتخبات السنية للمنتخب الوطني الجزائري، حيث زاول منتخب أقل من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *