الرئيسية / آخر الأخبار / مقاطعة تاريخية للجماهير الجزائرية في مباراة تانزانيا

مقاطعة تاريخية للجماهير الجزائرية في مباراة تانزانيا

عرفت مباراة أمس الأول الودية، التي جمعت المنتخب الوطني الجزائري بنظيره التانزاني عزوف الأنصار عن حضور اللقاء في خرجة كانت متوقعة من عشاق الخضر الذين شنوا هجوما غير منقطع على اتحادية زطشي وخيارات رئيس “الفاف” للمدرب رابح ماجر الذي تأكد أنه لا يلقى الإجماع من عشاق الخضر، كما أظهروه في لقاء أول أمس أمام الضيوف من منتخب تانزانيا.
أقل حضور جماهيري للجزائريين في لقاءات الخضر
لم يفق عدد الأنصار الجزائريين الذين حضروا مباراة المنتخب أمام تانزانيا لقاء ناد في رابطة الهواة، حيث كانت مدرجات ملعب 5 جويلية تبدو خاوية، ماعدا مدرج أو اثنين اللذين جلست فيهما مجموعة الأنصار القليلة التي حضرت المواجهة، ليسجل بذلك الجمهور الجزائري رقما قياسيا جديدا في العزوف عن حضور مباريات الفريق الوطني الجزائري.
الأنصار عبروا عن موقفهم تجاه المنتخب
خرجة أنصار الخضر، كانت بمثابة الرسالة الواضحة التي بعث بها عشاق الألوان الوطنية، للناخب الوطني رابح ماجر، مفادها أن الحلة الجديدة التي بات يكتسيها الأفناك في عهد ماجر لا تستهويهم ولم تعجبهم على الإطلاق، ما جعلهم يعزفون عن التنقل لملعب 5 جويلية، ليس هذا فحسب، بل أن معظم الأنصار لم يشاهد المباراة حتى عبر شاشة التلفاز.
إبعاد الكوادر، قيمة المنافس وخيارات ماجر سبب المقاطعة
من دون أدنى شك، فإن الأسباب الحقيقية التي كانت وراء مقاطعة أنصار الخضر لمباراة تانزانيا عشية أمس الأول، كان سببها إبعاد الناخب الوطني لكوادر الفريق في شاكلة فيغولي، مبولحي وكذا لاعب بيتيس بودبوز، وفي المقابل جلب مدرب الخضر لأسماء معظمها لم يرق لإعجاب الجمهور الرياضي الجزائري، كما أن قيمة المنافس الذي اختارته “الفاف” تانزانيا، والذي سحقته كتيبة غوركيف من قبل وفي لقاء رسمي بسباعية كاملة، لم تكن قيمته لتستهوي أنصار المنتخب من أجل التواجد بقوة في مدرجات ملعب 5 جويلية.
م.دحوي

شاهد أيضاً

لماذا تراجع المغرب عن الترشح لتنظيم كان 2019؟

أحدث قرار وزارة الشباب والرياضية المغربية بعدم الترشح رسميا لاحتضان كان 2019 حالة من الجدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *