الرئيسية / آخر الأخبار / انتفاضة مانشستر يونايتد تؤجل تتويج السيتي

انتفاضة مانشستر يونايتد تؤجل تتويج السيتي

أفسد مانشستر يونايتد، على جاره مانشستر سيتي، فرصة ضمان لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه عليه 3-2 مساء السبت على ملعب “الاتحاد”، في الجولة الثالثة والثلاثين من المسابقة.

تقدّم سيتي أولا عبر فنسان كومباني في الدقيقة 25، وإلكاي غوندوغان في الدقيقة 30، لكن بول بوغبا عادل الكفّة ليونايتد في الدقيقتين 53 و55، قبل أن يحرز كريس سمولينغ هدف الفوز للفريق الضيف بالدقيقة 69.

تجمّد رصيد مانشستر سيتي في الصدارة عند 84 نقطة، ليتقلّص الفارق مع يونايتد إلى 13 نقطة بعدما رفع الفائز رصيده إلى 71 نقطة، علما بأنه يتبقى للفريقين 6 مباريات في المسابقة.

وأجرى مدرب مانشستر سيتي جوسيب غوارديولا، 4 تعديلات على تشكيلته الأساسية التي خسرت أمام ليفربول 0-3 في ذهاب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وشارك كل من فابيان ديلف، ودانيلو، وبرناردو سيلفا، ورحيم سترلينغ، مكان إيميريك لابورت، وكايل ووكر، وكيفن دي بروين، وغابريال خيسوس.


أما مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو، فأجرى تعديلين على تشكيلته التي تغلّبت على سوانزي سيتي في الجولة الماضية، فأشرك إريك بايلي مكان فكتور لينديلوف في خط الدفاع، وأندير هيريرا مكان خوان ماتا في الوسط.

وطالب لاعبو “المان سيتي”، بركلة جزاء في الدقيقة الخامسة بعد لمسة يد على مدافع يونايتد أشلي يانغ، لكن الحكم لم يحتسب شيئا.

واقترب سيتي من افتتاح التسجيل في الدقيقة 22 عبر برناردو سيلفا، لكن الحارس دافيد دي خيا ضيّق الزاوبة عليه وتصدّى لمحاولته، قبل أن يحرز كومباني الهدف الأول بالدقيقة 25، بعد متابعة رأسية عنيفة لركلة ركنية نفّذها ليروي ساني.

وسرعان ما ضاعف سيتي تقدّمه في الدقيقة 30 عبر إلكاي غوندوغان الذي تلقّى كرة من الإنجليزي رحيم سترلينغ داخل منطقة الجزاء ليستدير حول نفسه بخفّة ويغمز الكرة نحو القائم البعيد لمرمى دي خيا.

وأهدر سترلينغ 3 فرص خيالية لا تعوّض، في ما تبقى من زمن الشوط الاول، كانت كفيلة بإنهاء آمال يونايتد في العودة بنتيجة اللقاء.

وتراخى “سيتي” مع بداية الشوط الثاني، رغم إصابة غوندوغان للقائم في الدقيقة 51، ليستثمر بوغبا الأمر ويسجّل هدفين في غضون دقيقتين، الأول في الدقيقة 53 عندما قابل تمريرة بالصدر من هيريرا داخل منطقة الجزاء ليضع الكرة في الشباك قبل أن يصل إليها الحارس البرازيلي إيديرسون، والثاني جاء بمتابعة رأسية دقيقة لعرضية رفعها زميله التشيلي أليكسيس سانشيز.

وقلب يونايتد الأمور رأسًا على عقب في الدقيقة 69، عندما أحرز هدف التقدّم بعد عرضية أخرى من سانشيز أكملها سمولينغ بقدمه دون رقابة في الشباك، الأمر الذي حتّم على غوارديولا إجراء تبديلات هجومية بإشراك غابريال خيسوس وكيفن دي بروين وسيرجيو أغويرو.

وتعرض الأخير للعرقلة من قبل أشلي يانغ داخل المنطقة الجزاء، دون أن يحتسب الحكم شيئا، وأصاب سترلينغ القائم الأيسر لمرمى يونايتد في الدقيقة الأخيرة.

شاهد أيضاً

مهاجم ريال مدريد السابق يطالب باحترام تقاليد الممر الشرفي

أكد اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، فرناندو مورينتس، انه يريد من طرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *