الرئيسية / آخر الأخبار / حادثة محرز مرت دون عقاب وقيمة اللاعب فوق الانضباط

حادثة محرز مرت دون عقاب وقيمة اللاعب فوق الانضباط

لا تقرير دون من قبل الطاقم الفني ولا من قبل المناجير العام للمنتخب الوطني حول الحادثة التي كان لاعب الخضر محرز بطلها في ملعب غراتس النمساوية، أثناء لقاء المنتخب الوطني الودي مع المنتخب الإيراني ورفضه التغيير الذي قام به ماجر وذهب إلى حد عدم مصافحة مدربه، فرغم أن الفاف طالبت بتقرير عما حدث تحت أنظار رئيس الفاف إلا أنه وخلال الاجتماع الذي عقد بين زطشي وماجر لم يوضع أي تقرير على الطاولة من أجل دراسته من قبل لجنة الانضباط(إن كانت هناك لجنة من الأصل) ومرت الحادثة مرور الكرام.
ماجر اعتبر أن محرز لم يقم بأي تصرف مسيء
عدم التنديد حتى بما فعله محرز والذي شاهده كل من تابع اللقاء أو الحديث معه حول هذا التصرف مرده دفاع الناخب الوطني على لاعبه، حيث قلل من التصرف واعتبره بالأمر العادي جدا متجاهلا عدم مصافحته وحتى الكلام الذي تلفظ به في حقه وهو ما جعل الموضوع يطوى في النمسا ولا يطرح حتى للنقاش في اجتماع الرجلين كقضية انضباطية سيكون له إثر سلبي كبير مستقبلا.
ماذا لو كان المعني بالأمر غير محرز؟
التصرف الذي قام به محرز مر مرور الكرام دون حساب ولا عقاب بالنظر إلى قيمة اللاعب الذي يعتبر ركيزة في حسابات الناخب الوطني والذي يراهن عليه كثيرا لتحقيق نتائج إيجابية مستقبلا، فمعاقبة لاعب ليستر بالإبعاد من المنتخب لن يخدم ماجر الذي يبقى مستعد لفعل أي شيء شريطة خدمة مصالحه في المنتخب، فلو كان لاعبا آخر أقل قيمة من محرز في المنتخب لا أبعد عن التربص القادم بشكل رسمي وحتى من المنتخب ما دام ماجر مدرا لكن عندما تعلق الأمر بمحرز فالقضية أصبحت عادية وتحدث في أعرق المنتخبات.
زطشي تحدث عن تايدر وتجاهل ما فعله محرز
ما يؤكد أن قيمة اللاعب في المنتخب لها دورا كبيرا في لجانب الانضباطي داخل المجموعة هو حديث رئيس الفاف أمس للإعلام بسيدي موسى والذي أكد فيه أن ما وقع مع تايدر أمر عادي وكأنه قلل من الحادثة لكن الواقع يؤكد أنه يؤيد مدربه ماجر في إبعاد لاعب مونتريال من الخضر وأن ملف تايدر نوقش كملف انضباطي، لأن قيمته أقل بكثير من محرز والتضحية به لن تضر الخضر بما أن صاحب الكعب الذهبي يملك بدلاء في منصبه ولا يهمه تواجده من عدمه في المنتخب.
اللا انضباط سيعود مجددا في التربص القادم
السياسة التي تبناها ماجر في التعامل مع قضية محرز وإتباعه سياسة التجاهل عندما يتعلق الأمر بلاعب كبير سيدفع ثمنها غاليا وهي مؤشر على حدوث حالات لا انضباطية مستقبلا، لأن هناك لاعبين في المنتخب لهم وزن في المجموعة وشاهدوا تصرف زميلهم الذي مر دون حساب وسيشجعهم ما حدث على تكرار الأمر مستقبلا، وربما القيام بأمور غير منتظرة بما أن التسيب سمة المنتخب في طبعة ماجر.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

أجاكس يُمهد الطريق لبرشلونة للانقضاض على دي ليخت في الشتاء :

يقترب نادي أجاكس أمسترادم الهولندي من التعاقد مع مدافع جديد خلال سوق الانتقالات الشتوي القادم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *