الرئيسية / آخر الأخبار / إيفرتون يواصل مراقبة براهيمي ولم يتخل عنه

إيفرتون يواصل مراقبة براهيمي ولم يتخل عنه

لم يمر التألق الكبير للاعب الخضر ونادي بورتو ياسين براهيمي في الدوري البرتغالي هذا الموسم مرور الكرام على أعين عديد الأندية الأوروبية التي تراقب عن قرب اللاعب وفي مقدمتها نادي إيفرتون الإنجليزي الذي ارتبط باللاعب في عدة مناسبات وكان قريبا جدا من ضمه في صيف 2016 لو تعطل المفاوضات بسبب الشق المالي، فبحسب موقع أش أي تي سي فإن مسيرو النادي الإنجليزي لا يزالون يراقبون براهيمي عن قرب وعاينوا كل لقاءاته خلال الموسم الحالي على أمل أن يتمكنوا من استقدامه الصيف القادم مقابل مبلغ مالي يكون كافيا لإقناع إدارة بورتو.
أقرب فريق للتعاقد مع براهيمي الصيف القادم
يعتبر نادي إيفرتون أكبر نادي ارتبط باسم الدولي الجزائري والذي راقبه في عدة مناسبات سواء في المنافسة الأوروبية أو بتواجد ممثلين عنه في ملعب الدراغاو لوضع اللاعب تحت الجمهور وهم مقتنعون بمستوى اللاعب والصيف الحالي سيكون حاسما جدا لبراهيمي والنادي الإنجليزي سيتقدم بعرض رسمي جد مغري من أجل إقناع بورتو بالتخلي عن وسط الميدان الهجومي، خاصة وأن إيفرتون يريد العودة إلى واجهة البريمرليغ من جديد، عقب الموسم الحالي الأكثر من مخيب.
إشبيلية، روما وبيشكتاش تضع اللاعب على رادارها
بدون تأكيد لن يكون إيفرتون النادي الوحيد الذي يراقب براهيمي ويرغب في التعاقد معه بل هناك أندية أخرى في صورة إشبيلية الإسباني الذي يرغب في إعادة اللاعب إلى الليغا بعد أن مر من هناك في تجربة جد ناجحة مع نادي غرناطة ويعتبر براهيمي بمثابة أولوية، في حين يبقى نادي روما الايطالي منافسا قويا في ورقة براهيمي إلى جانب نادي بيشكتاش التركي ولو أن البطولة التي تنشط فيها هذه النوادي سيكون لها دور حاسم في اختيار اللاعب الذي يفضل البريمرليغ ويرغب في خوض تجربة هناك.
بورتو يسارع لتجديد عرضه للاستفادة أكثر
بالمقابل وفي ظل تواجد اللاعب تحت رادار أكثر من نادي لن يقف ناديه بورتو في موقف المتفرج وسيرمي بكل ثقله من أجل تجديد عقد اللاعب في الساعات القادمة من أجل الاستفادة ماليا بالشكل الجيد لأن بقاء براهيمي بعقد ينتهي في 2019 لن يكون في صالحه، حيث كشفت العديد من التقارير الإعلامية البرتغالية أن الإدارة لا تزال في مفاوضات مع موكيله لتجديد العقد بغية بيعه في الصيف، خاصة إذا تمكن من نيل لقب الدوري البرتغالي هذا الموسم.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

عدد يوم 14-11-2018

مرتبط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *