الرئيسية / آخر الأخبار / المحضر البدني لسيباليا: “سوداني شتم والدتي ووصفني بابن الغجرية”

المحضر البدني لسيباليا: “سوداني شتم والدتي ووصفني بابن الغجرية”

لا تزال حادثة تعرض لاعب الخضر ونادي دينامو زغراب هلال العربي سوداني لعبارات عنصرية خلال اللقاء المنصرم من قبل المحضر البدني لنادي سيباليا تصنع الحدث في كرواتيا ككل، فسوداني الذي يعتبر مواطنا كرواتيا ويحمل جنسية هذا البلد أدلى بتصريحات أكد فيها تعرضه لعبارات عنصرية من المحضر البدني، وهو ما جعل هذا الأخير يخرج عن صمته ويرد على اتهامات لاعب الخضر متهما إياه بإطلاق عبارات في حقه وأمام كل اللاعبين.
” لست عنصريا وأعتذر على ما بدر مني”
بداية حديث المحضر البدني برادازيتش المتواجد في عين الإعصار والمعرض لعقوبات من الاتحاد الكرواتي وحتى الفيفا كانت اعترافا بأنه تلفظ بعبارات غير لائقة في حق سوداني، إلا أنها ليس عنصرية، مقدما اعتذاره للاعب في تصريحات تناقلها أكثر من موقع إعلامي كرواتي وقال: ” الكلام الذي تلفظت به في حق سوداني جاء في لحظة غضب وأنا لست عنصريا، أنا أعتذر له على ما بدر مني وأوكد بأني لست عنصريا ولم أنو إهانته”.
” شتم والدتي أمام الجميع وهو ما جعلني أفقد أعصابي”
بعدها واصل ذات المتحدث الدفاع عنه نفسه أمام الإعلام الكرواتي وقال أن ما بدر منه جاء كردة فعل من تصرف سوداني الذي وصفه بابن الغجرية بعد تسجيله للهدف الأول وأمام كل اللاعبين وواصل قائلا: ” ليكن في علمكم أن سوداني قام بشتم والدتي أمام عناصر فريقي التي كانت بالقرب مني، وذلك مباشرة بعد تسجيله للهدف الأول، خلال النفق المؤذي إلى غرف تغيير الملابس أردت الحديث معه، إلا أنه رفض بتكبر وذهب إلى وصفي بابن الغجرية وهذا ما جعلني أفقد صوابي”.
المحضر مهدد بالطرد من فريقه
عقب اتهامه بإطلاق عبارات عنصرية في حق لاعب الخضر سوداني قام ناديه دينامو زغراب بمراسلة الاتحاد الكرواتي، الذي قام هو الآخر بفتح تحقيق معمق فيما حدث خاصة وأن الاتحاد الدولي للعبة لا يتسامح في قضايا متعلقة بالعنصرية في كرة القدم، كما أن هذا المحضر البدني مهدد بالطرد من إدارة ناديه سيباليا وهو السبب الأول الذي جعله يدلي بتصريحات للإعلام وذلك في خطوة منه لتبرئة نفسه وتفادي العقوبة القاسية.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

ريال مدريد يُوقع اتفاقية ضخمة بشأن “سانتياغو بيرنابيو” الجديد

يواصل مسؤولو نادي ريال مدريد سعيهم نحو الاستفادة بشكل تام من ملعب “سانتياغو بيرنابيو” الخاص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *