الرئيسية / آخر الأخبار / راكيتيتش يكشف عن موقف ابنته الغريب بعد الخسارة من روما

راكيتيتش يكشف عن موقف ابنته الغريب بعد الخسارة من روما

قال الكرواتي إيفان راكيتيتش، لاعب وسط نادي برشلونة الإسباني، إن فريقه يسعى للفوز باللقب الأول هذا الموسم، عندما يواجه إشبيلية غدًا السبت، في نهائي كأس الملك، قبل التفكير في الثنائية.

وأوضح راكيتيتش في تصريحات نقلتها صحيفة “أس” الإسبانية: “كل مباراة مختلفة ونحن نستعد للنهائي الأول، وإشبيلية أيضًا، المباريات التي لعبناها سويًا هذا الموسم ليست مرجعية، ولكن يجب تحليلها، نريد الاستمرار في صنع التاريخ، ولعب أفضل مباراة في مدريد وتحقيق اللقب”.

وبشأن الترشيحات التي تصب في صالح برشلونة للفوز باللقب، قال: “ما يتعين علينا هو القيام بكل شيء ممكن، علينا التركيز على الفوز في المباراة، وتقديم أفضل ما لدينا، منذ أن أتيت هنا فزت بالكؤوس، ووصلت إلى جميع النهائيات الممكنة، وهذا ما أريد الاستمرار فيه”.

وعن إمكانية لعب إنييستا آخر نهائي له غدًا، قال: “لا أذكر أن إنييستا قال هذا، القرار الذي سيتخذه نحترمه وأدعمه في قراره، لكن لا يجب التحدث عن ذلك حتى يحدث، إنييستا هو قائدنا، علينا أن نحترم قراره عندما يتخذه”.

وعلق على إمكانية الفوز بالثنائية، وقال: “لا نريد أن نستبق الأحداث، علينا الفوز باللقب الأول، وبعد ذلك نفكر في الثنائية، الخروج من دوري الأبطال يبقى شوكة بالنسبة لنا، كنا قريبين من الوصول للدور المقبل، والهدف الآن لقب الكأس ثم لقب الدوري، سيكون هذا نجاحًا كبيرًا جدًا، دائمًا نريد المزيد من الألقاب”.

وبشأن إمكانية فوز ريال مدريد بدوري الأبطال قال: “ما يفعله الآخرون متروك لكم، نحن سنحقق نجاحًا كبيرًا حال الفوز باللقبين”.

وعن إصابته في يده قال: “أنا بحالة جيدة، لأني ذهبت للمستشفى، وكان سؤالي الأول متى يمكنني أن ألعب، لا أريد أن أخفق في الجولات المتبقية، أريد اللعب دائمًا”.

ويلعب راكيتيتش أمام فريقه السابق إشبيلية، وعن ذلك يقول: “تحدثت مع زملائي السابقين وأعضاء النادي، أشعر بإشبيلية في داخلي، ولو لم ألعب ضدهم فأريد أن يفوزوا، لكنهم سيفهمون أني إذا اضطررت لكسر يدي مرة أخرى فسأفعل ذلك”.

وتابع: “أنا في أفضل حالة ممكنة، آمل أن يرى الكتالونيين الجهد الذي أقوم به، بلغت 30 عامًا، ولكني أشعر بتحسن أكثر من أي وقت مضى”.

وأكمل: “يجب أن يكون لديك شغف لكرة القدم، الأعوام تمر ويجب أن نفهم أننا نريد تحقيق الأقصى في كل عام، الأمل أقوى من اللعب، وإذا كان هناك 60 مباراة فيجب أن تكون مستعدًا لها كلها”.

وبشأن سيليسن حارس المرمى الذي لم يلعب منذ جانفي الماضي قال: “إنه مثلي يود أن يلعب أكثر من ذلك، لكنه يفهم أنه مع مارك لدينا أفضل حارس مرمى في العالم، ولدينا الحارس الأول في هولندا، وعليه أن ينتظر فرصته ويعمل بجد ليكون مستعدًا”.

وختم عن فالفيردي، وعما إذا كان حزينًا بعد مباراة روما، قال: “إنه كان حزينًا بعد التدريب، حتى ابنتي الصغيرة التي لا تفهم كانت حزينة، رغم أنها لا تعلم شيئًا ورد فعلها كان غريبًا لي، لكن هذا من الماضي الآن”.

شاهد أيضاً

رونالدو يرفض انضمام خاميس رودريغيز لجوفنتوس:

كشفت تقارير صحفية إسبانية، أن البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب جوفنتوس الإيطالي، أوقف صفقة انتقال الكولومبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *