الرئيسية / آخر الأخبار / مايكل أوليفر يقر بإعتراف خطير عقب ركلة جزاء ريال مدريد الشهيرة

مايكل أوليفر يقر بإعتراف خطير عقب ركلة جزاء ريال مدريد الشهيرة

للمرة الأولى عقب واقعة إحتساب ضربة الجزاء الشهيرة لنادي ريال مدريد بمباراته ضد نادي يوفنتوس الإيطالي ببطولة دوري أبطال أوروبا تحدث الإنجليزي مايكل اوليفر والذي أدار اللقاء تحكيمياً عن الفترة الصعبة التي مر بها عقب إنتهاء هذا اللقاء.

وكان اوليفر قد إحتسب ركلة جزاء لمصلحة الميرنغي في إياب الدور ربع النهائي بالبطولة أمام جوفنتوس في الدقائق الأخيرة ليتعرض الحكم لوابل من الهجوم الجماهيري في إيطاليا.

ورداً على الإنتقادات التي تعرض لها الحكم قرر الإتحاد الإنجليزي إسناد مباراة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بين مانشستر يونايتد وتشيلسي تحكيمياً لأوليفر الأمر الذي أسعده كثيراً.

وخلال تصريحات صحفية لموقع الاتحاد الإنجليزي قال اوليفر: “لقد عشت أجواء من التوتر والعصبية والقلق عقب اللقاء”.

وتابع: “لقد كان شيئاً مميزاً بالنسبة لي أن أتلقى الدعم من الكثيرين أشكر الجميع هذا يمثل لي الكثير”.

وأضاف: “تلقيت العديد من الرسائل الجماهيرية التي كانت تدعمني شيء جيد أن أحصل على كل هذا الدعم”.

وعن إدارته لمباراة مانشستر يونايتد وتشيلسي بنهائي كأس الاتحاد قال: “أعتقد أنني سأكون متوتراً قليلاً قبل المباراة لكن بخلاف اللاعبين لا يحصل الحكام على فرص كثيرة لإدارة مثل هذه المباريات”.

وكان أسطورة الكرة الإيطالية جيان لويجي بوفون حارس مرمى نادي جوفنتوس الإيطالي قد هاجم الحكم بقوة عقب المباراة واصفاً إياه بأنه بلا قلب”.

شاهد أيضاً

مهاجم ريال مدريد السابق يطالب باحترام تقاليد الممر الشرفي

أكد اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، فرناندو مورينتس، انه يريد من طرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *