الرئيسية / آخر الأخبار / عقوبات الانضباط تشعل الغضب في اتحاد العاصمة

عقوبات الانضباط تشعل الغضب في اتحاد العاصمة

يعيش اتحاد العاصمة حالة من عدم الاستقرار، منذ تولي عبد الحكيم سرار مسؤولية تسييره، قبل حوالي شهرين.

وقد نددت إدارة سوسطارة، بـ”الظلم” الذي يتعرض له فريقها، من طرف الهيئات الكروية، ووضع العراقيل في طريقه، عكس ما كان عليه الوضع في السنوات الماضية.

وبدأ اتحاد العاصمة يشعر بـ”الظلم”، منذ أن حوّل اتحاد الكرة لقاء كابس يونايتد النيجيري، من ملعب عمر حمّادي إلى ملعب 5 جويلية، ضمن دور الـ32 من بطولة الكونفيدرالية الإفريقية، بينما سمح لشباب بلوزداد باستقبال أسيك ميموزا الإيفواري، على ملعب 20 أوت، في نفس الدور.

ومنذ تولي عبد الحكيم سرار زمام أمور النادي، حُرم الفريق من عدة ركلات جزاء، طالب بها لاعبوه، خاصةً خلال الهزيمة أمام المتصدر، شباب قسنطينة، ما أدخل الفريق حينها في مناوشات مع الحكم، انتهت بعقوبات قاسية.

وبعدها سلطت لجنة الانضباط التابعة لرابطة الدوري، عقوبة صارمة على لاعب الوسط، حمزة كودري، تمثلت في حرمانه من اللعب لعامين، ما قد ينهي مشواره قبل الأوان، كما عوقب عبد الرؤوف بن غيث بالإيقاف لـ8 مباريات، وزميله أيوب عبد اللاوي بـ3 مباريات.

ومن جانبه، أكد رئيس النادي، أن هناك أشخاص يتمنون رحيله عن اتحاد العاصمة، بعرقلة مشروعه الرياضي.

وقد وُجهت أصابع الاتهام للرئيس السابق، ربوح حداد، الذي لم يستسغ الطريقة التي أنهوا بها مهامه.

وقال سرار، في تصريحات صحفية، إنه “أصبح يزعج الجميع”، موضحًا: “العقوبات التي سلطتها لجنة الانضباط على اللاعب كودري، تعتبر قلة احترام للنادي”.

وأضاف الرئيس السابق لوفاق سطيف: “الجميع رأى ما حدث بالملعب، فمحافظ اللقاء أوقف كودري بعنف وقام باستفزازه، وواصل ذلك في النفق المؤدي إلى غرف خلع الملابس”.

وتابع سرار: “بعد أن قررت اللجنة معاقبة مولودية الجزائر، بحرمانه من الجماهير لثلاث مواجهات، لماذا سمحت له بحضور الجماهير أمام اتحاد سيدي بلعباس؟ صراحة القرار أدهشني، وأؤكد لهم أننا لن نصمت، وسندافع عن أنفسنا بقوة القانون”.

شاهد أيضاً

ريفالدو : “كان يجب أن يُشارك فينيسيوس منذ بداية الموسم”

خرج ريفالدو أسطورة منتخب البرازيل من أجل الحديث عن اللاعب فينيسيوس جونيور جناح ونجم نادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *