الرئيسية / آخر الأخبار / كلود لوروا: “أرضية كارثية في انتظار الجزائر وسنفوز عليهم”

كلود لوروا: “أرضية كارثية في انتظار الجزائر وسنفوز عليهم”

أدلى التقني الفرنسي ومدرب منتخب الطوغو كلود لوروا أمس بتصريحات لموقع “أكتي فوت” الفرنسي تكلم في جزء منها عن المنتخب الجزائري وعن اللقاء الذي سيجمعه به في الشهر القادم، لوروا تكلم عن بعض المحاور التي تهم منتخبه ومن ضمنها اللاعب أديبايور وتمنى حضوره لقاء الجزائر المهم وعنه قال: “ليس هناك قضية اسمها أديبايور، صحيح أنه لا يلعب لكنه دائما حاضر في المجموعة، لقد رفض اللعب سابقا لأن رفض اللعب فوق أرضية ملعب لومي هي كارثية ولا تساعده، لكن على العموم سنرى ما سيحدث ضد الجزائر وهل سيكون حاضرا معنا” .
“لن أجبر أديبايور على لعب لقاء الجزائر ”
بعد ذلك تكلم لوروا عن قضية ملعب لومي البلدي وعن وضعيته الكارثية، حيث كشف أنه لن يجبر أي لاعب على المشاركة، حتى أنه هاجم الفيفا والكاف لتأهيلها هذا الملعب وقال: ” عن نفسي لن أجبر أي لاعب على اللعب في أرضية ميدان سيئة، هذا الأمر راجع لهم، لكن مادامت الكاف والفيفا تؤهل ملاعب مثل ملعب لومي بأرضيات سيئة جدا، فإن الكرة الإفريقية لن تتطور أبدا “.
“أحذر الجزائريين من الآن، ملعب اللقاء سيكون سيئا”
يبدو أن لوروا قد وقف مبكرا في صف الجزائر، حيث حذرهم من الآن بقوله أن الملعب سيكون كارثيا وأضاف: “ليعلم الجزائريون أن ملعب اللقاء المقبل الذي سيجمعنا بهم ستكون سيئة ولن تعجبهم بكل تأكيد، عليهم الحذر فهي أرضية سيئة وقد تؤثر كثيرا على صحة اللاعبين “.
“نملك لاعبين مميزين وسنسعى للإطاحة بالجزائر”
في الأخير تحدث لوروا عن اللقاء فنيا، حيث كشف أن فريقه سيعاني من بعض النقائص، لكن هذا لن يمنعهم من اللعب على الفوز وتجاوز الجزائر في الترتيب وأنهى تصريحاته بالقول: ” لقاء الجزائر سيكون صعبا جدا لأن منتخبي سيعاني من غياب أهم مدافعين لدي بسبب العقوبة، لكن رغم ذلك علينا الفوز بهذا اللقاء لأننا في حال حققنا ذلك سنتجاوز الجزائر في الترتيب العام، لقد عدنا من بعيد ولن نفرط في هذه الفرصة، سيكون لقاء كبيرا جدا، لكن علينا أن نبقيه دائما في إطاره، الطوغو يملك لاعبين بإمكانيات كبيرة وقادرين على الإطاحة بالمنتخب الجزائري “.

شاهد أيضاً

مانشستر يونايتد يسعى خلف مدافع جديد :

يواصل نادي مانشستر يونايتد، بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، البحث عن مدافع جديد لدعم الفريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *