الرئيسية / آخر الأخبار / زطشي ينجح في تمرير مشروع مراكز التكوين بدلا من فندق روراوة :

زطشي ينجح في تمرير مشروع مراكز التكوين بدلا من فندق روراوة :

نجح عشية أمس، خلال الجمعية العامة الاستثنائية التي عقدها رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي بمركز سيدي موسى بالعاصمة، في تمرير مشروع إنشاء أربعة مراكز تكوين جهوية في الجزائر، وهو المشروع الذي سيخلف ما كان مخططا له من قبل خلال فترة المكتب السابق لـ”الفاف” بقيادة رئيسه محمد روراوة، والمتمثل في بناء فندق ذي أربعة نجوم، حيث ألغي هذا المشروع واستبدل بمراكز التكوين التي سينطلق إنشاؤها بداية السنة الجارية والتي ستدوم ما بين 24 إلى 30 شهرا كاملا.
الاجتماع حضره 98 عضوا من بين الـ120
حضر اجتماع الجمعية العامة الاستثنائية لنهار أمس 98 عضوا كاملا من بين الـ120 عضو المسجلة أسماؤهم ضمن قائمة الأعضاء الذين يكونون الجمعية العامة للاتحاد الجزائري لكرة القدم، حيث غاب عن اجتماع زطشي أمس 22 عضوا لأسباب مختلفة منها المبررة ومنها غير ذلك.
كل الأعضاء صوتوا بنعم و زرواطي الاستثناء

صوّت جميع الأعضاء الذين كانوا حاضرين نهار أمس في أشغال الجمعية العامة الاستثنائية المنعقدة لأجل التشاور أو بالأحرى تمرير مشروع مراكز التكوين بنعم، ما عدا الناطق الرسمي لشبيبة الساورة محمد زرواطي الذي امتنع عن التصويت سواء بنعم أو حتى بـ”لا” لرفض المشروع، ما يعني بأن 97 عضوا حضروا الجمعية العامة أكدوا قبولهم لمشروع زطشي.
زطشي قام بجولة وطنية قبل موعد الجمعية الاستثنائية
قبل موعد انعقاد الجمعية العامة الاستثنائية، كان رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي قد قام بجولة وطنية، التقى خلالها بجميع الأعضاء عبر ربوع الوطن، انطلاقا من غرب الوطن، الوسط، الشرق والجنوب، وهذا حتى يتأكد من دعم الأعضاء الذين سيحضرون الجمعية العامة قبل موعد انطلاق أشغالها.
المشروع سيرى النور بداية السنة القادمة
حسب ما أكده أعضاء من المكتب الفدرالي لـ”الفاف”، فإن مشروع مراكز التكوين الذي تبناه رئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي سيرى النور مطلع السنة القادمة 2019، والذي حسب ذات المصادر سيدوم ما بين السنتين والـ30 شهرا، حيث من المقرر أن تكون المراكز الأربعة جاهزة ابتداء من صيف سنة 2022 لاستقبال الأندية الجزائرية.
زطشي: “اجتماع اليوم تاريخي وبداية لعهد جديد”
خلال أشغال الجمعية العامة لنهار أمس، كان لرئيس الاتحاد الجزائري عند تدخله بعض التصريحات المهمة التي قال فيها: “اجتماع اليوم سيكون تاريخيا بالنسبة لكم كأعضاء الجمعية العامة ولنا ممثلين عن المكتب الفدرالي، نحن بصدد تحقيق خطوة تاريخية، والإعلان عن عهد جديد لكرة القدم الجزائرية”.
“هذا المشروع سيساهم كثيرا في تطوير كرة القدم الجزائرية”
كما استرسل الرجل الأول في بيت “الفاف” في حديثه عن مشروع القرن بالنسبة لكرة القدم الجزائرية التي ستعرف منعرجا جديدا من خلال إنشاء مراكز تكوين بمقاسات عالمية، كما قال زطشي في حديثه: ” هذا المشروع سيساهم بشكل كبير في تطوير كرة القدم الجزائرية، وهو الحل الأنجع للعودة إلى المادة الخام والاعتماد عليها، من خلال التكوين عبر جميع مراحل الفئات الشبانية، وحتى على مستوى الفريق الأول للأندية الجزائرية بمختلف المستويات والبطولات التي تنشط بها”.
“صحيح أن مراكز التكوين من مهام الأندية لكن ذلك ليس ضروريا”
اعترف ضمنيا رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أن إنشاء مراكز التكوين من اختصاص الأندية، لكن في نفس الوقت ذلك لا يمنع “الفاف” من الاستثمار في هذا المجال حين قال: “نعلم بأن قضية إنشاء مراكز التكوين من اختصاص الأندية، لكن هذا ليس بقرآن، ومن حق الاتحادية أن تستثمر في أي مجال يخص كرة القدم مهما كان نوعه، هناك بعض الأندية التي باشرت المشاريع على أرض الواقع، كشبيبة القبائل واتحاد العاصمة مثلا، وهما إدارتان ترفع لهما القبعة ويستحقان كل المساندة والتشجيع”.

شاهد أيضاً

مانشستر يونايتد يسعى خلف مدافع جديد :

يواصل نادي مانشستر يونايتد، بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، البحث عن مدافع جديد لدعم الفريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *