الرئيسية / آخر الأخبار / سليماني يعيش وضعا رهيبا، وأصوات تطالب بطرده في الميركاتو الشتوي :

سليماني يعيش وضعا رهيبا، وأصوات تطالب بطرده في الميركاتو الشتوي :

انقاد نادي فينارباتشي لهزيمة جديدة في الدوري عقدت وضعه كثيرا وجعله يدخل المنطقة الحمراء، خسارة اللقاء فجرت الوضع في بيت النادي الكبير في مدينة إسطنبول، وخاصة على رأس  اللاعب الجزائري إسلام  سليماني الذي قد يكون الضحية الأقرب وأيضا الأسهل، وكان سليماني قد خرج مطرودا  في لقاء أنقرة غوجو بداية من الدقيقة الـ72 تاركا فريقه يغرق وينقاد لهزيمة نكراء رغم أن اللقاء أقيم على أرض ملعبه.

مهاجم الخضر تلقى انتقادات لاذعة

كما أشرنا فإن سليماني كان أسهل ضحية للإعلام التركي الذي تفنن في نقد اللاعب الجزائري حتى أن الكثيرين حملوه مسؤولية الخسارة التي مني بها الفريق والمركز المـتأخر جدا الذي بات يحتله، نقد سليماني لم يتوقف على طرده ضد أنقرة غوجو ومستواه في هذا اللقاء، بل لمستواه منذ بداية الدوري وهو الذي لم يسجل سوى هدف وحيد منذ انضمامه للفريق ( من دون احتساب ثنائيته في الدوري  الأوروبي). 

سيضيع لقاء الموسم ضد غلطة سراي

خروجه مطرودا ضد أنقرة غوجو سهرة الأحد سيعني أن سليماني سيغيب بشكل رسمي عن داربي إسطنبول الكبير ولقاء الموسم ضد غلطة سراي، غياب سليماني ربما لن يتوقف عند لقاء غلطة سراي وقد  يمتد للقاءات أخرى خاصة إذا كان الحكم قد دون أمورا خطيرة عنه، ويقال أن سليماني أهان الحكم بعبارات سيئة جدا، وفي حال صح ذلك فإن غيابه سيمتد على الأقل لثلاثة لقاءات.

فريدون نيغديل أوغلو: “سليماني لا يملك مكانا في الدوري التركي

دائما مع النقد الذي تعرض له سليماني أدلى المحلل التركي فريدون نيغديل أوغلو بتصريحات عقب الخسارة ضد أنقرة غوجو، فريدون وصف سليماني باللاعب الضعيف وقال أنه لا يملك الإمكانيات للعب في الدوري التركي، فما بالك باللعب في نادي كبير مثل فينارباتشي.

محمد ديمركلسليماني أسوأ مهاجم مر على فينارباتشي

حدة النقد ازدادت عند الصحفي والمحلل محمد ديمركل، هذا الأخير وصف سليماني بأسوأ لاعب أجنبي مر على الفريق وفي هذا الشأن قال:” سليماني هو أسوأ مهاجم أجنبي مر على النادي، صراحة  لم أكن أنتظر ذلك، مستواه سيئ الرغبة لديه منعدمة، لم أكن أتصور أن يتعاقد فينارباتشي مع لاعب أسوأ من فراي، الذي كان يوصف بأسوأ لاعب أجنبي في تاريخ النادي سليماني أسوأ منه” .

سليماني قد يعود لليستر في جانفي المقبل

وصل سليماني لوضع مزري لا يحسد عليه، حيث كشفت الصحافة التركية أن إدارة النادي غاضبة جدا منه ، وقد تعمد لتسريحه في جانفي المقبل، إسلام كان يظن أنه وجد ضالته  بالانتقال إلى تركيا لكن تجاربه السيئة منذ رحيله عن سبورتينغ تتوالى، وقد يجد نفسه في ليستر سيتي شهر جانفي المقبل.

شاهد أيضاً

والد ساري: ابني ترك قلبه في نابولي

أكد والد الإيطالي ماوريسيو ساري، المدير الفني لتشيلسي، أن نجله كان يريد البقاء في نابولي. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *