الرئيسية / آخر الأخبار / ‎بلماضي يعيد هني ويراهن على وناس لخلافة فيغولي :

‎بلماضي يعيد هني ويراهن على وناس لخلافة فيغولي :

‎وضع الرجل الأول على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني الجزائري جمال بلماضي اسمي الثنائي هني مهاجم نادي سبارتاك موسكو وأيضا آدم وناس، ضمن القائمة التي ستكون معنية بلقاء الطوغو القادم منتصف شهر نوفمبر الداخل، حيث أكدت إدارتا الناديين اللذين يلعب لهما هذا الثنائي بأن مدرب المنتخب الوطني قد أرسل دعوة للاعبين من أجل حضور تربص شهر نوفمبر القادم تحسبا لخرجة الطوغو المقبلة والمندرجة ضمن الجولة الخامسة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، والتي من المبرمج إجراؤها بالكاميرون صيف السنة المقبلة.
‎مهاجم سبارتاك سيكون حاضرا في التربص القادم
‎سيكون مهاجم نادي سبارتاك موسكو سفيان هني حاضرا في تربص المنتخب الوطني القادم تحسبا لمباراة الطوغو التي تعتبر شبه مصيرية للخضر، على اعتبار أن الخسارة في هذه المباراة ستجعل رفقاء محرز مطالبين بتحقيق الفوز على غامبيا بالجزائر مع انتظار النتيجة النهائية للمباراة التي ستجمع بين البينين والطوغو، ما جعل بلماضي يحاول الرهان على اللاعبين الذين يراهم قادرين على مساعدة المنتخب في العودة بنتيجة إيجابية من ملعب لومي البلدي بالطوغو.
‎هني ظل مبعدا منذ لقاء إيران الودي
‎بالعودة إلى آخر حضور لمهاجم نادي سبارتاك موسكو سفيان هني، فإن الأخير ظل مبعدا طيلة الفترة الماضية وتحديدا منذ مواجهة المنتخب الإيراني بالأراضي النمساوية، تحت قيادة الناخب الوطني السابق رابح ماجر، حيث أن الأخير رفض استدعائه مجددا بعد حادثة عدم تقبل هني للتغيير المبكر الذي قام به صاحب الكعب الذهبي في تلك المقابلة.
‎بلماضي قد يمنحه الفرصة كما فعل مع بلفوضيل
‎ليس من المستبعد أن يمنح الطاقم الفني للخضر بقيادة جمال بلماضي الفرصة للاعب سبارتاك موسكو هني كما كان عليه الحال مع بلفوضيل، أين فاجأ مدرب الدحيل السابق الجماهير الجزائرية بتشكيلة غير متوقعة، أين أقحم المهاجم بلفوضيل منذ بداية المباراة مراهنا على لياقته البدنية وبنيته المورفولوجية الهائلة، وهو ما قد يتكرر مع المهاجم هني بملعب لومي أمام المنتخب الطوغولي خلال مباراة الجولة القادمة من تصفيات كأس أمم إفريقيا.
‎وناس معني بتربص الطوغو رغم الإصابة
‎من جهة أخرى يكون الناخب الوطني جمال بلماضي قد أرسل الدعوة للاعب نادي نابولي الإيطالي آدم وناس بالرغم من الإصابة التي يعاني منها هذا الأخير، والتي أبعدته خلال الجولتين الماضيتين من لقاءات الكالتشيو الإيطالي، لكن ومع ذلك، فإن مدرب الدحيل السابق يمنّي النفس بعودة لاعبه من أجل أن يكون حاضرا وجاهزا أيضا لخرجة الطوغو المرتقبة في تاريخ 18 نوفمبر القادم.
‎سيكون أحسن خليفة لفيغولي على الجهة اليمنى
‎من دون أدنى شك، فإن لاعب نابولي الإيطالي الذي يملك نفس مواصفات زميله في المنتخب الوطني ولاعب غلطة سراي التركي سفيان فيغولي، سيكون أفضل خليفة لهذا الأخير، خاصة وأن بلماضي يسعى للرهان على اللاعبين الذين يشاركون في استرجاع الكرات ويتواجدون في مختلف أرجاء الملعب، ما دفعه لإبعاد محرز من مباراة البينين بسبب عدم امتلاكه لهذه المواصفات، يذكر أن مشاركة وناس القصيرة جدا في ذات المباراة جعلته يترك انطباعا جيدا لدى الناخب الوطني الباحث عن اللاعبين بمثل هذا المقاس.
‎بلماضي يبحث عن اللاعبين الأكثر جاهزية بدنية
‎ استدعاء هني والرهان على وناس رغم الإصابة، دليل على أن الناخب الوطني يبحث عن الجاهزية البدنية أكثر من أي شيء آخر، ويبحث عن اللاعبين الذين يمتلكون هذه الصفة بعيدا عن أي جانب آخر، خاصة المهاري منه، على اعتبار أن المباراة ستعرف نوعا كبيرا من الضغط وتتطلب مجهودات جبارة للخروج منها بمكسب يجعل الخضر يقتربون إن لم يحققوا التأهل من الأراضي الطوغولية.

شاهد أيضاً

نجم الدوري الفرنسي يعرض نفسه على ريال مدريد :

بات مهاجم فريق موناكو الفرنسي، راداميل فالكاو، أحد أبرز المرشحين للانضمام إلى ريال مدريد خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *