الرئيسية / آخر الأخبار / بلماضي مطالب بتفادي أخطائه في البينين أمام الطوغو :

بلماضي مطالب بتفادي أخطائه في البينين أمام الطوغو :

مع اقتراب موعد اللقاء الخامس من التصفيات المؤهلة إلى كان 2019 والتي سيواجه فيها المنتخب الجزائري نظيره الطوغولي بدأ الضغط يزداد على الناخب الوطني جمال بلماضي الباحث عن تحقيق نتيجة ايجابية في ثالث خرجة له مع الخضر خارج الجزائر ولما لا تحقيق الفوز، الذي سيكون كفيلا بوضع المنتخب رسميا في نهائيات الصيف القادم بالكاميرون، غير أن هذا لن يمر إلا عبر تصحيح الأخطاء التي وقع فيها في المواجهة السابقة أمام البينين والاعتماد على اللاعبين الأكثر جاهزية وخبرة في مثل هذه المواعيد.
التغييرات الكثيرة على التشكيلة أثرت سلبا
يعتبر الناخب الوطني من المعارضين لفكرة الفريق الذي يفوز لا يغير وهو المبدأ الذي جعله يقوم بستة تغييرات كاملة على التشكيلة الأساسية التي واجهت البنين في لقاء العودة مقارنة بتلك التي هزمت رفقاء سيسينيون بهدفين نظيفين، فكثرة التغييرات وفي جميع الخطوط أضرت المنتخب أكثر، مما أفادته وجعلت من الخضر يبدون منتخبا تائها فوق أرضية الميدان في غياب التجانس، وحتى التغييرات التي قام بها أثناء اللقاء لم تأت بالجديد.
لعبه من أجل التعادل كلفه الخسارة
حتى وان التشكيلة التي اعتمد عليها بلماضي في البينين تضم عدة لاعبين بنزعة هجومية غير أن إبعاده لعطال والاعتماد على ماندي الذي قال أنه أحسن من الجانب الدفاعي يؤكد أن بلماضي لعب بحذر شديد وتخوف من المنافس، أي أنه لعب من أجل التعادل ومحاولة المباغتة والعود بالفوز إن استطاع، وهو الرسم التكتيتي المطالب بتجنبه في لقاء الطوغو، الذي سيعرف ضغطا رهيبا من أصحاب الأرض وفي حال منحهم الثقة سيدفع الخضر الثمن غاليا.
مطالب بلعب الهجوم واستغلال أسلحته من البداية
سيكون لقاء الطوغو أكثر ضغطا من لقاء البينين الماضي بالنظر إلى أهمية الفوز لأشبال المدرب الفرنسي لوروا وهو ما سيجعلهم يرمون بكل ثقلهم من البداية لكسب الثقة ولما التسجيل مبكرا وهذا ما يجب على بلماضي تجنبه بتبني خطة هجومية من البداية وعدم انتظار المنافس بما أن الخضر يتوفرون على خيارات هجومية بالجملة، يجب توظيفها بالشكل الجيد ولعب اللقاء من أجل الفوز بفرض أسلوبهم.

شاهد أيضاً

عدد يوم 14-11-2018

مرتبط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *