يحاول نادي ريال مدريد، النهوض سريعًا من كبوته التي تعرض لها على يد مدربه السابق جولين لوبيتيجي، الذي تعرض للإقالة بعد الخسارة 1-5 أمام برشلونة في كلاسيكو الليغا.
وقالت صحيفة “سبورت”، إن فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، ألقى باللوم على الثنائي سيرجيو راموس ومارسيلو بداعي أنهما الجناة الحقيقيين للأزمة التي يعيشها النادي الأبيض.
وأضافت الصحيفة أن أزمة الفريق الملكي، والتي كان المدرب جولين لوبيتيغي، ضحيتها، أثرت على العلاقة بين بيريز والثنائي راموس ومارسيلو.
ويعيش راموس، فترة صعبة، خاصة بعدما تعرض لهجوم وصافرات استهجان من جانب جماهير الملكي، خلال مباراة بلد الوليد، السبت الماضي، في إطار الليغا، والتي انتهت بفوز ريال مدريد بهدفين دون رد.
وأطلقت الجماهير، صافرات الاستهجان ضد راموس، عندما قام المذيع الداخلي بترديد اسمه، وكذلك عندما نفذ ركلة الجزاء، التي سجل منها ريال مدريد، هدفه الثاني خلال اللقاء.
ويحتل ريال مدريد، المركز السادس في جدول ترتيب الليغا برصيد 17 نقطة، بفارق 7 نقاط عن المتصدر برشلونة.

شاهد أيضاً

فيفا لن يعوض برشلونة عن إصابة راكيتيتش :

تعرض الكرواتي إيفان راكيتيتش، لاعب وسط برشلونة، للإصابة خلال مباراة منتخب بلاده أمام إسبانيا، الخميس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *