الرئيسية / آخر الأخبار / بلماضي: “المبعدون لم يقنعوني، أعرف بلايلي جيدا ومندهش من نوعية ملاعب إفريقيا”

بلماضي: “المبعدون لم يقنعوني، أعرف بلايلي جيدا ومندهش من نوعية ملاعب إفريقيا”

كما كان منتظرا، نشّط الناخب الوطني جمال بلماضي ندوة صحفية ظهيرة أمس بمركز سيدي موسى بالعاصمة، تحدث فيها عن العديد من الجوانب التي تخص المنتخب الوطني وبعض اللاعبين خاصة منهم المصابين والمبعدين، كما تطرق مدرب نادي الدحيل القطري السابق بلماضي للحديث عن المباراة التي تنتظر الخضر نهاية الأسبوع الجاري، والتي وصفها بالهامة جدا وشبه مصيرية للأفناك، خاصة أن المنافس القادم للخضر كان قد أحيى حظوظه مؤخرا ما سيعقد من دون أدنى شك من مهمة محاربي الصحراء في هذا اللقاء.
“نستهدف فوزا طال انتظاره مدة ثلاث سنوات ومنافسنا أحيى حظوظ التأهل بعدما فقدها من قبل”
في بداية حديثه، أراد الرجل الأول على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني الجزائري تفادي بعض الأسئلة التي قد تبدو محرجة من خلال تأكيده بأن الخضر سيتنقلون إلى الطوغو من أجل تحقيق الفوز، والعودة بالتأهل من العاصمة لومي حين قال: “اللاعبون محفزون للعودة بنتيجة إيجابية من الطوغو، وهو ما سنسعى لتحقيقه في هذه المباراة من أجل العودة بالتأهل مباشرة من ملعب لومي، نحن ندرك جيدا صعوبة المهمة، خاصة أن منافسنا عاد ليحيي كامل آماله في التأهل لكان 2019، ما سيزيد مهمتنا تعقيدا خلال اللقاء القادم”.
“أملك كل الوسائل لتجسيد فلسفتي لكن الوقت لم يحن بعد”
ردا على إحدى الأسئلة التي طرحت على بلماضي خلال الندوة الصحفية التي نشطها ظهيرة أمس، وهو السؤال الذي يتعلق بالجانب الفني والأداء غير المرضي الذي يظهر به الخضر في اللقاءات الأخيرة، فقد أكد مدرب الدحيل السابق حول هذا السؤال يقول: “لدي كل الوسائل من أجل تطبيق فلسفتي في اللعب، وتغيير الوجه الذي يظهر به المنتخب فوق أرضية الملعب، لكني في نفس الوقت لا أستطيع أن أغامر بذلك خلال 8 أو 9 حصص فقط أشرفت فيها على المنتخب، أعتقد أن أي مدرب في مكاني سيطلب وقتا كافيا لذلك، ومع مرور الوقت ستظهر اللمسة الحقيقية لبلماضي”.
“لست مقتنعا لما يقدمه قديورة، بن طالب، بلفوضيل وغزال للمنتخب لذلك أبعدتهم”
من أجل تبرير خياراته الفنية من خلال إبعاد بعض العناصر التي كان يراها البعض ركيزة أساسية في المنتخب الوطني، أكد جمال بلماضي أنه لا ينخلع بالأسماء، بل يقيّم مردود كل لاعب في الفريق حين قال: “نعم لقد أبعدت قديورة، بن طالب، غزال وبلفوضيل لأن أدائهم في لقاء البينين الماضي لم يقنعني على الإطلاق، سأمنح الفرصة للبعض من أجل تأكيد إمكاناتهم، ومن لا يقدم الإضافة لا مكان له في الفريق الوطني”.
“أعرف إمكانيات بلايلي جيدا وأعجبت بتحسنه من الناحية الانضباطية”

في حديثه عن العائد إلى صفوف المنتخب الوطني يوسف بلايلي الذي وجه له بلماضي الدعوة هذه المرة من أجل التنقل مع الفريق إلى الطوغو، صرح مدرب الخضر أنه يعرف جيدا إمكانيات هذا اللاعب الذي تمناه بلماضي في صفوف نادي الدحيل القطري لما كان مدربا له حين قال: “شخصيا أعرف جيدا الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها بلايلي، فهو لاعب قوي وجيد، وقد كنت أرغب في ضمه لصفوف نادي الدحيل لما كنت مدربا لهذا الفريق القطري، أنا مطلع جيدا على مشوار اللاعب وأدرك تماما أنه تحسن كثيرا من حيث الجانب الانضباطي وهذا أكثر ما يهمني أكثر في اللاعب”.
“علينا استغلال الفورمة الجيدة لبونجاح وسليماني يبقى مهما في الفريق”
دائما وخلال تشخيصه لبعض اللاعبين، نوّه بلماضي للفورمة العالية والحالة الجيدة التي يتمتع بها مهاجم نادي السد القطري بغداد بونجاح، وهي الفورمة التي أكد بأن الطاقم الفني للخضر مطالبا باستغلالها، من دون أن ينسى الدور الكبير الذي كان يقدمه سليماني لهجوم الخضر حين استرسل في تصريحاته يقول: “علينا أن نستغل جيدا الفورمة العالية التي يتمتع بها المهاجم بونجاح، أرى أن هذا اللاعب قادر على تقديم الإضافة المرجوة لهجوم المنتخب الوطني، لكن من دون أن ننسى ما كان يقدمه سليماني من قبل ما يجعل الرهان عليه قائما بين الحين والآخر”.
“لدي البدائل لتعويض غياب براهيمي وبدران حل كاف لسد فراغ حليش”
لم يخف الناخب الوطني جمال بلماضي فرضية عدم المغامرة بلاعب نادي بورتو البرتغالي ياسين براهيمي الذي يعاني من الإصابة، منوّها في نفس الوقت بوجود عدة بدائل، كما برر استنجاده بمدافع وفاق سطيف بدران يقول: “لدينا البدائل لتعويض براهيمي إذا تأكد فعلا عدم قدرته على لعب المباراة القادمة، فهناك، بلايلي، مزيان وأوناس لشغل منصب براهيمي، والحلول متوفرة، أما من حيث الإصابة التي يعاني منها حليش، فقد استنجدنا بخدمات مدافع وفاق سطيف بدران الذي أعتقد أنه قادر على خلافة زميله بشكل جيد”.
“لا أدري لماذا في مثل هذا المستوى تلعب لقاءات رسمية فوق أرضيات اصطناعية ؟”
استغرب خلال الندوة الصحفية التي نشطها ظهيرة أمس مدرب الخضر جمال بلماضي اختيار المنافس لاستقبال الخضر فوق أرضية مصنوعة من عشب اصطناعي، خاصة أن الأمر يتعلق بمباراة من هذا المستوى حين قال: ” في الواقع لست أدري كيف ترضى “الكاف” بلعب مباريات دولية من هذا الحجم فوق أرضية ملاعب مصنوعة من العشب الاصطناعي، أنا مستغرب لهذه القضية، من جانبنا قمنا بجميع احتياطاتنا لهذا الغرض، وسنحضر بالشكل المطلوب حتى يتعود اللاعبون على مثل هذه الأرضيات”.
“بعد لقاء الطوغو سأتفرغ لزيارة جميع الملاعب الوطنية لمعاينة اللاعبين”
لم يخف الناخب الوطني جمال بلماضي برنامجه القادم الذي سيتفرغ له مباشرة بعد نهاية مباراة الطوغو القادمة، أين سيقوم بزيارة ميدانية لجميع الملاعب الوطنية لمعاينة اللاعبين المحليين حيث أفصح عن ذلك قائلا: “بعد العودة من خرجة الطوغو، سأتفرغ هذه المرة بشكل كبير لزيارة كل الملاعب الجزائرية، وهذا طبعا لمعاينة كل اللاعبين، كما تعلمون ينتظرنا تربص تحضيري تتخلله مواجهتان وديتان في شهر ديسمبر القادم، لذلك سأحاول منح الفرصة لأحسن العناصر في البطولة الوطنية”.
محمد دحوي

شاهد أيضاً

لماذا تراجع المغرب عن الترشح لتنظيم كان 2019؟

أحدث قرار وزارة الشباب والرياضية المغربية بعدم الترشح رسميا لاحتضان كان 2019 حالة من الجدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *