الرئيسية / آخر الأخبار / ريال مدريد يُسابق الزمن لاتخاذ قراره بشأن التعاقد مع هيرموسو :

ريال مدريد يُسابق الزمن لاتخاذ قراره بشأن التعاقد مع هيرموسو :

بدأت الاجتماعات تتكرر بشكل كبير في نادي ريال مدريد الإسباني من أجل تحديد الخطة التي سيسير على أساسها النادي في الفترة القادمة، وخاصة في فترة الانتقالات الشتوية مطلع العام الجديد 2019 في شهر جانفي.

صحيفة “ماركا” الإسبانية تقول أن إدارة النادي الملكي تنوي الاجتماع بشكل مكثف في الساعات القادمة من أجل تحديد مصير الصفقة التي تحدث عنها الكثيرين في الفترة الماضية من أجل إتمامها عن طريق فلورنتينو بيريز رئيس الميرينغي.

وذكرت الصحيفة المدريدية الشهيرة أن هناك الكثير من التقارير الصحفية التي تحدثت مؤخرًا عن رغبة نادي العاصمة الإسبانية مدريد في التعاقد مع اللاعب ماريو هيرموسو مدافع نادي إسبانيول الإسباني فور فتح باب الانتقالات الشتوية القادمة.

في حين يُعتبر المدافع الدولي الإسباني أحد أفضل المدافعين في بطولة الدوري الإسباني هذا الموسم ويُقدم مستويات رائعة مع الفريق الكاتالوني منذ انتقاله إليه في الميركاتو الصيفي من عام 2017 من فريق الشباب بريال مدريد والمعروف باسم “كاستيا”.

ويتواجد في العقد المُبرم بين ريال مدريد وإسبانيول في صفقة انتقال هيرموسو شرط يسمح لريال مدريد باستعادة لاعب قلب الدفاع المتألق في أي فترة انتقالات مقابل 7.5 مليون يورو فقط وهو رقم منخفض للغاية في ظل الأسعار الخرافية التي نسمع عنها في سوق بيع اللاعبين مؤخرًا.

بينما سيكون التعاقد مع ماريو هيرموسو بمثابة الصفقة المزدوجة بالنسبة للأرجنتيني سانتياغو سولاري المدير الفني لريال مدريد، حيث يستطيع اللعب في مركز قلب الدفاع ومركز الظهير الأيسر أيضًا وهو ما سيجعله بمثابة اللاعب الذي يوفر الراحة التكتيكية للمدير الفني.

لكن لن يكون أمام ريال مدريد الكثير من الوقت للتفكير بشأن تلك الصفقة، حيث سيكون عليهم تقرير إذا ما كانوا سيتحركون للتعاقد مع اللاعب صاحب الـ23 عامًا هذا الشتاء أم لا.

ولا يوجد ما يُمكن أن يجعل ريال مدريد يقلق بشأن تلك الصفقة، إلَّا إذا قام أحد الأندية بالتحرك للتعاقد مع لاعب قلب الدفاع الشاب عن طريق تفعيل الشرط الجزائي المتواجد في عقده مع النادي الكاتالوني والمُقدَّر بـ40 مليون يورو.

شاهد أيضاً

لماذا تراجع المغرب عن الترشح لتنظيم كان 2019؟

أحدث قرار وزارة الشباب والرياضية المغربية بعدم الترشح رسميا لاحتضان كان 2019 حالة من الجدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *