الرئيسية / آخر الأخبار / نجم الدوري الفرنسي يعرض نفسه على ريال مدريد :

نجم الدوري الفرنسي يعرض نفسه على ريال مدريد :

بات مهاجم فريق موناكو الفرنسي، راداميل فالكاو، أحد أبرز المرشحين للانضمام إلى ريال مدريد خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وبحسب ما نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية في عددها الصادر اليوم، فإن المهاجم الكولومبي المخضرم أصبح قريبًا من أي وقت مضى، من الانتقال لصفوف الميرنغي لتعزيز الخط الأمامي.

ويمر اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا، بفترة سيئة رفقة فريق الإمارة الفرنسي، حيث يحتل المركز ما قبل الأخير برصيد 7 نقاط من 13 جولة، وهو الرصيد ذاته الذي جمعه ديجون متذيل الترتيب.

وصول المدرب الجديد تييري هنري الذي خلف سلفه ليوناردو يارديم، لم يكن شفيعًا لإنقاذ موسم الفريق، فخسر أمام كلوب بروج بدوري الأبطال برباعية قبل أن تتكرر النتيجة ذاتها ضد باريس سان جيرمان بالدوري المحلي، مُقدمًا انطلاقة سيئة للغاية، وهو الأمر الذي يعزز من فرص خروج فالكاو الشتاء القادم.

العجز الرياضي امتد إلى نظيره المادي، فالتقارير أظهرت عدم تحمل النادي لرواتب اللاعبين إذا ما هبط الفريق إلى الدرجة الثانية أو أقصي من دور المجموعات لدوري الأبطال، حيث ستتقلص مداخيل موناكو بشكل مهول مُحتمة بيع اللاعبين من أجل موازنة الإيرادات والمصروفات، راتب فالكاو يعتبر ضمن الأعلى بالفريق والتخلي عنه سيزيح قدرًا كبيرًا.

ويمتد عقد لاعب أتليتكو مدريد السابق، مع فريقه الحالي موناكو حتى صيف 2020، وهو ما يعني انفتاح إدارة الفريق على بيعه الآن لئلا يخسره الموسم القادم بالمجان، خاصة مع تقدم عمره وعدم إيفاء أي فريق لمبلغ مالي كبير له في الصيف المقبل، لذا فإن الخيار الوحيد المتاح لدى إدارة النادي من أجل تحقيق ربح مادي من اللاعب، هو ببيعه هذا الشتاء.

وكيل أعمال فالكاو، هو البرتغالي المحنك خورخي مينديز، والذي يهدف لنقل موكله إلى مستويات أعلى خلال الفترة القادمة ويعمل على فتح قنوات اتصال فعلية مع إداريي ريال مدريد وفق المصادر المقربة من النادي.

ويهدف ريال مدريد لضم صفقتين خلال الشتاء بخلاف فالكاو، إولهما متوسط الميدان الأرجنتيني ولاعب ريفيربليت إكسيسل بالاسيوس (20 عامًا) إضافة إلى مدافع إسبانيول المعار من الفريق الملكي ماريو هيرموسو (23 عامًا).

شاهد أيضاً

لماذا تراجع المغرب عن الترشح لتنظيم كان 2019؟

أحدث قرار وزارة الشباب والرياضية المغربية بعدم الترشح رسميا لاحتضان كان 2019 حالة من الجدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *