الرئيسية / آخر الأخبار / لاعبو المنتخب الوطني غادروا الملعب تحت وابل الحجارة :

لاعبو المنتخب الوطني غادروا الملعب تحت وابل الحجارة :

غادر عناصر المنتخب الوطني الجزائري أرضية الملعب عقب نهاية مباراة أمس التي فازوا فيها برباعية كاملة على حساب أصحاب الأرض، تحت غضب شديد من قبل الأنصار الطوغوليين الذي رشقوا الملعب بمن فيه بالحجارة، معبرين عن غضبهم الكبير وعن النتيجة السيئة التي قد تقصي فريقهم من نهائيات كان 2019، ما جعلهم يقذفون الحجارة ويرمون بها لاعبي المنتخب الجزائري.
مبولحي أصيب في يده وطوق أمني مشدد لحماية الخضر
رغم الطوق الأمني المشدد الذي حاول حماية الوفد الجزائري الذي كان متواجدا فوق أرضية الملعب، إلا أن حارس الخضر رايس وهاب مبولحي أصيب بالحجارة على مستوى يده، ما جعله يغادر الملعب وهو متأثر بالإصابة وماسكا يده اليمنى.

شاهد أيضاً

لماذا تراجع المغرب عن الترشح لتنظيم كان 2019؟

أحدث قرار وزارة الشباب والرياضية المغربية بعدم الترشح رسميا لاحتضان كان 2019 حالة من الجدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *