الرئيسية / آخر الأخبار / أرقام بونجاح القياسية ترشحه لنيل جائزة أفضل مهاجم للكرة العربية

أرقام بونجاح القياسية ترشحه لنيل جائزة أفضل مهاجم للكرة العربية

ازداد الحديث في الفترة الأخيرة على مهاجم المنتخب الوطني الجزائري بغداد بونجاح لدى العديد من وسائل الإعلام المحلية والدولية، خاصة بعد تألق مهاجم السد مع ناديه القطري وأكد ذلك في المنتخب الوطني الجزائري، فأداء بونجاح وفعاليته أمام المرمى جعلته محط أنظار وترقب العديد من الأندية العربية وحتى الأوروبية، غير أن المطالب الباهظة أو بالأحرى طمع إدارة نادي السد القطري حرمت الدولي الجزائري من الالتحاق ببطولة أقوى وأحسن من بطولة النجوم التي ينشط فيها حاليا.
موقع “غول” منحه وسام أفضل مهاجم للكرة العربية
منح موقع “غول” المختص بالشأن الرياضي لمهاجم المنتخب الوطني الجزائري ونادي السد وسام أفضل مهاجم للكرة العربية، وذلك بسبب الأرقام الجيدة، التي حصدها خلال السنة الجارية 2018، متقدما على العديد من اللاعبين ومن مختلف البطولات العربية، ما يؤكد مرة أخرى الأداء الكبير والإمكانات الهائلة التي يتمتع بها مهاجم نادي السد القطري.
48 هدفا في سنة واحدة رقم خيالي
نتائج بونجاح وأرقامه وحدها التي تتحدث عنه وعما يقدمه هذه السنة، حيث تمكن في مختلف المنافسات المحلية والقارية من بلوغ 48 هدفا كاملا في سنة 2018، وهو العدد أو بالأحرى الرقم الرهيب، الذي يجعل كل دفاعات الأندية أو المنتخبات الوطنية التي تواجه بونجاح تحسب له ألف حساب ويربكها اسم الدولي الجزائري عند دخوله لأرضية الملعب.
مهاجم الخضر يسيل لعاب كل الأندية العربية
ما يقدمه مهاجم نادي السد القطري جعله محل أطماع العديد من الأندية العربية في مختلف البطولات المحلية، على رأسها البطولة المصرية وحتى السعودية التي تقدم منها ناديان أو ثلاثة لطلب خدمات بونجاح، غير أن تمسك إدارة ناديه القطري حالت دون انتقال مهاجمها لأي ناد من النوادي التي تريد الظفر بخدماته.
مطالب إدارة السد الباهظة حرمته من الاحتراف في أوروبا
دائما وخلال الحديث عن مطالب إدارة نادي السد القطري الباهظة في بيع عقد لاعبها الجزائري بغداد بونجاح، فإن مهاجم الخضر لم يتمكن من الالتحاق بأي ناد من الأندية الأوروبية التي أظهرت رغبة جامحة في التعاقد مع بونجاح، غير أن طمع إدارة نادي السد حرمت الدولي الجزائري من الانتقال لأي بطولة أوروبية ورفع المستوى الذي ينشط فيه حاليا.
بلماضي راهن عليه مباشرة بعد تعيينه مدربا للخضر
نظرا لمعرفته الجيدة للمهاجم بغداد بونجاح، الذي ينشط في الدوري القطري، حيث كان بلماضي يشغل منصب مدير فني لنادي الدحيل، فقد راهن مباشرة مدرب الخضر على بغداد بونجاح فور تعيينه على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني الجزائري، وهي الثقة التي لم يخيبها بونجاح الذي سجل إلى حد الآن ثلاثة أهدف كاملة ضد كل من غامبيا، البينين وأخيرا الطوغو، ما يعني بأن بلماضي لم يخطئ في الرهان على مهاجم السد القطري في اللقاءات السابقة.
اللاعب كان “محقورا” ورد بطريقته الخاصة على مبعديه
تألق بونجاح بألوان المنتخب الوطني الجزائري منذ التحاقه بصفوف الخضر ومنحه الفرصة كاملة، يؤكد مرة أخرى أن مهاجم نادي السد القطري فعلا كان “محقورا” من قبل المدربين السابقين الذين منهم من لم يرسل له الدعوة، ومنهم من اعتمد عليه في إحماء كرسي الاحتياط وفقط، مع المشاركة في بضع دقائق قليلة جدا، ما يعني بأن مهاجم الخضر المعروف بـ”السفاح” كان يعاني التهميش و”الحقرة” من قبل المسؤولين السابقين والمدربين الذين تعاقبوا على العارضة الفنية للمنتخب الوطني الأول.

شاهد أيضاً

منتخبا أقل من 17 و23 سنة دون مدربين خلال تربصي ديسمبر :

ضبطت المديرية الفنية برنامج تربصات المنتخبات السنية للمنتخب الوطني الجزائري، حيث زاول منتخب أقل من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *