الرئيسية / آخر الأخبار / أسينسيو يؤكد أن تصريحاته تم تفسيرها بشكلٍ خاطئ :

أسينسيو يؤكد أن تصريحاته تم تفسيرها بشكلٍ خاطئ :

رد ماركو أسينسيو، لاعب ريال مدريد الإسباني، على الانتقادات التي تلقاها مؤخرًا عقب تصريحاته التي أدلى بها بأنه “ليس اللاعب الذي عليه تحمل مسؤولية قيادة الفريق”، مشيرًا إلى أنها قد تم تفسيرها بشكلٍ خاطئ.

وتحدث أسينسيو في تصريحات لصحيفة “ماركا” الإسبانية قائلًا: “لقد أسيء تفسير كل شيء، كان العنوان الرئيسي أنني لا أريد أن أسحب عربة الفريق، ولكن في أي وقت من الأوقات لم أقول ذلك. بالطبع أريد أن أسحب العربة مع رفاقي. لقد أسيء تفسيرها، ربما لخلق نقاشٍ أو لشيء آخر”.

وأضاف لاعب ريال مدريد: “أحترم الأدوار الموجودة في الفريق، لكنني سأحاول دائما أن أساهم دائمًا بكل ما بوسعي لإظهار ما أملكه من طموح في سنتي الثالثة في مدريد”.

وواصل أسينسيو: “لم أقل أبدًا ما نقلوه عني. دائما ما أردت أن أثبت أنني قادر على حمل الفريق، وأن أصبح لاعبًا مهمًا، احترم أدوار كل لاعب، لكن بالطبع أريد حمل الفريق لأننا فريق واحد وفي ريال مدريد علينا العمل معا”.

واختتم أسينسيو حديثه قائلًا: “منذ قدومي إلى هنا، أظهرت ذلك دائمًا، الطموح، الرغبة للتحسن وتقديم كل شيء داخل الملعب. التشكيك فاجأني، صحيح أن من تحدث بهذا الموضوع كان بعض الأشخاص فقط، وأنا أعلم أن الناس الذين يعرفونني بشكل جيد فهموا ما كنت أقصده”.

وكان أسينسيو قد آثار الجدل في وقت سابق بتصريحات مغايرة لتصريحاته الحالية، حيث أكد حينها أن دور قيادة الملكي في الوقت الحالي لا يقع على عاتقه بسبب وجود لاعبين أخرين يملكون المزيد من الخبرة والوزن داخل صفوف الميرينغي.

وصرح اللاعب في ذلك الوقت قائلًا: “أنا لا أراها أزمة، لست أنا من عليه قيادة الفريق، يوجد هناك لاعبين موجودين لفترة أطول في النادي، وهم يملكون خبرة أكثر، ولديهم مكانة أعلى .”

ولم ينجح ماركو أسينسيو البالغ من العمر 22 عامًا، في تقديم نفس المردود الرائع الذي قدمه في الموسم الماضي مع الفريق، حيث قدم مستويات ضعيفة حتى الآن خلال مشاركاته في الدوري ودوري الأبطال، حيث شارك في 12 مباراة في الدوري هذا الموسم، منها 9 مباريات كأساسي، لم يسجل سوى هدف وحيد حتى الآن وصنع هدف آخر.

شاهد أيضاً

عطال يبهر أمام سانت إيتيان :

فوت نادي نيس فرصة إضافة ثلاث نقاط في رصيده عندما استضاف نادي سانت إيتيان لحساب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *