الرئيسية / آخر الأخبار / بلماضي سيوجه الدعوة لكل المحليين الذين شاركوا في التربصات السابقة :

بلماضي سيوجه الدعوة لكل المحليين الذين شاركوا في التربصات السابقة :

كشفت أطراف مقربة من الناخب الوطني جمال بلماضي، الذي سيعود إلى الجزائر بحر الأسبوع القادم من أجل الشروع في تحضير تربص المنتخب المحلي استعدادا للمواجهة الودية المرتقبة أمام المنتخب القطري نهاية الشهر الحالي، أنه سيتبع نفس السياسة التي قام بها مع المنتخب الوطني الأول بتوجيه الدعوة لكل اللاعبين الذين سبق لهم التربص مع المنتخب المحلي مؤخرا، سواء مع الناخب السابق رابح ماجر أو الذي قبله من أجل مشاهدتهم عن قرب قبل الفصل في القائمة النهائية التي سيعتمد عليها في الدوحة.
سيكرر ما قام به مع المنتخب الأول ولا يريد أن يقصي أحدا
يرغب بلماضي في تكرار ما قام به مع المنتخب الأول، حيث قام باستدعاء غالبية اللاعبين الذي حملوا قميص الخضر وذلك على مدار التربصات الثلاثة التي أشرف عليها، على أن تكون الغربلة النهائية في القائمة التي ستواجه غامبيا والتي سيعمل معه لتحضير المشاركة في الكان، فبلماضي سيعتمد على قائمة اللاعبين المحليين الذين شاركوا في التربصات الأخيرة ومنها القيام بعملية الغربلة.
لا يعرف كل اللاعبين وتوقف البطولة حرمه من المعاينة
الاعتماد على قائمة المحليين التي شاركت في التربصات القادمة مرده هو عدم معرفة بلماضي للاعبين المحليين الحاليين، وهو الذي لم يخرج من محيط العاصمة التي شاهد فيها لاعبي أربعة فرق جزائرية فقط ومع دخول البطولة في فترة الراحة بعد انتهاء مرحلة الذهاب سيكون من المستحيل معاينة لاعبي كل الفرق الجزائرية، وما عليه إلا الاستنجاد بالقوائم السابقة وغربلتها لإعداد قائمة تكون معنية بمواجهة قطر الودية.
يملك قائمة أولية أعدها مدان
بحسب ما علمناه أيضا فإن بلماضي لن يعتمد على القائمة الأخيرة للمنتخب المحلي في عهد ماجر والتي واجهت المنتخب السعودي وديا في إسبانيا، بل يملك قائمة بأسماء بعض اللاعبين وهي الأسماء التي عاينها المناجير العام حكيم مدان كونه الأدرى بالبطولة المحلية، إضافة إلى الأسماء التي استدعاها في تربص المنتخب الأول أمام الطوغو في صورة شيتة ومزيان.
ب-بكوش

شاهد أيضاً

برشلونة يجهز عقوبة مالية كبيرة “للمستهتر” ديمبيلي

قرر نادي برشلونة الإسباني إظهار العين الحمراء للنجم الفرنسي عثمان ديمبيلي لاعب الفريق والذي أعاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *