الرئيسية / آخر الأخبار / بلماضي:”لدينا مجموعة رائعة وتمكنا من استعادة الروح”

بلماضي:”لدينا مجموعة رائعة وتمكنا من استعادة الروح”

أدلى الناخب الوطني جمال بلماضي بتصريحات للتلفزيون الرسمي الجزائري تحدث فيها عن فترة تواجده على رأس الخضر وتطلعاته المقبلة وأيضا عن بعض الخيارات الفنية حين تكلم عن لاعبين معينيين، الناخب الوطني تكلم عن التربصين المقبلين سواء في ديسمبر أو مارس، كما أشعل المنافسة حين قال أن قائمة الكان لن تحدد بعد لقاء الطوغو .
“لقاء الطوغو مكننا من تحقيق عدد من الأهداف”
بداية حديث بلماضي كانت عن تحقيق النصر ضد الطوغو والمرور للكان، لاعب المان سيتي سابقا تحدث أيضا عن أهمية الفوز بعد فترة جفاف كبيرة، وقال:” سعدت أيضا بالتأهل للكان الذي أهديه للشعب الجزائري، اللاعبون قدموا أداء كبيرا ولعبوا بالقلب، طبقوا نصائحي وكانت الروح موجودة والتي لم نشاهدها منذ فترة طويلة، أن تلعب في إفريقيا وتفوز أمور كانت تقنصنا منذ فترة طويلة والحمد للمولى، لقد كان هدفنا تحقيق الفوز، كان مستحيلا أن نبقى هكذا نأتي لإفريقيا من أجل الهزيمة والعودة حزينين، هذه الأمور لا تساعد على بناء فريق كان يجب علينا أن نعود بالنقاط، تحدثت مع اللاعبين، الأطقم الفنية وأيضا أعضاء الاتحادية الجزائرية، أصرينا جميعا على كسر هذه الديناميكية السلبية، وهو ما تحقق بالفعل.
“لدينا مجموعة رائعة وسعيد لمستوى شيتة”
بعد ذلك، تكلم بلماضي عن روح المجموعة التي صارت عنوانا بارزا لكل المقالات والصحف، بلماضي تحدث عن سر هذا، حين قال: ” يجب علينا منح الثقة لكل اللاعبين، اللاعبون الجدد دخلوا جيدا في المجموعة وكان ذلك بفضل القدامى، نحن طاقم فني عملنا على خلق مجموعة، لدينا مجموعة رائعة عبارة عن إخوة يحبون بعضهم البعض وهو ما بحثنا عنه، بالنسبة لي الفريق هو مجموعة من اللاعبين الذي يجب أن يكون مجموعة، هذه هي الرسالة التي أردت ترسيخها، لدينا لاعبون شباب جدد مثل شيتة لاعب جديد وشارك في لقاء مهم وقدم ما لديه وأنا أهنئه على ما قام به، لدي كل الثقة في اللاعبين الجدد والقدامى وهو المهم” .
“الدوري ضعيف لكن هذا لا يعني أنه لا توجد عناصر ممتازة”
بالحديث عن شيتة كونه لاعبا محليا، وضح بلماضي رأيه فيما قيل حول تناقضه، حيث صرح أن الدوري ضعيف لكنه استدعى 11 لاعبا من خريجي البطولة، وفي هذا الشأن قال: “هناك مشكل في البطولة ليس علينا أن نتجادل حول ذلك، علينا أن نبحث عن الحلول من أجل الرفع من مستوى هذه البطولة، لدينا تربص في ديسمبر وسنعمل على اختيار بعض العناصر، قولي أن البطولة ضعيفة لا يعني أن اللاعبين غير موجودين، فالدوري الإيطالي لم يعد بنفس المستوى سابقا لكنه يملك لاعبا مثل كريستيانو رونالدو نفس المثال في الدوري الفرنسي فهو دوري ضعيف أوروبيا في نهاية الألفية، لكن رغم ذلك توج الفرنسيون بكأس العالم لأن 95 في المائة من اللاعبين ينشطون خارج فرنسا “.
“هناك بعض القنوات تقيم حصصا خصيصا لانتقاد محرز”
الناخب الوطني سئل أيضا عن عودة محرز للتألق، بلماضي ألصق التهم في الصحافة، وقال أن انتقاداتها لم تكن مبررة، كما طالب الجميع بدعمه في حال رغبوا في رؤيته بنفس مستوى السيتي، وقال: “بالنسبة لمحرز، علينا أن نصبر عليه وندعمه بكل قوة، أنا مدرب أقوم بعملي، لكن الصحافة لا تقوم بذلك، كي يكون محرز مثل ما هو في السيتي علينا أن ندعمه، هناك بعض القنوات تقيم حصصا من أجل انتقاد محرز، هذا الأمر غير منطقي وغير معقول، علينا أن نكون واقعيين في انتقاداتنا “.
“الأماكن في الكان ستكون غالية ولا يوجد لاعب ضمن مكانه”
فيما تلا ذلك، تحدث بلماضي عن الكان وعن التشكيلة التي يمكن أن تسافر معه، حيث قال أن الأماكن ستكون غالية جدا والمتألقين ضد الطوغو لم يضمنوا مكانهم لأن الكان مازال بعيدا، وقال: ” ما شرحت للاعبي بعد المباراة أنتم تستحقون الإشادة ومبروك عليكم لكن قلت لهم أن التربص المقبل في شهر مارس سيكون حاسما، سيكون لدينا لقاء ضد غامبيا وربما لقاء آخر وهو آخر موعد رسمي قبل الكان، النتيجة المسجلة جيدة، لكن هناك عمل كبير ينتظركم في أنديتكم عليكم أن تشاركوا باستمرار، قلت لهم أيضا أن ما قدمتموه جيد لكن لا يضمن لكم التواجد في الكان، الأماكن ستكون غالية وهو أمر مناسب جدا بالنسبة لي”.
“المغتربون يعشقون الوطن ولبيت النداء في أحلك الظروف”
وقبل أن يختم تصريحاته، تطرق بلماضي لمسألة المغتربين والتشكيك في ولائهم، وكما فعل دائما دافع بقوة عنهم، حين قال: “ما لا يعرفه الكثيرون أنني أتيت شابا للمنتخب الوطني، كنت ألعب في مرسيليا حينها وكان وقتا صعبا جدا ( يقصد العشرية السوداء) المنتخب لم يكن أولوية، لكن رغم ذلك أتيت لأنني أحب البلاد وكل اللاعبين يملكون هذا الشعور، ربما لا نفهم أحيانا لكننا نحب بلادنا، كنت مرتاحا في قطر وفزت بكل الألقاب لكنني تخليت عن كل شيء من أجل نداء الوطن والشعب، على العموم لم نفز بشيء وعلينا أن نواصل العمل، هذا ما أريده وما يريده اللاعبون أيضا “.
“هذه طريقتي في إدارة اللقاءات وبسببها أفقد صوتي”
نهاية تصريحات بلماضي كانت بدعابة، حيث كشف عن سبب ذهاب صوته بعد كل لقاء، الناخب الوطني قال أن الصراخ السمة الأساسية لطريقة عمله وأنهى تصريحاه بالقول: ” أنا لست كالمدربين الآخرين، أنا أصرخ بشدة وأنفعل على خط التماس هذه طريقتي ” وأردف قائلا “صحيح في قطر لم أكن أصرخ ولم أكن أفقد صوتي، لكن هذا لغياب الجماهير عندما كنت أسعل على الدكة يسمع اللاعبون ذلك، لكن هنا شعب كبير وضغط كبير سواء داخل أرضنا أو خارجها”.
بورقعة-ع

شاهد أيضاً

أجاكس يُمهد الطريق لبرشلونة للانقضاض على دي ليخت في الشتاء :

يقترب نادي أجاكس أمسترادم الهولندي من التعاقد مع مدافع جديد خلال سوق الانتقالات الشتوي القادم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *